الإثنين 15 أبريل 2024

السعودية وروسيا تمددان التخفيضات الطوعية الإضافية بشأن إنتاج النفط

السعودية وروسيا تخفضان
السعودية وروسيا تخفضان انتاج النفط

كشفت المملكة العربية السعودية، وروسيا الاتحادية، عن نيتهما تمديد التخفيضات الطوعية بالنسبة لإنتاج النفط الخام خلال الفترة القادمة، لتحقيق استقرار الأسعار في أسواق النفط.

السعودية تمدد التخفيضات الطوعية لإنتاج النفط حتى أغسطس

وفي التفاصيل، تخطط المملكة العربية السعودية، لمد الحد من إنتاج النفط الذي اختارته طوعاً بمقدار مليون برميل يومياً لشهر إضافي اعتباراً من شهر تموز / يوليو الجاري، وذلك حتى شهر أب / أغسطس، مع احتمال استمراره لفترة أطول، وفقاً لما أفاد به مصدر مسؤول في وزارة الطاقة لوكالة الأنباء الرسمية السعودية “واس” يوم أمس الاثنين.

وبناءً على هذه المعطيات، من المتوقع أن يصل إجمالي إنتاج النفط الخام في المملكة العربية السعودية خلال شهر أب / أغسطس القادم، إلى حوالي 9 ملايين برميل يومياً.

وأشار المصدر السعودي، إلى أن هذا الحد من الإنتاج يجري بالإضافة إلى التقليل الطوعي السابق الذي أعلنته المملكة العربية السعودية  في شهر نيسان / أبريل ومن المتوقع أن يستمر حتى نهاية كانون الأول / ديسمبر من العام 2024.

روسيا تقلل صادرات النفط 

في ذات السياق، أعلنت روسيا، البلد الثالث الأكبر في العالم من حيث إنتاج النفط الخام بعد الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، يوم الاثنين، عن خطتها لتقليل صادرات النفط بنحو 500 ألف برميل يومياً في شهر أب / أغسطس.

وكانت المملكة العربية السعودية، والمنتجون الآخرون في تحالف "أوبك بلس" قد أعلنوا في شهر نيسان / أبريل الماضي، عن تخفيض طوعي لإنتاج النفط بمجموع 1.66 مليون برميل يومياً، بدايةً من شهر أيار /  مايو من العام 2023 وحتى نهاية العام، بالإضافة إلى تخفيض متفق عليه مسبقاً بمقدار مليوني برميل يومياً في الفترة من شهر تشرين الثاني / نوفمبر من عام 2022 المنصرم، حتى نهاية العام الجاري، وبذلك يصل الخفض الإجمالي المعلن إلى 3.6 مليون برميل يومياً.

وبعد الإعلان عن التخفيضات الطوعية السعودية والروسية، شهدت أسعار النفط ارتفاعاً، حيث زاد سعر برميل خام برنت القياسي بنسبة وصلت إلى 1.6 في المئة ليصل إلى 76.60 دولار أمريكي.

تحالف "أوبك بلس"، الذي يضم أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء بقيادة روسيا، يمد العالم بحوالي 40 في المئة من النفط الخام، بإجمالي 50 ألف برميل يومياً، ليصل الإنتاج الكلي إلى 28.18 مليون برميل يومياً.

روسيا تخطط لتقليل صادرات النفط بنحو 500 ألف برميل يومياً في أغسطس

الانتاج النفطي في السعودية وروسيا 

تعتبر روسيا والمملكة العربية السعودية، من أكبر منتجي النفط الخام في العالم، وهما عضوان بارزان في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والتحالف المعروف بـ"أوبك بلس".

كما هو الحال بحلول شهر أيلول / سبتمبر من العام 2021، يبلغ إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط الخام حوالي 8.4 مليون برميل في اليوم، حيث تعتبر السعودية هي واحدة من أكبر منتجي النفط في العالم، وهي تحتفظ أيضاً بثاني أكبر احتياطيات مؤكدة من النفط الخام.

من ناحية أخرى، يبلغ إنتاج روسيا الاتحادية من النفط الخام حوالي 10.5 مليون برميل في اليوم، مما يجعلها أيضاً من أكبر منتجي النفط الخام في العالم.

من جهة ثانية، أظهرت تقارير اقتصادية، أن هناك عدة عوامل تساهم في قرار السعودية بتمديد خفض إنتاج النفط بمقدار مليون برميل يومياً حتى شهر آب / أغسطس المقبل، ومن هذه العوامل: 

  • الرغبة في تعزيز استقرار أسواق النفط التي تواجه مخاطر الركود الاقتصادي وتوفر الإمدادات من المنتجين الرئيسيين.
  • الحاجة إلى رفع أسعار النفط من مستوياتها الحالية التي تتراوح بين 70 و75 دولاراً للبرميل، بالمقارنة مع متوسط سعر برميل خام برنت الذي كان يبلغ 113 دولاراً في العام الماضي.
  • الرغبة في السيطرة على تقلبات السوق وإزاحة المضاربين.
  • مؤشرات ضعيفة على نمو الطلب على النفط في أغسطس وسبتمبر.
  • وجود كميات غير معروفة وغير محددة من النفط من فنزويلا، وكميات كبيرة من النفط الإيراني التي تدخل الأسواق بدون رقابة.
  • دعم أهدافها طويلة المدى لتحقيق قطاع طاقة مستدام ومرن وتعزيز بيئة سوق متوازنة.