تصدرت تريند جوجل... تايلور سويفت توجه نداء لجمهورها

تايلور سويفت
تايلور سويفت

كعادتها عند أي شيء تقوم به، تصدر اسم تايلور سويفت التريند على محرك البحث جوجل، وذلك مع قيام النجمة الامريكية متعددة المواهب بتوجيه رسالة إلى جمهورها تنصحهم بها بالهدوء، بعد هجومهم المتكرر على جون ماير صديقها السابق.


تايلور سويفت توجه رسالة لجمهورها

تايلور سويفت
تايلور سويفت

وكانت الممثلة، والمغنية، وكاتبة الأغاني، الامريكية الشهيرة تايلور سويفت، قد طالبت جمهورها بالهدوء، وذلك عبر حسابها الرسمي على منصة الفيديوهات  تيك توك.

حيث إن جمهور وعشاق تايلور سويفت قد استمروا بمهاجمة جون ماير، الصديق السابق لها، منذ انفصالها عنه، لأنهم يعتقدون أن أغنية عزيزي جون موجهة له.
ففي 24  يونيو، وأثناء تأدية حفل موسيقي جذب أعداد غفيرة من جمهورها في مينيابوليس، أدت النجمة المحبوبة تايلور سويفت أغنية عزيزي جون، وسط تفاعل مدهش من الحضور، والتي تدور الكثير من الشائعات أنها (أي الأغنية) موجهة لصديقها السابق، لاسيما أن الأغنية حملت اسم جون، وهو مادفع عشاق النجمة لمهاجمته بشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
ومن المقرر أن يعاد طرح هذه الأغنية التي أثارت الجدل في الأسواق، في أواخر الأسبوع الأول من يوليو القادم، وهو ما دفع النجمة العالمية تايلور سويفت لتوجيه رسالة تخاطب فيها محبيها الكثر، وتطلب منهم الهدوء حيال موضوع جون.

وقالت في رسالتها أنه لايوجد أي شيء يستدعي قيام جمهورها بمهاجمة جون ماير، بغرض الدفاع عن تايلور، موضحة أنها تترقب صدور الألبوم الذي سيتضمن أغنية عزيزي جون، ومشددة على أنها لم تذكر من هو المقصود بأغنيتها، في إنكار واضح للشائعات التي ربطت بين الأغنية وحبيبها السابق جون ماير.


أغنية عزيزي جون، والخلاف بين تايلور سويفت وجون ماير

تايلور سويفت وجون ماير
تايلور سويفت وجون ماير

تعد أغنية عزيزي جون من ألبوم Speak Now الذي تم تسجيله في 2010، وترغب تايلور بإعادة تسجيله قريباً، حيث كانت قد صرحت في وقت سابق أنها ستعيد تسجيل أول ستة ألبومات لها، وذلك لأن شركة بيغ ماشين العلامة التجارية السابقة لها، قامت ببيع كل التسجيلات القديمة، حيث أبدت تايلور سويفت رغبتها في امتلاك موسيقاها وحدها، وشجعت كل من يرغب في ذلك باتباع هذه الخطوة.


تعود بذور العلاقة الرومانسية التي جمعت جون ماير وتايلور سويفت إلى 2009، وربط الكثير من المتابعين والنقاد الفنيين بين أغنية عزيزي جون، وعلاقتهما السابقة، واتخذوا اسم الأغنية وكلماتها كدليل على صحة اعتقادهم، حيث تتساءل سويفت في أغنيتها قائلة: ألا تظن أن فتاة أصغر من 19 عام لا تستحق خوض الطرق الملتوية والألعاب المظلمة التي تتقنها؟ فقط لأنها أحبتك بشكل كبير! وهو مادفع عشاق النجمة تايلور سويفت إلى مهاجمة جون ماير وانتقاده.

ورغم كل تنبيهات تايلور وتحذيراتها إلا أن جمهورها لم يتوقف عن مهاجمة ماير عبر منصات التواصل الاجتماعي

الجدير بالذكر، أن الثنائي جون ماير وتايلور سويفت، لم يؤكدان في أي وقت وجود علاقة تربطهما، علماً أنه يكبرها ب13 عام، وكان جون ماير في وقت سابق من 2010 قد انتقد أغنية عزيزي جون، معتبراً أنها مهينة له، فيما ردت تايلور سويفت على هذه التصريحات التي وصفتها بالوقحة، أنها لم تقل من الشخص الذي تعنيه بأغنيتها ولامرة.


وتبع ذلك التصريح إصدار جون ماير لأغنية paper Doll في عام 2013, والتي اعتبر النقاد أنها رد على أغنية عزيزي جون  Dear John، خاصة أن تاريخ الإعلان عنها كان مصادفاً لتاريخ انفصاله عن تايلور سويفت، حيث تقول الإشاعات أن علاقة الثنائي استمرت ست سنوات قبل أن ينفصلا عن بعضهما.

ويرجح متابعون عدم استجابة جمهور تايلور سويفت لرسائلها المتكررة بخصوص جون ماير، لاسيما وأنهم يعتبرون كلمات أغنية عزيزي جون موجهة له، رغم إنكارها لهذا الأمر، حسب تعليقاتهم المنتشرة على مختلف منصات التواصل الاجتماعي.