وزارة التعليم السعودية تبين شروط العدول عن النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

معلمات سعوديات
معلمات سعوديات

شروط العدول عن النقل الخارجي، خلّف إعلان  وزارة التعليم السعودية عن بدء تقديم طلبات العدول عن النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات الراغبين في ذلك ضمن القطاع التعليمي في المملكة ردود فعل متباينة، وذلك بعد بدء معرفة الشروط الذي جاءت في الإقرار.


فبعد أن استبشر المعلمون خيراً بإعلان الوزارة عن فتح التقديم على طلبات العدول، صدموا بالشروط التي حددتها وزارة التعليم السعودية، والتي وصفها بعضهم بأنها ظالمة. 

موعد التقديم، وشروطه، ورأي المعلمين والمعلمات بهذه الشروط… سنتعرف عليه في هذا المقال.

موعد تقديم الطلبات، وشروط العدول عن النقل الخارجي

وزارة التعليم السعودية

أعلنت وزارة التعليم السعودية اليوم الأحد أن المعلمين والمعلمات الراغبين بتقديم طلبات العدول عن النقل الخارجي لهذا العام 1444هـ ، يمكنهم تقديم طلباتهم اليوم وغداً فقط /15-16  ذي القعدة/  وذلك عن طريق نظام "نور"، وذلك وفقاً للضوابط و الشروط التي أقرتها الوزارة في هذا الخصوص، والتي تم شرحها في النظام ضمن "الإقرار" قبل تقديم الطلب؛ كي تتمكن  إدارات التعليم  من إنجاز متطلبات الاحتياج التعليمي.

وكانت الوزارة قد وضحت شروط  العدول عن النقل الخارجي للمعلمات والمعلمين، وأبرزها: 
1- عند تقديم الطلب في هذا العام،  لن يكون التقديم على إجراءات النقل الخارجي متاحاً في العامين الدراسيين اللاحقين
2- ‏سيتم شطب نقاط السنة التي يتم فيها التقديم من نقاط المفاضلة
3- عند موافقة الإدارة التعليمية على النقل، سيتم إعادة توجيه المعلمة أو المعلم بما يتناسب مع الموازنة والاحتياج في قطاع النقل السابق.

وقالت وزارة التعليم السعودية أن هذه الخطوة  تهدف إلى  تأمين متطلبات المعلمات والمعلمين وتحقيق الاستقرار لهم ، وتقديرا لظروف البعض منهم الذين قد يرغبوا ب "العدول" بعد تحقيق الرغبات في إجراءات النقل الخارجي لهذا العام


كيف تقبل المعلمون والمعلمات هذه الشروط؟

برنامج نظام نور
نظام نور التعلييمي

وتحدثت الأوساط التعليمية في المملكة، أن المعلمون والمعلمات استقبلوا هذه الشروط بصدمة قوية، لأنهم اعتبروا الشروط التي حددتها وزارة التعليم السعودية بما يخص العدول عن النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات الذين يرغبون بذلك مجحفة بحقهم، وكانت وزارة التعليم قد حددت عقوبات على الراغبين بتقديم طلبات العدول عن النقل الخارجي كإلغاء نقاط سنة التقديم، والحرمان لسنتين من التقديم مجدداً، وعدم الإبقاء عليهم في مدارسهم وإنما إعادة توجيههم وفقاً للاحتياج، إضافة إلى وجوب إقرار المعلمين والمعلمات الراغبين بتقديم طلبات العدول عن النقل الخارجي بتحمل جميع الإجراءات المتعلقة بطلبهم هذا.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن بدء تقديم الطلبات للراغبين منذ صباح اليوم ولمدة يومين فقط وذلك عبر برنامج نور، فتفاءل المعلمون والمعلمات وقاموا بالدخول إلى البرنامج لتقديم طلباتهم إلا أنهم صدموا عند معرفتهم أن ما سمته الوزارة إقراراً ليس إلا عقوبات قاسية حسب وصفهم.

وكانت وزارة التعليم السعودية قد وضعت "الإقرار" شرط رئيسي لاستكمال طلب التقديم عن العدول، ويتضمن هذا الإقرار حسب ما جاء على لسان أحد المعلمين:

أن ّ المعلم /المعلمة يقر بتقديم طلب العدول عن النقل الخارجي لهذا العام، وفقاً لرغبته/ رغبتها  التي تقدم/ تقدمت بها، مع علمه/علمها  بتنفيذ هذه الإجراءات:

1-  لن يكون التقديم على إجراءات النقل الخارجي متاحاً في العامين الدراسيين اللاحقين
2- ‏سيتم شطب نقاط السنة التي يتم فيها التقديم من نقاط المفاضلة
3- عند موافقة الإدارة التعليمية على النقل، سيتم إعادة توجيه المعلمة أو المعلم بما  يتناسب مع الموازنة والاحتياج في قطاع النقل السابق.

ثمّ يقر بتحمله جميع الإجراءات المتعلقة بطلب التقديم عن العدول، ويوافق على كافة البنود التي جاءت فيه.

وكانت وزارة التعليم السعودية قد أعلنت في وقت سابق أن نسبة  المشمولين بإجراءات النقل الخارجي في هذا العام، قاربت 45 بالمئة من المتقدمات والمتقدمين، البالغ عددهم حوالي 30 ألفاً من شاغلي الوظائف في السلك التعليمي، علماً أن نسبة من تم تحقيق رغبتهم الأولى في طلباتهم تجاوزت 70%