السبت 13 أبريل 2024

أسعار النفط تتراجع وسط مخاوف تراجع الطلب العالمي

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

شهدت أسعار النفط، تراجعاً في تعاملات يوم الاثنين 3 تموز / يوليو 2023، متأثرة بمخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي، إضافة إلى احتمالية رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة، كما أدى هذا التوتر إلى التخفيف من التأثيرات الناجمة عن توقعات انخفاض الإمدادات، وذلك عقب التخفيضات التي أعلن عنها تحالف “أوبك بلس”.

تراجع أسعار النفط العالمي 

أسعار النفط العالمي

 شهدت أسعار النفط العالمي، العقود الآجلة من خام برنت القياسي انخفاضاً بقيمة 27 سنتاً، أو ما نسبته 0.4 في المئة، لتصل إلى مستوى 75.14 دولار أمريكي للبرميل الواحد، وذلك بحلول الساعة 06:30 بالتوقيت العالمي “غرينتش” بعد أن شهدت ارتفاعاً بنسبة وصلت إلى 0.8 في المئة يوم الجمعة. 

في المقابل، تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 28 سنتاً، أو ما نسبته 0.4 في المئة، ليصل إلى 70.36 دولار أمريكي للبرميل، وذلك بعد أن أغلق على ارتفاع بنسبة 1.1 في المئة في الجلسة السابقة.

مع نهاية شهر حزيران / يونيو، تراجع خام برنت القياسي العالمي للربع الرابع على التوالي، في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط انخفاضاً فصلياً للمرة الثانية، وذلك في ضوء تباطؤ أكبر الاقتصادات في العالم، الولايات المتحدة الأمريكية والصين، خلال الربع الثاني من العام.

من جهة أخرى، تزايدت المخاوف من احتمالية حدوث تباطؤ اقتصادي أكبر قد يضر بالطلب على الوقود، بعد أن كشفت بيانات نشرت يوم الجمعة الماضي، أن معدل التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية،  ما زال أعلى من الهدف المبتغى للبنك المركزي، والبالغ نسبة 2 في المئة، هذا الوضع قد أثار التوقعات بأن البنك المركزي الأمريكي قد يقوم برفع أسعار الفائدة مرة أخرى.

إنتاج تحالف أوبك من النفط الخام تراجع فقط بشكل طفيف في شهر حزيران

وفي هذا السياق، أشار محللون من بنك أستراليا الوطني في تقرير لهم بأن "التصريحات الحازمة حول أسعار الفائدة ما زالت تثير القلق بشأن توقعات الطلب التي قد تؤثر على الأسعار".

وبالاستناد إلى تحليلات اقتصادية، قد تؤدي رفع أسعار الفائدة إلى تقوية الدولار الأمريكي، الأمر الذي يجعل السلع أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى، مما يمكن أن يؤدي إلى تقليل الطلب على النفط.

وفي استطلاع أجرته وكالات عالمية في شهر حزيران / يونيو الماضي، قام خبراء الاقتصاد والمحللون بخفض توقعاتهم لمتوسط أسعار النفط الخام من نوع خام برنت القياسي في عام 2023، ليصل إلى 83.03 دولار للبرميل الواحد.

أسعار النفط والاقتصاد العالمي 

وعلى الرغم من الضغوطات المستمرة على الاقتصاد العالمي، يبدو أن أسواق النفط ستظل غير مستقرة في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، حيث تواجه الصناعة تباطؤاً في النشاط، بعدما سجلت تراجعاً في المعنويات والتوظيف بسبب الركود في السوق، وفقاً لمسح القطاع الخاص من كايكسين/ ستاندرد اند بورز غلوبال.

ومع ذلك، يتوقع بعض المحللين أن تتقلص الإمدادات وترتفع الأسعار في النصف الثاني من العام بعد تعهد المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، بخفض الإنتاج بنحو مليون برميل يومياً ابتداءً من شهر تموز / يوليو الجاري، هذا بالإضافة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على تجديد مخزونها الاستراتيجي من النفط الخام تدريجياً.

من جهة ثانية، أظهر أحدث استطلاع، أن إنتاج تحالف أوبك من النفط الخام تراجع فقط بشكل طفيف في شهر حزيران / يونيو، حيث حدت الزيادات في الإنتاج في العراق ونيجيريا من تأثير التخفيضات من منتجين آخرين.

ومع اقتراب مؤتمر “أوبك” الذي سيعقد في وقت لاحق هذا الأسبوع، يترقب المستثمرون أي دلالات قد تشير إلى توجهات الإمدادات في الأسواق النفطية المستقبلية.