الثلاثاء 16 أبريل 2024

طريقة تحضير آيس كريم بالفستق على الطريقة الشامية

آيس كريم بالفستق
آيس كريم بالفستق الحلبي

طريقة تحضير آيس كريم بالفستق، يعد آيس كريم الفستق الحلبي من بين أشهر وألذ أصناف الآيس كريم المتوفرة في العالم، ويعتبر الفستق الحلبي مكونًا قيمًا ومميزًا في المطبخ الشرق أوسطي، حيث يتميز بنكهته الفريدة والمميزة التي تجعله خيارًا شهيًا للعديد من الحلويات والمأكولات الأخرى. وعندما يجتمع هذا المكون الرائع مع قوام الآيس كريم الناعم والكريمي، يكون النتيجة آيس كريم الفستق الحلبي اللذيذ الذي يأسر الحواس ويمنحك تجربة تذوق استثنائية.

آيس كريم بالفستق الحلبي على الطريقة السورية 

يتميز آيس كريم الفستق الحلبي بلونه الأخضر الجميل الذي يكمل تجربة التذوق الممتعة، وتتميز نكهته بقوام كريمي ناعم ينصهر في الفم، مع توازن مثالي بين حلاوة الفستق وقوامه المقرمش. يمنحك هذا الآيس كريم تجربة رائعة من النكهات التي تأخذك في رحلة إلى عالم من اللذة والتذوق.

كما أن الفستق الحلبي الذي يستخدم في صنع هذا الآيس كريم هو مصدره المناطق الشرق أوسطية، ويُعتبر من أندر وأفضل أنواع الفستق في العالم. ويتم طحن الفستق بعناية للحصول على مسحوق ناعم، يضاف إلى قاعدة الآيس كريم ويتم مزجه بعناية لإعطاء نكهة فستق غنية ومتوازنة.

مكونات آيس كريم الفستق الحلبي

- 2 أكواب من الحليب الكامل
- 1 كوب من القشدة الكثيفة
- 3/4 كوب من السكر
- 1/2 كوب من مسحوق الفستق الحلبي
- 1 ملعقة صغيرة من مستخلص الفانيليا
- رشة من الملح
- 1/2 كوب من الفستق الحلبي المفروم للتزيين (اختياري)

آيس كريم بالفستق الحلبي 

طريقة تحضير آيس كريم الفستق الحلبي

1. في وعاء كبير نخفق الحليب الكامل مع كل من القشدة الكثيفة، السكر، مسحوق الفستق الحلبي، مستخلص الفانيليا، والملح حتى يتجانس الخليط تمامًا.
2. نغطي الوعاء ونضعه في الثلاجة لمدة ساعتين على الأقل حتى تبرد المكونات وتتشرب النكهات.
3. بعد التبريد، نسكب الخليط في على صينية مبطنة بورق الزبدة أو بلاستيك الطهي.
4. نضع الصينية في الفريزر ونتركها لمدة 30 دقيقة.
5. بعد ذلك نخفق الخليط بواسطة مضرب كهربائي لمدة 2-3 دقائق، ثم نعيد الصينية إلى الفريزر.
6. نكرر عملية الخفق كل 30 دقيقة لمدة 2-3 ساعات إجمالًا، أو حتى يتجمد الآيس كريم بشكل صحيح.
7. بمجرد تجمده بشكل كامل، يمكننا نقل الآيس كريم إلى وعاء محكم الإغلاق وتخزينه في الفريزر حتى الاستخدام.
8. قبل التقديم نقوم بتزيين الآيس كريم بالفستق الحلبي المفروم إذا كنت ترغب في ذلك.

الآيس كريم اللذيذ بالفستق الحلبي 

فوائد وأضرار تناول الفستق الحلبي 

تناول الفستق الحلبي يعتبر فائدة كبيرة للصحة، إذ يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية القيمة. وإليك بعض الفوائد المحتملة لتناول الفستق الحلبي:

1. غني بالعناصر الغذائية: يحتوي الفستق الحلبي على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل البروتينات، الألياف، الفيتامينات (مثل فيتامين E، فيتامين B6) و المعادن (مثل الحديد، المغنيسيوم، الفوسفور والزنك).

2. صحة القلب: يحتوي الفستق الحلبي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والألياف القلبية، وهي مكونات تساهم في خفض مستويات الكولسترول السيء (LDL) ودعم صحة القلب.

3. السيطرة على مستوى السكر في الدم: تحتوي الألياف في الفستق الحلبي على نسبة عالية من الألياف، وهي تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم والحفاظ على استقراره، مما يعود بالفائدة لأشخاص يعانون من مرض السكري.

4. دعم صحة الدماغ: يحتوي الفستق الحلبي على مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الأوميغا-3، والتي يعتقد أنها تساهم في تعزيز وظائف الدماغ والحفاظ على صحته.

على الرغم من الفوائد المذكورة، يجب أن نأخذ في الاعتبار أيضًا بعض الأضرار المحتملة لتناول الفستق الحلبي:

1. الحساسية: يمكن أن يكون لدى بعض الأشخاص حساسية تجاه الفستق الحلبي، ويجب تجنب تناوله إذا كانت لديك حساسية معروفة تجاهه.

2. زيادة الوزن: الفستق الحلبي يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون. إذا تم تناوله بكميات كبيرة بشكل مفرط، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن.

3. مشاكل الهضم: بعض الأشخاص قد يعانون من مشاكل هضمية مثل الانتفاخ أو الغازات بعد تناول الفستق الحلبي. هذا يمكن أن يكون بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف التي يصعب هضمها بالنسبة لبعض الأشخاص.

4. المحتوى الدهني: الفستق الحلبي يحتوي على دهون طبيعية، وبالرغم من أنها تشمل الدهون الصحية مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة، إلا أن تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يزيد من مستويات الدهون في الدم ويؤثر على صحة القلب.

5. محتوى الصوديوم: بعض الأنواع التجارية من الفستق الحلبي قد تحتوي على كميات عالية من الصوديوم المضاف. ينصح بالحذر لأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية تتطلب تقليل استهلاك الصوديوم.

يجب أن يتم تناول الفستق الحلبي بشكل معتدل وفي إطار نظام غذائي متوازن، ويُفضل استشارة الطبيب أو الخبير الصحي في حالة وجود حالات صحية خاصة أو تحسس معروف لمساعدتك في تحديد كمية مناسبة لتناوله وضمن سياق صحي.