السبت 20 أبريل 2024

شركة طائرات هجينة تعتزم تأسيس مقر إقليمي في الإمارات

شركة طائرات هجينة
شركة طائرات هجينة تعتزم تأسيس مقر إقليمي في الإمارات

شركة طائرات هجينة أميركية تعتزم تأسيس مقر إقليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أعلنت وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات، يوم أمس الجمعة 26 أيار /مايو، انضمام شركة “أوديس أفياشن” لتطوير الطائرت ومقرها ولاية كاليفورنيا الأميركية، إلى مبادرة “الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة” في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وزارة الاقتصاد الإماراتية 

 “أوديس أفياشن” لتطوير طائرات هجينة تعتزم تأسيس مقر إقليم في الإمارات

وفي التفاصيل، كشفت وزاة الاقتصاد الإماراتية، عن إعلان دخول شركة “أوديس أفياشن” المتخصصة بتطوير عمل طائرات هجينة كهربائية وعمودية الإقلاع، إلى المبادرة التي أطلقتها خلال وقت سابق دولة الإمارات العربية المتحدة تحت مسمى مبادرة “الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة”. 

وبحسب تقارير اقتصادية، فإن الهدف الأساسي من انضمام شركة “أويس أفياشن” إلى مبادرة “الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة” في دولة الإمارات، هو العمل على توفير الإمكانات والأساسيات الضرورية للشركات في قطاعات عالية، للتمكن من الدخول إلى السوق، ومن ثم إطلاق عملياتها والتوسع بها لاحقاً من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. 

ومن المزايا التي ستتوفر في طائرات الشركة، والتي ستصمم لخدمات نقل الركاب والبضائع، هو القدرة علة أمداد الطائرة بدفع كهربائي لمسافة تقدر بحوالي 320 كيلو متر، فيما يقدر المدى الكهربائي الهجين للطائرة 1200 كيلومتر. 

رحلات سفر صديقة للبيئة 

بمعنى أخر، ستقوم الطائرات الهجينة، المصنعة، بتقليل حجم الانبعاثات الكربونية والتلوث البيئي، خلال عملية السفر الجوي في أنحاء منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بنسبة قد تصل حتى 75 بالمائة، وهو ما يعني أن المبادرة ستقوم بتوفير وسيلة سفر بديلة صديقة للبيئة وخالية من الكربون لجميع الرحلات عبر أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.  

ومن المتوقع، أن تطلق شركة “أوديس أفياشن” لتطوير عمل طائرات هجينة كهربائية وعمودية الإقلاع، نموذج أولي كامل من المشروع في عام 2025، وفي حال نجاح المشروع ستخل هذه الطائرة مجال الخدمة في عام 2027.

رحلات سفر صديقة للبيئة 

الإمارات ومبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة

من جهة ثانية، تسعى شركة “أوديس أفياشن” لتطوير طائرت هجينة، والتي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأميركية، مقراً لها، من الانضمام إلى مبادرة “الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة” التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق،  إلى تسهيل افتتاح مقر إقليمي للشركة الأميركية في الشرق الأوسط، تحديداً في دولة الإمارات، لما لها من مكانة مرموقة في المنطقة، حيث سيشمل الاتفاق ، قيام الشركة بإنشاء مصنع تجميع وصيانة عالي الإنتاجية في الدولة.

وبحسب ما أفادت به الشركة الأميركية، فإن هذه الخطوة من شأنها أن توفر أكثر من ألفي فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما ستكون في حال نجاحها في الإنتاج، أو شركة ستقوم بتصدير طائرة هجينة مصنعة ضمن إطار “صنع في دولة الإمارات”. 

الإمارات ومبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة

من جهتها، أعربت الإمارا ت عن عزمها المضي قدماً في هذه الاتفاقية، وقالت على لسان ثاني الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية في دولة الإمارات،إنها تتطلع إلى إدخال تطويرات وتحديثات جديدة إلى قطاع الطيران، ما يجعله قطاعاً جديدياً يعتمد على الاستدامة والتقليل من خطر الانبعاثات الكربونية، استناداً من السفر الجوي الصديق للبيئة، والذي يعتمد على الطاقة النظيفة. 

بدورها،  علقت شركة “أديس أفياشن” الأميركية، على انضمامها إلى مبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، في دولة الإمارات العرية المتحدة. 

وقالت الشركة الأميركية، على لسان "جيمس دوريس" الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي، إن الشركة فخورة جداً بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الإماراتية، معتبرةً أن دولة الإمارات سوق مثالية لتوسيع أعمالها، وأنها متحمسة تماماً للتعاون مع الإماراتيين في مجال صناعة وتطوير بيئة أعمال متقدمة للنقل الجوي.