الجمعة 23 فبراير 2024

أسعار النفط العالمي اليوم الجمعة 7/7/2023

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

سجلت أسعار النفط الخام، تراجعاً بشكل طفيف في تعاملات اليوم الجمعة 7 تموز / يوليو 2023، بسبب المخاوف المتزايدة من حدوث ركود اقتصادي عالمي قد يقلل من الطلب على النفط الخام.

 وتأتي هذه المخاوف، في ضوء التوقعات بتباطؤ في تعافي الطلب على النفط في الصين، التي تعد أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، وهو ما قد يؤثر على أسعار النفط. 

هذه العوامل قامت بتعويض الآثار الناجمة عن احتمالية نقص في المعروض النفطي بسبب تخفيضات الإنتاج التي أعلنتها كل من المملكة العربية السعودية وروسيا.

تراجع أسعار النفط 

أسعار النفط العالمي اليوم 

شهدت أسعار النفط، بالنسبة للعقود الآجلة لـ “خام برنت القياسي” (تسليم سبتمبر/أيلول 2023)  بحلول الساعة 06:38 صباحاً بالتوقيت العالمي “غرينتش” (09:38 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة) تراجعاً بنسبة وصلت إلى 0.23 في المئة، لتصل إلى مستوى 76.47 دولار أمريكي للبرميل الواحد.

الانخفاض طال أيضاً، العقود الآجلة بالنسبة إلى خام غرب تكساس الوسيط الأميركي “تسليم أغسطس/آب 2023” بنسبة وصلت إلى 0.01 في المئة، وبلغت مستوى 71.78 دولار أمريكي للبرميل الواحد.

التعديل الجديد الذي طرأ، جاء بعد ارتفاع أسعار النفط بنحو 3 في المئة في تعاملات يوم الأربعاء 5 يوليو/تموز، في أعقاب تأكيد المملكة العربية السعودية على اتخاذها كل الإجراءات اللازمة لدعم السوق، الأمر الذي يشير إلى إمكانية القيام بمزيد من تخفيضات الإنتاج.

أسعار النفط والتخفيضات الطوعية 

وفي يوم الاثنين 3 تموز / يوليو،  أعلنت المملكة العربية  السعودية، عن تمديد خفض الإنتاج الإضافي بمقدار مليون برميل يومياً لشهر آخر، بالإضافة إلى إمكانية تمديده لأشهر أخرى. 

وأعلنت بدرهما روسيا والجزائر، عن تخفيضات طوعية، لدعم استقرار السوق العالمية وتوازنها، بمقدار 500 ألف برميل يوميا و20 ألف برميل يومياً على التوالي خلال الشهر نفسه. 

تقلبات أسعار النفط الحالية توضح التأثيرات المتبادلة بين عوامل العرض والطلب في السوق العالمية للنفط.

توقعات باستقرار أسعار النفط 

توقعات أسعار النفط 

من جهة ثانية، أوضح “تاتسوفومي أوكوشي” كبير الاقتصاديين في شركة “نومورا سيكيوريتيز” أن الاتجاه الصعودي لأسعار النفط قد يكون محدوداً بسبب الشكوك المتعلقة بوتيرة النمو الاقتصادي الصيني وتعافي الطلب.

وتوقع “أوكوشي” أن يظل سعر الخام غرب تكساس الوسيط داخل النطاق بين 65 دولاراً و75 دولاراً للبرميل في المستقبل القريب. 

ومع ذلك، أشار إلى أن القرار الأخير للسعودية بتقليل الإمدادات، بالإضافة إلى توقعات بمزيد من التخفيضات المحتملة والانخفاض الأكبر من المتوقع في مخزونات النفط الأميركية، قدما بعض الدعم للمعنويات في السوق.

تحليلات أسعار النفط الخام 

محلل السوق الإستراتيجي في مجموعة “آي جي” ييب جون رونغ، أوضح أنه وعلى الرغم من الدعوات المستمرة لخفض العرض خلال الأشهر الماضية، لم تخرج أسعار النفط بشكل كبير عن النطاق المتوسط، حيث أن الحذر المستمر حول توقعات الطلب يعيق الارتفاع المستمر في الأسعار.

وفي هذا الصدد، قال “ييب”: "في الأجل القريب، قد يكون من الضروري تجاوز مستوى 80 دولاراً للبرميل لتحقيق قدر من الاقتناع لدى المضاربين على الارتفاع". 

من ناحية أخرى، تبقى مخاوف تعافي الطلب من تأثير البطء الاقتصادي في الصين بعد رفع القيود الوبائية، إلى جانب التحديات الاقتصادية الكلية على الصعيد العالمي ورفع أسعار الفائدة من قِبل المصارف المركزية، من أبرز القضايا المؤثرة على السوق.

في وقت سابق، أظهر مسح للقطاع الخاص نشاط الخدمات في الصين، أنه يتوسع بأبطأ وتيرة في خمسة أشهر في شهر يونيو/حزيران الماضي، مما ضغط على توقعات الطلب، حيث يعيق ضعف الطلب الزخم الاقتصادي الناجم عن التعافي من الوباء.