السبت 13 أبريل 2024

موسم الحج| كوادر نسائية لإرشاد الحجاج، و1200 إعلامي لتغطية الموسم الحالي.

كوادر نسائية في موسم
كوادر نسائية في موسم الحج

تستمر استعدادات المملكة العربية السعودية لاستقبال موسم الحج الحالي، بأفضل طريقة ممكنة، فمع تأهيل عدد من الكوادر النسائية، اللاتي دربن لإرشاد حافلات الحجاج، وإعلان هيئة الإعلام استلام طلبات التغطية الإعلامية لموسم الحج الحالي من القنوات والإذاعات والصحف والإعلاميين، تكون الأمور النهائية قد أنجزت.

وكانت مختلف القطاعات في المملكة قد أعلنت بشكل متتابع، إنهاء الاستعدادات لاستقبال حجاج بيت الله الحرام في موسم الحج 1444، بجهود تنظيمية وإدارية، تبشر بقدرتها على إنجاح موسم الحج، الذي سيستقبل - بإذن الله- أعداد كبيرة من الحجاج في هذا العام،  بعد انخفاض أعداد الحجاج في المواسم القليلة السابقة، بفعل أزمة كورونا.

كوادر نسائية لإرشاد الحافلات التي تنقل الحجاج

كوادر نسائية لإرشاد الحجاج
كوادر نسائية لإرشاد الحجاج

يعد موسم الحج هذا العام متميزاً، من ناحية تولي الكوادر النسائية مهام كبيرة، في مجال تنفيذ الخطط التشغيلية والفنية لمركز إرشاد الحافلات الناقلة لحجاج الخارج في مكة المكرّمة.

هذه الكوادر اللاتي تم تأهيلهن وتدريبهن لخدمة حجاج بيت الله الحرام، وفقاً لأعلى المعايير،  وتتكاتف جهودهن مع جهود الشباب السعودي، الموزعين في محطات استقبال الحافلات، وفي المراكز، حيث بلغ عددهن أكثر من 60 سيدة، حسب ما نصت عليه الخطة التشغيلية في موسم الحج الحالي.
وأشار عبدالله سندي، مدير مركز إرشاد الحافلات الناقلة لحجاج الخارج بمكة المكرّمة، إلى الدور الجوهري الذي تمارسه هذه الكوادر النسائية حسب الخطة التشغيلية لموسم الحج الحالي، حيث تنقسم أدوارهن بين العمل داخل محطات استقبال الحافلات، وإنجاز الأعمال الإدارية ومتابعتها.
أما العاملات داخل محطات استقبال الحافلات، فسيعملن بنظام الورديات، وتقتصر مهامهن على مرافقة مرشدي الحافلات إلى أماكن سكن الحجاج، ومدخلات بيانات لحافلات ضيوف الرحمن.

وأكد سندي، أن الكوادر النسائية مؤهلة ومدرية وفق أعلى المعايير، بما يتناسب مع الخطة التشغيلية للمركز، التي تهدف إلى أن تكون جزء فعال من منظومة الحج في موسم الحج الحالي.

ونوّه ياسر كردي، نائب مدير المركز، إلى أن إرشاد واستقبال حافلات الحجاج التي يقوم بها المركز، تتم بإشراف وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، بالاشتراك مع النقابة العامة للسيارات، ورعاية المجلس التنسيقي لشركات أرباب الطوائف، ويقدم المركز كل خدماته عن طريق كوادره المؤهلة لهذا الغرض، بما يضمن نجاح موسم الحج، وتقديم تجربة حج يسيرة ومرضية لزوار بيت الله الحرام.


الهيئة العامة للإعلام تعلن عدد الإعلاميين والقنوات والإذاعات التي ستغطي موسم الحج

شعار الهيئة العامة للإعلام في السعودية
الهيئة العامة للإعلام في السعودية

في إطار  ورشات العمل التي أجرتها الهيئة العامة للإعلام المسموع والمرئي في المملكة العرببة السعودية، من أجل التعريف بالتعليمات الناظمة لعمل الوسائل الإعلامية في موسم الحج الحالي، أشارت الهيئة أنها تلقت  قرابة 600 إعلامي، وذلك في مركز الخدمات الإعلامية التابع لها.

كما أعلنت استقبال أكثر من 350  طلب تصريح إعلامي لتغطية موسم الحج الحالي عبر منصة إعلام التابعة لها.
واستفاد من هذه الطلبات أكثر من: 25 شركة إنتاج إعلامي، و81 قناة تلفزيونية، و52 وكالة أنباء دولية، و 1200 إعلامي، و52 صحيفة، و13 إذاعة، وأكثر من 2770 جهاز إعلامي تم إعطاءه التصاريح اللازمة لمباشرة العمل
وبذلت الهيئة خلال موسم الحج الحالي، عبر منصة إعلام، جهوداً حثيثة، بما يخص دورها التنظيمي والإداري المتعلق بنقل شعائر الحج في موسم الحج الحالي لكافة أنحاء العالم، من حيث إعطاء التراخيص اللازمة لتأمين  كل التسهيلات  للوفود الإعلامية المحلية والدولية، إضافة إلى  تنظيم التغطيات الإعلامية.

وكان مركز إعلام التابع للهيئة، والمسؤول عن استقبال طلبات الوسائل الإعلامية، قد باشر باستقبال الطلبات في مقره الكائن بجدة، وعبر موقعه الالكتروني منذ أوائل شهر ذي القعدة الفائت، وذلك في نطاق الجهود المستمرة للهيئة العامة للإعلام لتقديم كافة خدماتها للوسائل الإعلامية.

وتتضمن الخدمات التي تم تقديمها عبر منصة إعلام: خدمة تصريح دخول عربات البث المباشر إلى داخل المشاعر المقدّسة، وإصدار تصاريح التصوير الميداني، وإصدار تصاريح إقامة الاستوديوهات المؤقتة داخل المشاعر المقدّسة وخارجها، وخدمات أخرى لتسهيل دخول المعدات.

كما أكدت منصة إعلام التابعة للهيئة استمرارها بقبول طلبات الوسائل الإعلامية لتغطية أحداث موسم الحج الحالي، عبر موقعها الالكتروني.