السبت 20 أبريل 2024

كاظم الساهر يتصدر التريند ويخطف الأنظار في حفل بيروت

كاظم الساهر
كاظم الساهر

تصدر اسم قيصر الغناء العربي كاظم الساهر التريند على محرك البحث جوجل، بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو من حفل بيروت الذي أحياه الفنان العراقي مساء أمس الاثنين، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وشهد الحفل الذي تصادف مع مئوية الشاعر السوري الراحل نزار قباني، إقبالاً كثيفاً من محبي كاظم الساهر، حيث أدى النجم العربي باقة من أجمل أغانيه التي يحبها الجمهور، وتفاعل الحضور مع فنانهم المحبوب بإيجابية، حيث شاركوه الغناء، وبادروا للتصفيق الحار عقب كل أغنية يؤديها، وشهد الحفل الناجح، دعوة كاظم الساهر للفنانة العراقية رحمة رياض للغناء معه، كما شهد قيام إحدى المعجبات برمي مسبحة على الفنان العراقي، الذي التقطها بكل روح رياضية، وأكمل حفله.

كاظم الساهر يدعو مواطنته رحمة رياض للغناء معه

كاظم الساهر ورحمة رياض
كاظم الساهر ورحمة رياض

بعد غياب النجم العراقي عن إحياء حفل افتتاح خليجي 25 الذي تم إقامته في العراق مؤخراً، وشاركت رحمة رياض في إحياء حفل الافتتاح فيه، انتشرت الكثير من الأقاويل التي انتقد أصحابها تصرف كاظم الساهر، وغيابه عن هذا الحدث الذي استضافته بلاده.

وتعويضاً لها عن عدم مشاركته إياها في افتتاح خليجي 25, دعا النجم العراقي كاظم الساهر رحمة رياض، للصعود إلى المسرح، والغناء سوياً أمام الجمهور، ولبت رحمة رياض الدعوة، وغنى الثنائي أغنية سلمتك بيد الله وسط تصفيق وتشجيع الحضور.
وكما هو معروف عن رحمة رياض، فهي من أشد معجبي كاظم الساهر، وهو مادفعها لشراء تذكرة حفل بيروت، والحضور في الصفوف الأمامية، حيث أظهر مقطع فيديو نشرته الشركة المسؤولة عن تنظيم الحفل، دعوة كاظم لرحمة، وصعودها للغناء بجانبه.

معجبة ترمي مسبحة على كاظم الساهر، ونزار قباني أبوه الروحي

كاظم الساهر
كاظم الساهر

وأكثر ما لاقى استحسان الجمهور، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، ردة فعل كاظم الساهر الطريفة ، على قيام إحدى المعجبات بإلقاء مسبحة تجاهه، حيث استطاع النجم العراقي بعفويته، تدارك الإحراج عندما التقط المسبحة، وراح يرقص بها، وأكمل وصلته الغنائية، وسط صيحات الجمهور، وتصفيقاته، وتم تداول المقطع الذي يظهر تفاصيل الحادثة بكثرة عبر ناشطي السوشال ميديا، الذين أثنوا على سعة صدر كاظم، وحسن تعامله مع جمهوره ومعجبيه.
حيث اعتاد عشاق قيصر الغناء العربي على تواضع نجمهم، وقربه منهم، ودعا كثير من المتابعين بقية الفنانين إلى الاقتداء ببساطة كاظم الساهر، وحبه لجمهوره الذي لم يكن حفل بيروت هو الدليل الأول عليه، حيث تعرض النجم العراقي لمواقف عدة في حفلات أخرى، قد يعتبرها فنانون آخرون محرجة، ولكنه استطاع بسرعة بديهته وعفويته، التخلص منها بأفضل شكل ممكن.

وعلى خلفية حفل بيروت الذي يصادف أيام مئوية الشاعر السوري الراحل نزار قباني، تحدث الفنان كاظم الساهر عن الشاعر نزار قباني، الذي غنى له باقة من أروع قصائده، وحققت تلك القصائد الذيوع والانتشار في كافة أصقاع الوطن العربي، حيث اعتبر أن نزار هو شاعر كبير، وأنه يعتبره معلمه ووالده الروحي، ذلك بعد أن كان قد صرح نزار قباني قبل وفاته، أنه يحب كاظم الساهر ويعتبره ابنه الروحي.
وأشار الفنان العراقي الكبير إلى إعجابه الكبير بقصائد نزار قباني منذ طفولته، إذ تعود على مطالعتها منذ أن كان ابن 14 ربيعاً، وأنه عندما جرب تلحين "قصيدة زيديني عشقاً" كان في ال16 من عمره، وقال أنه سعد للغاية عندما طلب منه نزار بعد سنوات من ذلك غناء أحد قصائده، معتبراً إياه شاعر الوطن والأمة وكل العشاق.

وشهد حفل بيروت تأدية قيصر الغناء العربي لمجموعة واسعة من أفضل أغانيه ومنها: أراضى خدودها، أنا وليلى، أكرهها، أنا وينك، حبيبتي والمطر، دلع النساء، كل عام وأنتِ حبيبتي، الحياة، أحبيني بلاعقد وغير ها من الأغاني