السبت 10 ديسمبر 2022

زراعة 240 ألف شجرة.. أرامكو تدعم جودة الحياة والسياحة في جازان

أرامكو السعودية
أرامكو السعودية

تسخر أرامكو السعودية، جهودها للمحافظة على البيئة في مناطق أعمالها بالتماشي مع مبادرة السعودية الخضراء، ومواكبة مبادرات جودة الحياة من خلال توفير مرافق ترفيهية مهيأة ومتكاملة الخدمات.

أرامكو تدعم جودة الحياة في جازان

تسلمت أرامكو، مؤخراً أرضاً لإنشاء "متنزه أرامكو البيئي" لأهالي جازان، من فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، ضمن مساعيها لتحقيق القيمة الترفيهية والسياحية للمنطقة، لاسيما أنه سيضيف نموذجاً متميزاً إلى المرافق التي تمزج بين الترفيه والسياحة والمحافظة على البيئة.

أرامكو تهدف إلى زراعة أكثر من 240 ألف شجرة محلية في المنتزه، وذلك على مساحة 2 مليون متر مربع، تُروى بالمياه المعاد تدويرها، ويُؤمل أن تُسهم في التقليل مما يقارب 6000 طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

ومن جانبه قال النائب الأعلى للرئيس لقطاع الموارد البشرية والخدمات المساندة في أرامكو السعودية، نبيل بن عبدالله الجامع، إن أرامكو تحرص دائماً على أن تقدم مبادرات مختلفة للمحافظة على البيئة.

وأضاف أن هذه المبادرة تمثل نموذجاً عملياً لتعزيز توازن البيئة الطبيعية على المدى البعيد، مؤكداً الحرص على أن تتوفر في متنزه أرامكو البيئي العديد من العناصر التي تُسهم في جهود تعزيز الاستدامة وجودة الحياة، وجميع أنواع النباتات الموجودة به من البيئة المحلية، ويتم ريّها بالمياه المستخدمة المعاد تكريرها، بحيث تخفف الضغط على مصادر المياه الجوفية الثمينة.

وأوضح الجامع، أن أرامكو تتطلع لأن تُسهم هذه المبادرة في توفير غطاء نباتي للتقليل من الانبعاثات الكربونية وامتصاص ثاني أكسيد الكربون، وأن تساعد في توفير بيئة أكثر نظافة للتنزه، وذات لمسة جمالية يستفيد منها أهالي المنطقة في ممارسة الرياضة، مما ينسجم مع رؤية المملكة الطموحة.

 وأكد على أن بيئات المانجروف من الأمثلة الشاهدة على مشاريع أرامكو السعودية البيئية التي تعزز التوازن البيئي والتنوع الإحيائي.

وأوضح الجامع أن تلك المبادرة تأتي بالإضافة إلى إتمام مشروع كورنيش بيش على امتداد 1,7 كيلومتراً على شاطئ البحر الأحمر إلى الشمال مباشرة من مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، الذي يهدف إلى تطوير وتعزيز الخدمة المجتمعية في المنطقة.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ ممشى من جهة البحر بطول 2 كيلومتراً، وممشى آخر يربط أرجاء الكورنيش بطول 5 كيلومترات، وتمت إضافة الأعمال الفنية على امتداد الواجهة البحرية بالاستعانة بفنانين محليين تعكس أعمالهم تراث المنطقة.

يذكر أن متنزه أرامكو البيئي في جازان، يعد جزءاً من برنامج الطاقة الخضراء في أرامكو السعودية، الذي يهدف إلى محاولة تقليل انبعاثات الكربون، والإسهام في الجهود العالمية؛ لإيجاد بيئة صحية من خلال العمل على تحسين جودة الهواء، ووقف التصحر، وتعزيز التنوع الإحيائي، وخفض درجات الحرارة المحلية.

كما أن لأرامكو إستراتيجيتها البيئية التي تنفذها بهدف خفض الانبعاثات الكربونية، والعمل باتجاه تحقيق طموح الحياد الصفري، ودفع عجلة الابتكار، تعزيزاً لتوجهات المملكة في قيادة الحقبة الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن متنزه أرامكو البيئي في جازان عدداً من المرافق الخدمية والترفيهية التي تحتوي على جميع الخدمات المطلوبة للزوّار، وسيكون محفزاً للنمو الاقتصادي، ومبرزاً دور المسؤولية الاجتماعية، وداعماً للمجتمع المحلي في منطقة جازان، وتحسين القدرة على العيش في البيئات الحضرية، من خلال تقديم فرص ترفيهية متنوعة للمجتمع.