الإثنين 15 أبريل 2024

أسعار النفط تتصاعد بشكل بطيء.. وخام برنت القياسي فوق 75 دولاراً

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

أشارت تقارير اقتصادية، إلى أن الارتفاع المتجدد في أسعار النفط يبرز التوترات المستمرة في أسواق النفط العالمية، والتي يتأثر بها الاقتصاد العالمي بشكل كبير. 

تخفيض المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية لإنتاج النفط، والذي من شأنه أن يقلل من العرض المتاح، يعكس استراتيجية المنتجين الرئيسيين للسيطرة على أسعار النفط وتحقيق التوازن في أسواق النفط العالمية.

أسعار النفط ترتفع ببطء

ارتفاع أسعار النفط العالمي 

ومع ذلك، يمكن أن يساهم هذا الارتفاع في أسعار النفط في تغذية التضخم العالمي، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي، وفي ظل الظروف الحالية، يتابع المستثمرون والمحللون الاقتصاديون الوضع عن كثب، حيث يتوقعون تأثيرات محتملة على الاستهلاك العالمي للنفط وعلى الاقتصادات المرتبطة بشدة بالنفط.

التقلب الذي شوهد في جلسات الإثنين يعكس عدم اليقين في الأسواق العالمية، القرارات المتعلقة بالإنتاج والتنبؤات بشأن الطلب المستقبلي يمكن أن يؤثر على الأسعار بشكل كبير.

أسعار النفط اليوم 

شهدت أسعار النفط اليوم، الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2023، ارتفاعاً مجدداً نتيجة للتأثير الذي تركته التخفيضات المعلنة لشهر أب / أغسطس المقبل على أسواق النفط العالمية، هذه التخفيضات جاءت من أبرز المنتجين والمصدرين في العالم، بما فيهم المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية.

وفقاً للبيانات الرسمية، شهدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، لشهر أغسطس/آب 2023، ارتفاعاً بمقدار 56 سنتاً، أو ما نسبته 0.75 في المئة، لتصل إلى مستوى 70.33 دولار أمريكي للبرميل الواحد.

وفي اليوم السابق، أغلقت أسعار النفط على تراجع، حيث انخفض خام برنت القياسي إلى 74.90 دولار أمريكي، في حين هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى أقل من 70 دولار أمريكي للبرميل.

 وكانت هذه الجلسات قد شهدت تقلبات ملحوظة، مع وجود شعور بالتردد بين المتعاملين في أسواق النفط.

الجلسات السابقة للنفط شهدت تقلبات ملحوظة

تقلبات أسواق النفط 


وفي جلسة تعاملات يوم أمس الاثنين، أغلقت أسعار النفط على تراجع، مع هبوط خام برنت القياسي إلى مستوى 74.90 دولار أمريكي للبرميل الواحد، وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى أقل من 70 دولار أمريكي للبرميل الواحد، جاء ذلك ضمن جلسات تداول تميزت بالتقلبات الكبيرة، حيث كان المتعاملون في أسواق النفط غير متأكدين من التوجه القادم.

يُذكر أن أسعار النفط أنهت تعاملات يوم الجمعة الموافق لـ30 يونيو/حزيران الماضي،  بارتفاع بأكثر من 1 في المئة، متابعة للمكاسب السابقة مدعومة بالآمال في تعافي الطلب على النفط. ولكنها في الوقت نفسه حققت الخسائر الربعية الرابعة.

خام برنت القياسي العالمي حقق مكاسب أسبوعية بنسبة وصلت إلى 1.4 في المئة، ومكاسب شهرية بنحو 3.2 في المئة، ولكنه خلال الربع الثاني من العام الجاري 2023، سجل خسائر بلغت حوالي 5.7 في المئة، في حين حقق خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مكاسب أسبوعية بنسبة وصلت إلى 2.1 في المئة، وشهرية بنسبة بلغت 3.8 في المئة، لكنه في الوقت نفسه سجل خسائر فصلية بنسبة وصلت إلى 6.7 في المئة.

تحليلات أسعار النفط الخام 

حسب تحليلات مؤسسة "آي إن جي"، الأساسيات ليست العامل الرئيسي الذي يحدد اتجاه أسعار النفط، كما يعتقد البعض، بدلاً من ذلك، تركز السوق على التوقعات الكلية غير المؤكدة، ومن الصعب توقع تغير كبير في هذا النمط على المدى القصير.

وأشار المحللون إلى أنه على الرغم من أن التخفيضات الإضافية تقدم دعماً أكثر قوة لخام برنت القياسي عند حوالي 70 دولاراً للبرميل، إلا أنه من الصعب رؤية هذا التغيير، خاصة في الفترة التي تغلق فيها الأسواق الأمريكية بمناسبة عطلة يوم الاستقلال، وتستقر فيها مؤشرات النفط بنحو 1 في المئة في الجلسة السابقة.

وقد أعلنت السعودية أنها ستمدد الخفض الطوعي لإنتاج النفط، البالغ مليون برميل يومياً، إلى شهر أب / أغسطس المقبل، في الوقت نفسه، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا ستخفض صادرات النفط بمقدار 500 ألف برميل يومياً في الشهر ذاته.