الثلاثاء 16 أبريل 2024

تفاصيل زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا

الشيخ محمد بن زايد
الشيخ محمد بن زايد واردوغان

زيارة الشيخ محمد بن زايد،  تشغل قضية زيارة رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا الأوساط السياسية في المنطقة، لاسيما بعد نجاح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الانتخابات الرئاسية الأخيرة 

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو يظهر فيه عناق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للرئيس التركي رجب طيب اردوغان أثناء مباراة كرة القدم التي جرت مساء الأمس على ملعب اتاتورك في اسطنبول، وجمعت فريقي مانشستر سيتي الانكليزي واننر ميلان الإيطالي في إطار نهائي دوري أبطال أوربا، والذي انتهى بتحقيق السيتي (الذي يملكه الشيخ منصور بن زايد نائب رئس الإمارات)  لأول لقب في تاريخ النادي.
ولكن بكل تأكيد لم تكن هذه الزيارة بغرض متابعة المبارة وحسب، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا الخبر

بيان الرئاسة التركية

صورة تجمع رجب طيب اردوغان ومحمد بن زايد ومنصور بن زايد على المنصة الرئيسية لنباراة نهائي دوري ابطال اوربا
صورة تجمع الرئيسين في مباراة نهائي دوري الأبطال

وكانت تركيا قد أعلنت عبر بيان من رئاستها بالأمس؛ استقبال الرئيس رجب طيب اردوغان لرئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في اسطنبول، حيث جرى تباحث العلاقات المميزة بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها، وتم تبادل وجهات النظر في القضايا ذات الاهتمام المشترك

وحضر مراسم الاستقبال التي جرت في مطار اتاتورك باسطنبول كل من ابراهيم قالن رئيس جهاز الاستخبارات، وفخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة، وعثمان أشقين باك وزير الرياضة والشباب، إضافة إلى كبار المستشارين والمسؤولين الأتراك، لينتقل بعدها الرئيسين إلى قاعة الضيافة في المطار، حيث تم عقد لقاء مغلق بينهما.

وتخلل زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية المتينة التي تربط بين الأصدقاء، واحتفى اردوغان بزيارة الرئيس الإماراتي واطلعه باكورة الصناعات التركية في مجال السيارات الكهربائية محلية الصنع "توغ" ثم أهداه سيارة، وعبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إعجابه الكبير فيه، ومباركته لجهود الحكومة التركية الحثيثة الرامية إلى التطوير والتحديث  في مختلف القطاعات

كرة قدم وتهنئة وتبادل المشاعر الإيجابية

صورة فيها اردوغان ومحمد بن زايد يجربان سيارة توغ التركية
الرئيسان خلال تجربة سيارة توغ

وكانت الصحف الرسمية الإماراتية قد أعلنت في وقت سابق عن زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا في زيارة عمل لبحث تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتبادل الآراء في المواضيع السياسية الإقليمية والدولية، بالتزامن مع نهائي دوري أبطال أوربا والذي تقرر إقامته في اسطنبول

كما عبر الشيخ محمد بن زايد عن سعادته الكبيرة بهذه الزيارة للصديقة تركيا -حسب وصفه-  كما بارك للرئيس التركي رجب طيب اردوغان انتخابه رئيساً لفترة رئاسية جديدة، وهنأه على ثقة الشعب التركي بقيادته، وتمنى له ولبلده المزيد من الرخاء والتطور والسلام

وجرى خلال الزيارة لقاء بين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومالك شركة ببرقدار التركية للطائرات الحربية، حيث نقلت الأنباء عن نية الاثنين بإجراء رحلة طيران مشتركة في المستقبل، كونهما طيارين حربيين

كما نقلت مصادر أن اردوغان اعترته مللمح الدهشة والذهول عندما أخبره الشيخ منصور بن زايد أنه المالك لنادي مانشستر سيتي

زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى تركيا ليست الأولى، حيث شهدت العلاقات بين الإمارات وتركيا تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، حيث تبادل الرئيسان الزيارات أكثر من مرة ، إضافة إلى الرحلات المستمرة لمسؤولي البلدين  تجاه بعضهما البعض، ناهيك عن وجود اتفاقية اقتصادية شاملة تربط بينهما، ويمكن تلخيص العلاقات بما يلي

1 - تجاوز التبادل التجاري في المجالات  غير النفطية حاجز 18 مليار دولار في عام 2022 ، مع طموح تركيا والإمارات لرفع هذا الرقم حتى 40 مليار دولار بحلول 2027

2 - تم التوقيع على 27  مذكرة تفاهم واتفاقية في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي تم توقيعها مؤخراً والتي تهدف إلى: 
خلق فرص عمل جديدة ل25 ألف شخص بعد سبع سنوات،  ورفع الصادرات من الإمارات إلى تركيا بنسبة تتجاوز 21%