الإثنين 15 أبريل 2024

الديوان الملكي ينعي الأمير طلال بن منصور آل سعود رمز نادي الاتحاد

وفاة الأمير طلال
وفاة الأمير طلال بن منصور آل سعود

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر وفاة الأمير طلال بن منصور بن عبد العزيز آل سعود، الذي أعلن الديوان الملكي في المملكة العربية السعودية وفاته ظهر اليوم، ليتصدر على إثرها اسم المرحوم التريند على موقع البحث الشهير جوجل.

وأعلن الديوان الملاكي أن صلاة الجنازة على الفقيد ستتم في المسجد الحرام، بعد صلاة عشاء ليوم الاثنين 2/7/2023


بإيجاز، من هو الأمير طلال بن منصور آل سعود؟

الأمير طلال بن منصور
الأمير طلال بن منصور آل سعود

هو أمير سعودي من أفراد العائلة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، كما اشتهر بوصفه رئيس سابق لنادي الاتحاد السعودي، كما كان رجل أعمال رفيع المستوى في حياته، وولد الأمير الراحل في الأول من يناير عام خمسين وتسعمئة وألف، وعمل والده الأمير منصور بن عبد العزيز في وزارة الدفاع بمنصب وزير، ولكنه توفي عندما كان عمره عامين فقط، لتتكفل والدته بتنشئته، حيث قضى سنين حياته الأولى في مدينة الطائف في كنف أمه بعد أن عاش يتيم الأب.
واشتهر عن والد الأمير طلال أنه كان من المقربين جدا من مركز الحكم، حيث شغل وزارة الدفاع، ومنصب المفتش العام وذلك حتى رحيله، وهو الابن الثامن من أولاد الملك عبد العزيز آل سعود، وأمه الأميرة شهيدة

تنقل الأمير بين جدة والطائف، أثناء إتمام دراسته، ليحصل بعد رحيله إلى الولايات المتحدة الأمريكية على شهادة الدبلوم في اختصاص إدارة الأعمال، واشتهر عنه حبه الكبير لنادي الاتحاد السعودي الذي ترأسه، وعلاقته القوية بلاعبيه وجمهوره.


علاقة الأمير الراحل مع نادي الاتحاد السعودي

الأمير طلال بن منصور
يتمتع الأمبر الراحل بمكانة مرموقة في قلوب الاتحاديين

تعود بذور العلاقة التي تربط بين الأمير طلال بن منصور بن عبد العزيز آل سعود ونادي اتحاد جدة السعودي، إلى طفولة الأمير الذي كان مولعاً بنادي الاتحاد، ومن أشد معجبيه، وتوطدت هذه العلاقة بشكل أكبر بعد انتقاله من الطائف إلى جدة معقل نادي الاتحاد، أو العميد كما يحلو لعشاقه تسميته.

ترأس الأمير طلال بن منصور آل سعود إدارة نادي اتحاد جدة لفترتين رئاسيتين، الأولى كانت مدتها سبع سنوات واستمرت من 1974 وحتى 1981, في فترة كان فيها العميد يعاني من أزمة حادة، حيث كان النادي مثقلاً بالديون، وغائب عن منصات التتويج، وفي الوقت الذي تخلى فيه كثير من عشاق النادي عنه، واستسلموا لظروفه إلا أن الأمير طلال بن منصور آل سعود، حاول إنقاذ النادي، وعمل على تصفية ديونه، فسدد معظمها، وحاول إعادة الفريق للألقاب، فدعم الفريق بصفقات مهمة، لعل أبرزها نجم منتخب تونس في مونديال 1978 تميم الحزامي

لم يحقق النادي في ظل رئاسته أي لقب، ولكنه استطاع انتشاله من أزمته، وتعزيز مكانته في الدوري السعودي، كما يعد أول المؤسسين للعمل الإداري الاحترافي على مستوى الأندية السعودية، أما فترته الثانية مع النادي لم تكن طويلة حيث امتدت بين عامي  1983 و 1985، ورغم إصابته بالمرض الذي أثناه عن إدارة الفريق، إلا أنه لم يتخل عنه ولا في أي لحظة، إذ ظل الأمير طلال بن منصور آل سعود داعماً لنادي اتحاد جدة حتى بعد أن ترك منصبه، حيث رفد خزينة النادي بالكثير من الأموال، وعمل على دعم كافة الإدارات المتلاحقة التي تلته، مما جعله يحتل مكانة مرموقة في قلب عشاق نادي الاتحاد السعودي، الذين تغنوا بمحبته في حياته، ونعوه في مماته.
ولن ينسى عشاق العميد موقف الأمير الراحل طلال بن منصور آل سعود في 2016 عندما ساعد النادي على تسجيل لاعبيه المحترفين، بعد أن سدد ديون النادي التي بلغت أكثر من 125 مليون ريال سعودي في ذلك الوقت, كما كرّمه النادي بالعضوية الشرفية، والرئاسة الفخرية، تقديرا لجهوده التي بذلها في إنقاذه.