براكين وزلازل على الكوكب الأحمر.. هل المريخ حي؟

المريخ
المريخ

كشفت مهمة "إنسايت" على كوكب المريخ أشياء غريبة مؤخرا على الكوكب الأحمر ، فقد أظهرت معظم الأنشطة الزلزالية أنه حي مع تسجيل حركات المواد المنصهرة التي تخرج من الباطن مشابهة لتلك الموجودة على كوكب الأرض الذي نعيش عليه .

3,5 مليار سنة

وفي التفاصيل قال المختص الفيزيائي في مختبر علم الكواكب وعلوم الأرض في جامعة نانت الفرنسية كليمان بيران أن النشاط البركاني يعود إلى 3,5 مليار سنة على المريخ  لذا فإنه ليس ميتاً كما يعتقد الكثير.

هزات الزلازل

وبحسب ما تم رصده من خلال المهمات المرسلة على الكوكب الأحمر، يبدو المريخ كوكباً حياً، وفق ما تظهره هزات دورية ناجمة عن زلازل تم رصدها منذ فبراير 2019.

طالع أيضا:
 

في تقرير نشرته وكالة "فرانس برس" تم وضع مقياس الزلازل، الذي طوره المركز الوطني لدراسات الفضاء، على بعد أكثر من 1200 كيلومتر من حفر على المريخ معروقة باسم "سربيروس فوساي".

10 ملايين سنة

وتعد "سربيروس فوساي" واحدة من "أصغر المناطق على سطح المريخ، ويبلغ عمرها حوالي 10 ملايين سنة"، مع "وجود تصدعات مفتوحة مرتبطة بالأنشطة البركانية"  وتعود بقايا النشاط البركاني إلى ما بين 50 ألف سنة و200 ألف.

وهذه الحفر التي تم ذكرها بالأعلى عبارة عن أخاديد حقيقية يبلغ طولها مئات الكيلومترات، ويصل عرضها إلى كيلومتر واحد وعمقها إلى كيلومتر واحد.

وكشفت أظهرت دراسة جيولوجية حديثة، بمساعدة صور التقطها مسبار يدور حول المريخ، أن هذا النشاط حديث العهد  ويشبه بما يمكن رصده في البراكين الخاملة في فرنسا. 

على قيد الحياة

وأكدت مهمة إنسايت من خلال نظرة جديدة على هذه البيانات، من خلال دراستها الزلزالية، أن كوكب المريخ لا يزال على قيد الحياة إلى حد كبير على خلاف ما يتم اعتقاده ، حتى لو لم نشهد أي بركان في حالة نشاط.

وقال الفيزيائي  كليمان بيران : قلنا لأنفسنا إنه قد اقترب قليلاً من نهاية حياته، مع وجود نواة لم تعد نشطة للغاية، مشيرا إلى أن حديثه كان قبل التوجه إلى المريخ مع مهمة إنسايت.

ويذكر أن كان الباحثون كان ينتظرون العثور على كوكب تكون الهزة الأرضية فيه عبارة عن زلازل صغيرة تضرب من كل مكان.