السبت 20 أبريل 2024

تويتر يزيد عدد حروف التغريدات إلى 25,000 ويتحدى منصات الرسائل الإخبارية

تويتر
تويتر

"منذ تأسيسها عام 2006، أصبحت تويتر واحدة من أبرز وسائل التواصل الاجتماعي في العالم. تتيح هذه المنصة للمستخدمين نشر التغريدات التي لا تتجاوز 280 حرفًا. تويتر يُستخدم للتعبير عن الأفكار والآراء ومشاركة الأخبار والتواصل مع الآخرين. يعتبر استخدام تويتر فرصة للتواصل الفعّال وإطلاق الحملات والمناقشات العامة. 

باختصار، تويتر هو منصة اجتماعية قصيرة المدى تجمع بين الحوار والتواصل والمشاركة في المحتوى واليوم مع زيادة عدد الاحرف على منصة تويتر ستصل رسالتك بكل تفاصيلها ومعانيها دون الاضطرار إلى التقيد بعدد الاحرف المتاحة

مع زيادة عدد الاحرف على منصة تويتر لن تضطر إلى التقيد بمعنى لا يخدمك 

تجربة الكتابة والقراءة تتحسن مع رفع تويتر لحدود حروف التغريدات

تطمح شركة تويتر إلى تحسين تجربة الكتابة والقراءة على منصتها من خلال رفع الحد الأقصى لعدد حروف التغريدات من 10,000 إلى 25,000. ومن الملاحظ أن هذه الميزة متاحة فقط لمشتركي الخدمة المأجورة Twitter Blue، ويبدو أنها تهدف من خلالها للتنافس مع منصات الرسائل الإخبارية المثل Substack التي كانت تحظى باهتمام الرئيس التنفيذي لتويتر إيلون ماسك في وقت سابق من هذا العام.

Twitter Blue ومزاياها المتاحة للمشتركين المأجورين

للحصول على خدمة Twitter Blue، يمكن للمستخدمين الاشتراك بتكلفة 8 دولارات أمريكية شهريًا عبر الويب، أو 11 دولارًا أمريكيًا عبر نظامي Android وiOS. توفر هذه الخدمة ميزات إضافية مثل تحرير التغريدات، وعرض إعلانات بنسبة 50 في المئة، وإمكانية إلغاء التغريدات، وغيرها.

تم رفع حد حروف التغريدات إلى 25,000 لمشتركي خدمة Twitter Blue بعد أن تم رفعه إلى 10,000 في منتصف شهر نيسان/أبريل الماضي، ومن 280 حرفًا إلى 4,000 حرف في شهر شباط/فبراير الماضي.

تويتر يسعى لمنافسة منصات الرسائل الإخبارية في ضوء توجهها الجديد تحت إدارة إيلون ماسك

لا تعد هذه المرة الأولى التي توفر فيها تويتر ميزات للكتابة الطويلة. فقد قامت الشركة بتجربة ميزة الملاحظات Notes للكُتَّاب قبل استحواذ إيلون ماسك عليها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي. كما انضمت تويتر إلى سوق النشرات الإخبارية من خلال استحواذها على شركة Revue في عام 2021 التي تنافس Substack. ومع ذلك، تم إلغاء هذين المشروعين لاحقًا تحت إدارة ماسك.

ومع إدارة إيلون ماسك، يبدو أن تويتر قررت التحول إلى منصة شاملة للكتابة للتنافس مع منصات أخرى مثل فيسبوك

منذ تأسيسها عام 2006، تميزت تويتر عن منصات التواصل الاجتماعي الأخرى بطبيعة التدوين المصغر، حيث كان العدد الأقصى لحروف التغريدات يقتصر على 140 حرفًا. ومع ذلك، قامت تويتر في وقت لاحق برفع هذا الحد إلى 280 حرفًا بعد تلقيها ضغوطًا من المستخدمين. ومع إدارة إيلون ماسك، يبدو أن تويتر قررت التحول إلى منصة شاملة للكتابة للتنافس مع منصات أخرى مثل فيسبوك وخدمات النشرات الإخبارية.

بينما أبدى بعض مبدعي المحتوى اهتماماً بإمكانيات الكتابة الطويلة الجديدة، إلا أن العديد من المستخدمين اليوميين لتويتر لا يزالون مترددين في قراءة المحتوى الطويل داخل التغريدات. ربما يعود ذلك إلى الطابع السريع والمختصر الذي كان يعرف به تويتر، حيث كان المستخدمون معتادين على سرعة القراءة والتفاعل مع التغريدات المختصرة.

ستنافس تويتر بقية المنصات في تقديم الخدمات الإخبارية 

تويتر تنافس منصات الرسائل الاخبارية

باقتراب تويتر من منافسة منصات الرسائل الإخبارية، يمكن أن نرى تطورًا في طريقة استخدام المستخدمين للمنصة وتفاعلهم مع المحتوى. قد يتبنى المستخدمون الآن مزيدًا من القراءة التفصيلية والكتابة الطويلة في تويتر، وذلك بفضل زيادة حدود الحروف وتوفر ميزات إضافية للمشتركين في Twitter Blue.

يظل تويتر مكانًا مهمًا للتواصل والتفاعل السريع، ومع توافر خيارات الكتابة الطويلة، فإنها قد تجذب مجموعة أوسع من المستخدمين وتساهم في تحسين تجربتهم على المنصة. سننتظر لنرى كيف ستتطور هذه الخطوة وكيف ستؤثر على المنافسة بين تويتر ومنصات الرسائل الإخبارية الأخرى في المستقبل.