الأربعاء 22 مايو 2024

تكريم إلهام شاهين في تونس، وحلمي بكر يعود لزوجته في عمر ال85

إلهام شاهين في تونس
إلهام شاهين في تونس

أخبار الفن العربي اليوم حملت خبر جولة النجمة المصرية إلهام شاهين السياحية في تونس وتكريمها هنالك، إضافة لخبر عودة الملحن حلمي بكر لزوجته السابقة سماح القرشي التي انفصل عنها قبل سبع سنوات.

تكريم إلهام شاهين، وجولتها السياحية في تونس

إلهام شاهين أمام منزل بورقيبة

وكانت النجمة المصرية صاحبة الشعبية الكبيرة إلهام شاهين قد شاركت معجبيها على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لها من جولتها السياحية في دولة تونس،  وظهر خلال هذه الصور زيارة إلهام شاهين لعدد من المعالم السياحية والأثرية في تونس،  ومنها القصر الرئاسي، وقبر الحبيب بورقيبة الرئيس التونسي السابق، وغيرها من الأماكن.

فعلى هامش تكريم إلهام شاهين في تونس من قبل ملتقى المبدعات العرب الذي يقام بين 15 - 17 من الشهر الحالي، والذي يرأسه الدكتور فوز الطرابلسي بسوسة، زارت النجمة المصرية إلهام شاهين قبر الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، والبيت الذي شهد ولادته.

وعبرت النجمة المصرية من خلال الصور التي شاركتها مع معجبيها على منصات التواصل الإجتماعي، عن إعجابها الكبير بشخصية الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، باعتبار أنه أول رئيس يسن قوانين المساواة بين الرجل والمرأة في العالم العربي، وثمنت النجمة المصرية إلهام شاهين الجهود التي بذلها في تكريس المساواة بين الجنسين في مختلف جوانب الحياة السياسية والاجتماعية، من زواج ومناصب وغيرها.

وعلى خلفية تكريم إلهام شاهين في تونس، سخّرت النجمة المصرية وقتها المتاح لها لزيارة قبر الرئيس الراحل، والمنزل الذي ولد فيه، والقصر الرئاسي الذي شهد حكمه، وشاركت هذه اللحظات مع محبيها عبر مشاركتها للصور التي توثق زيارتها لهذه الأماكن.

وفي سياق متصل زفت النجمة المصرية المتألقة لعشاقها نبأ عودتها للسينما من بوابة فيلم "فيتو" الذي من المقرر أن تبدأ عمليات تصويره بعد 15 يوم، وهو من إخراج سامح عبد العزيز ، وبطولة إلهام شاهين ونجوم آخرين.

وكان تكريم إلهام شاهين الأخير قد أحدث ردود فعل إيجابية لدى عشاقها، الذين أكدوا أنها تستحق هذه الحفاوة والتقدير.
 


حلمي بكر يعود لزوجته سماح القرشي

عقد قران حلمي بكر وسماح القرشي برفقة ابنتيهما
صورة تظهر عقد القران

وفي خبر آخر تصدرت أنباء عودة سماح القرشي لعصمة زوجها السابق الملحن الكبير حلمي بكر  التريند في الساعات الأخيرة.

حيث عانى الملحن الكبير من أزمات صحية متلاحقة عقب انفصاله عنها، وأرجح متابعون عودة الملحن حلمي بكر لزوجته سماح القرشي وهو في سن ال85  إلى رغبة الملحن الكبير بعودة ابنته إلى أحضانه، بعد أن ابتعد عنها عقب انفصاله عن زوجته وأم طفلته.

وأظهرت الصور التي تناقلتها الصفحات الإعلامية، وحسابات رواد مواقع التواصل الاجتماعي  لحظات عقد قران الملحن حلمي بكر وسماح القرشي، في الوقت الذي تفاعل فيه الناس مع هذه الصور بإيجابية، وهنأوا الثنائي على عودتهما لقفص الزوجية، وتمنوا لهما حياة سعيدة رفقة ابنتهم.


وكان الملحن الكبير حلمي بكر قد تعرض لأزمة صحية، وانتكاسات متعددة مؤخراً، إلا أنه استطاع تجاوزها بسلام، حيث صرح أن أزمته الصحية الأخيرة جعلته يشعر بالامتنان للناس، لأنه استشعر حبهم الكبير له، ورغبتهم الحثيثة في الاطمئنان على صحته، ومتابعة تطورات حالته، مما ساهم في  تخفيف تأثير هذه الأزمة عليه، حيث أنه كان يعتقد أن الناس قبل أزمته الصحية كانت تكرهه، والآن أصبحت تحبه، على حد تعبيره

معتبراً أن المشاعر الصادقة التي تلقاها تساعده على الشفاء، متمنياً الصحة والعافية لجميع محبيه

وعاد حلمي بكر وسماح القرشي إلى قفص الزوجية مجدداً، بعد 7  سنوات من طلاقهما، حيث لم يدم زواج الاثنين أكثر من عام واحد، ونتج عنه ابنة وحيدة تدعى "ريهام" ودار بين الاثنين العديد من السجالات القضائية، لرغبة كل منهما بأخذ حضانة الطفلة.
وأكدت سماح القرشي التي تصغر زوجها حلمي بكر بثلاثين عام، أن سبب عودتها إليه يعود إلى رغبتها بأن تعيش ابنتها حياة مثالية رفقة أبويها، مؤكدة ضرورة حل أي خلاف بين الأبوين مهما كان، في حال وجود أطفال في العلاقة