السبت 13 أبريل 2024

في ذكرى وفاتها ال22, تعرف على سعاد حسني، سندريلا الشاشة العربية

سعاد حسني
سعاد حسني

يصادف اليوم الذكرى الثانية والعشرين لوفاة سندريلا الشاشة العربية، ونجمة شبابيك التذاكر سعاد حسني، وحظيت سعاد حسني بحياة يملؤها الصخب والأضواء، وموت شكل صدمة لجميع عشاقها في الوطن العربي، سنتعرف في هذا الخبر على حياتها ومسيرتها ووفاتها.


نشأة سعاد حسني ومسيرتها الفنية

سعاد حسني
الفنانة الراحلة سعاد حسني

اسمها الكامل هو سعاد محمد كمال حسنى البابا، والدها محمد كمال حسنى البابا، سوري الأصل، وواحد من أشهر الخطاطين العرب في وقته، ووالدتها جوهرة محمد حسن انفصلت عن والدها، عندما كانت سعاد بعمر الخمس سنوات.

ولدت سعاد حسني في يناير 1943، ولها 16 أخت وأخ، شقيقة/ة وغير شقيق/ة،  وأشهرهم هي الأخت غير الشقيقة نجاة الصغيرة، بعد انفصال والديها عاشت في حضانة زوج أمها، تلقت تعليمها في المنزل، حيث لم تدخل المدرسة في حياتها.

تعود بدايات النجمة الفنية إلى طفولتها عندما شاركت مع المذيع الكبير محمد شعبان، في برنامج بابا شارو، وكان هذا البرنامج، برنامجاً إذاعياً ذائع الصيت في ذلك الوقت، ثم شاركت بدور اوفيليا في مسرحية هاملت مع عبد الرحمن الخميسي،  وهي مسرحة شهيرة للروائي العالمي وليام شكسبير

لتشارك بعدها بدور نعيمة وهو دور بطولة في فيلم حسن ونعيمة  عام 1959, للمخرج هنري بركات، وكانت في ذلك الوقت لم تتجاوز السادسة عشرة من عمرها بعد، وتملك سندريلا الشاشة العربية، الراحلة سعاد حسني في جعبتها 83 فيلم سينمائي ومسلسل، ويعود الفضل في نجومية سعاد حسني للفنان الراحل صلاح جاهين، والذي برحيله، اعتزلت النجمة المصرية الأضواء والشهرة لفترة طويلة، واعتكفت في شقتها حتى موتها، إذ كان يعتبر معلمها الأول ووالدها الفني وأستاذها الذي مهد لها الطريق نحو الشهرة والنجاح.


مشوار سعاد حسني الفني

سعاد حسني
سندريلا الشاشة العربية

خلال ثلاثين عام قضتهم النجمة المصرية في عالم الفن والسينما، استطاعت الولوج إلى قلب وذاكرة المشاهدين الذين أحبوها وأعجبوا بها، وأطلقوا عليها لقب سندريلا الشاشة العربية، مما جعل المخرجين يقدمون لها أدوار الفتاة اللطيفة الجميلة التي يحبها ويستظرفها الجميع، ومن أهم الأعمال الفنية في مسيرة الفنانة الراحلة سعاد حسني:
"البنات والصيف"، "مال ونساء"، "ثلاثة رجال وإمرأة"، "غراميات إمرأة"   في عام 1960، و "إشاعة حب"، " السبع بنات" في عام 1961, و "بئر الحرمان" في عام 1969,  
وغروب وشروق، والراعي والنساء، وموعد على العشاء، والقاهرة وعشرات الأعمال الفنية الخالدة التي لا تغادر ذاكرة السينما والتلفزيون، إلا أن فيلم "خلي بالك من زوزو" الصادر عام 1972 يعد من أنجح تجاربها الفنية، وأشهرها على الإطلاق، الأمر الذي دفع الكثير من المتابعين إلى مناداتها باسم زوزو نتيجة النجاح الهائل للفيلم.

ونتيجة لمسيرتها الفنية الحافلة، ومحبة الجمهور الكبيرة لها، تمكنت سندريلا الشاشة العربية، سعاد حسني، من الحصول على عدد كبير من الجوائز، نذكر منها: 
1- شهادة تقدير بمناسبة عيد الفن عام 1979، منحت لها من قبل الرئيس المصري الراحل أنور السادات.
2- حققت خمس مرات جائزة وزارة الثقافة المصرية
3- حققت خمس مرات جائزة جمعية الفيلم المصري، لأفضل ممثلة.
4-   جائزة المهرجان القومي الأول للأفلام الروائية 1971، كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم غروب وشروق
5-جائزة مهرجان الاسكندرية عن دورها في فيلم الراعي والنساء
6- جائزة وزارة الإعلام، كأفضل ممثلة عن دورها في مسلسل هو وهي.

والعديد من الجوائز والتكريمات الأخرى

زيجات سعاد حسني، ووفاتها


1-  تزوجت سعاد حسني أربع زيجات كانت أولها من المخرج والمصور صلاح كريم من 1966 وحتى طلاقهما في1968

2- زيجتها الثانية كانت من علي بدرخان واستمرت من 1970 وحتى طلاقهما في عام 1981.

3- زيجتها الثالثة استمرت لستة أشهر فقط، وكانت من المخرج ذكي فطين عبد الوهاب، عندما كان طالبا في قسم الإخراج عام 1970

4- زيجتها الرابعة كانت من الكاتب ماهر عواد واستمرت من عام 1987 حتى وفاتها في عام 2001
كما انتشرت شائعات عن زواج تم بينها وبين العندليب عبد الحليم حافظ بشكل عرفي، واستمر لستة سنوات في بداياتها الفنية.
يذكر أنها لم تقم في حياتها حفل زفاف ترتدي فيه الأبيض، ولم تنجب إطلاقا، رغم تعدد زيجاتها.

أما عن وفاة الفنانة سعاد حسني، ففي مثل هذا اليوم من عام 2001, تلقى الشارع الفني خبر وفاة سندريلا الشاشة العربية، بعد سقوطها من الدور السادس في شقتها في لندن، وما زالت هذه الحادثة يلفها الغموض حتى وقتنا هذا، فمنهم من اعتبرها حادثة انتحار، وتصر عائلة الراحلة على اعتبارها جريمة قتل، كما لمحت الشرطة البريطانية لمثل هذا الأمر.