السبت 13 أبريل 2024

مقلب يثير الجدل في السعودية، وصاحب المقلب في قبضة النيابة العامة

مقلب يثير الجدل
مقلب يثير الجدل

أمرت النيابة العامة في السعودية بإلقاء القبض على صاحب المقلب الذي أثار الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، ويظهر مقطع الفيديو الذي تم تداوله "مقلب" يجريه أحد صناع المحتوى، بشخص وافد للعمل في المملكة، تحت عنوان "الخرفنة"


تفاصيل المقلب الذي أثار الجدل

مقلب الخرفنة
صورة من المقلب الذي تم نشره

انتشر هاشتاغ على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" تحت اسم "صاحب المقلب"، حيث تداول المغردون لقطات من المقلب، وكذلك فيديو لاحق للضحية التي تضررت منه، إضافة إلى تصريحات لاحقة لصاحب المقلب أثارت الجدل.

ودعت التغريدات النيابة العامة السعودية، وبقية الجهات المختصة، إلى التدخل سريعاً، ومعاقبة صاحب المقلب الذي يسيء للشعب السعودي، بعد أن تسبب بوضع وافد من الجنسية السودانية في موقف محرج، إضافة إلى أنه يسيء للمرأة السعودية العفيفة -حسب وجهة نظر المغردين-

وفي تفاصيل المقلب، فقد قام أحد اليوتيوبرز السعوديين بتصوير مقطع فيديو ضمن صيغة "مقلب"، يظهر فيه شخص يقود سيارة وبجانبه وافد من الجنسية السودانية، ثم يصعد في المقعد الخلفي امرأة منتقبة، وتطلب هذه المرأة من السائق النزول من سيارته لإحضار غرض لها من السوق.

وتظهر نية صاحب المقلب من مقطع الفيديو الذي يريده، عندما تقوم هذه المرأة بالتحرش بالشاب السوداني، الذي تظهر عليه علامات الخجل والارتباك، ليقوم بعد محاولات عديدة من المرأة بالتجاوب معها، لتقوم بخلع النقاب ويتضح للوافد السوداني أن هذه المرأة ما هي إلا رجل، وسط ضحكات صاحب المقلب وزميله، الذي أخبره أنه وقع ضحية مقلب مصور.

استنكار، وردود فعل غاضبة

ويبدو أن هذا المقطع الذي لايتجاوز الدقيقتين، قد حقق الغرض الذي أراده له صاحب المقلب، ولكن بشكل عكسي.

فانتشار المقطع وذيوعه بين الناس كان نتيجة استنكارهم لهذا التصرف الذي تم وصفه بالمشين، والذي لايعبر عن عادات وتقاليد الشعب السعودي، وأخلاقه العالية في التعامل مع الوافدين الباحثين عن لقمة عيشهم فوق أراضي المملكة العربية السعودية، كما أنه يشكل إساءة كبيرة للمرأة السعودية، ولا سيما المطلقة، وأظهرها بمظهر استفزازي تقوم فيه بعرض نفسها على الشباب، دون مراعاة للحشمة والعفة التي تتميز بها المرأة السعودية، وهذا كله حسب تغريدات الناشطين على تويتر.

ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، لاسيما بعد أن نشر صاحب المقلب مقطعاً آخر يظهر فيه وهو يتحدث عن سعادته بالمقلب، ويمدح فيه الشعب السوداني، ويقول أنه شعب مزوح، متقبل للمقالب ولا يأخذ الأمور بجدية، ليعود ويثير الجدل من جديد، متجاهلاً مطالبات الناس له بالاعتذار العلني.

وظهر الوافد السوداني الذي وقع ضحية لهذا المقلب في مقطع فيديو، أشار فيه أنه تضرر كثيراً من انتشار الفيديو، الذي سبب له حرجاً كبيراً في بلاده، وتسبب بمشكلات عائلية مع زوجته، وأن أقاربه وأصدقائه لاموه على تصرفاته،  موضحاً أنه شخص بسيط لايعرف القراءة والكتابة، ولا يملك هاتف حديث، وأنه وقع ضحية لمقلب لا ذنب له فيه، مطالباً النيابة العامة والسلطات السعودية بأخذ حقه، وموضحاً أن صاحب المقلب اعتذر منه، ولكنه لم يقبل اعتذاره.

وأحدث مقطع فيديو الوافد السوداني، الذي تم تداوله بكثرة، تعاطفاً كبيراً معه من قبل المغردين في السعودية، الذين طالبوا الجهات المختصة بالتحرك ومعاقبة صانع المحتوى.


النيابة العامة تتحرك، وتحذر من تكرار هكذا تصرفات

شعار النيابة العامة في السعودية
النيابة العامة السعودية

وبعد انتشار مقطع الفيديو الذي أثار الجدل، ومطالبات المواطنين النيابة العامة بالتحرك وأخذ موقف صريح لمنع تكرار هكذا تصرفات، أمر النائب العام بإلقاء القبض على صاحب المقلب وزميله الذي ظهر معه، بتهمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة، والإساءة للآداب العامة، والتهاون بقانون الجرائم الالكترونية، ونشر هذه التصرفات بعد توثيقها عبر مقطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت النيابة العامة السعودية أنه سيتم تحريك دعوى بحق صاحب المقلب وزميله،  وستطالب المحكمة بمعقابتهما بعد إحالتهما أصولاً إليها، وأكدت حرصها الكامل على تطبيق القانون، ومراقبتها الدائمة لكل ما يمكن أن يمس بحقوق الآخرين، وخصوصياتهم التي يضمنها القانون، أو يسيء للآداب والعادات التي تميز الشعب السعودي.

ولاقى هذا القرار بعد صدوره اليوم، استحسان الشارع السعودي الذي أكد على تشديد العقوبات التي تمنع تكرار مثل هذه الظواهر التي تسيء للمجتمع السعودي، مؤكداً وجوب مراقبة المحتوى المنشور عبر منصات التواصل الاجتماعي.