الأربعاء 22 مايو 2024

أسعار النفط تحقق مكاسب أسبوعية وجي بي مورغان يخفض توقعاته

مكاسب أسبوعية حققتها
مكاسب أسبوعية حققتها اسعار النفط

شهدت أسعار النفط في الأسواق العالمية مكاسب أسبوعية، حيث سجل خام برنت القياسي العالمي، ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة بلغت 2.4 في المئة، في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي زيادة بنسبة بلغت 2.3 في المئة.

وفي بحلول نهاية تعاملات الأسبوع، سجلت أسعار النفط ما يقارب من 76.61 دولار أميركي للبرميل الواحد، بالنسبة للعقود الآجلة لـ خام برنت القياسي. 

 ومن ناحية أخرى، بلغت العقود الآجلة بالنسبة لـ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ما يقارب من 71.78 دولار أميركي للبرميل الواحد. وفي المجمل، شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعاً بأكثر من 1.5 في المئة في نهاية الجلسة.

أسعار النفط تحقق مكاسب أسبوعية 

أسعار النفط خلال الأسبوع 

شهدت أسعار النفط العقود الأجلة لـ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم شهر تموز / يوليو، ارتفاعاً بمقدار 1.16 دولار، ليصل إلى مستوى 71.78 دولار أميركي للبرميل الواحد، حسبما أفادت تقارير اقتصادية. 

 في المقابل، شهدت عقود خام برنت القياسي الآجلة تسليم شهر أب / أغسطس ارتفاعاً بمقدار 94 سنتاً، وصولاً إلى  مايقارب 76.61 دولار أميركي للبرميل الواحد.

ورغم كل المؤشرات السابقة، غير أن أسعار النفط لا تزال دون الـ 80 دولاراً، وهو السعر الذي يعتبره العديد من الاقتصادات “سعر تعادل”.

وفيما يخص أسعار المشتقات النفطية الأخرى في الأسواق، شهد البنزين بالجملة ارتفاعاً بقيمة بلغت 4 سنتات ليصل إلى مستوى 2.68 دولار أميركي للغالون الواحد، بالنسبة لتسليم شهر تموز / يوليو.

 كما ارتفع زيت التدفئة بقيمة بلغت 7 سنتات ليصل إلى مستوى 2.55 دولار أميركي للغالون الواحد في شهر تموز / يوليو.

 الارتفاع طال أيضاً، الغاز الطبيعي، والذي سجل بدوره ارتفاعاً بمقدار 10 سنتات ليصل إلى مستوى 2.63 دولار أميركي لكل 1000 قدم مكعب تسليم شهر تموز/ يوليو.

توقعات بنك جي بي مورغان  JP Morgan

أعلن بنك جيه بي مورجان “JP Morgan” أنه طلب تعديل توقعاته لسعر برميل النفط من خام برنت القياسي العالمي، المعيار الدولي لأسعار النفط، إلى مستوى 82 دولار أميركي في العام الجاري 2023، مما يعكس انخفاضاً بنسبة بلغت 11 في المئة عن توقعاته السابقة.

ويعزو بنك جي بي مورغان “JP Morgan” هذا التعديل إلى زيادة الإمدادات من جانب المنتجين، بينما يستمر الطلب على النفط في النمو ولكن بمعدل أقل من المتوقع.

وتأتي توقعات  بنك جي بي مورغان “JP Morgan” في أعقاب توقعات مماثلة من بنوك أخرى في وول ستريت، التي خفضت توقعاتها لأسعار النفط، بما في ذلك بنك ستانلي مورجان Morgan Stanley، غولدمان ساكس Goldman Sachs، وبنك أميركا Bank of America.

 بنك جي بي مورغان “JP Morgan”

الطلب من الصين

إلى ذلك، تسبب الطلب المتزايد من الصين على النفط الخام في ارتفاع أسعار النفط خلال تعاملات الأسبوع الماضي، على الرغم من التوقعات السلبية للأداء الاقتصادي العالمي واحتمالية زيادة أسعار الفائدة.

خام برنت القياسي شهد زيادة أسبوعية بنسبة 2.4 في المئة، في حين شهد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ارتفاعاً بنسبة بلغت 2.3 في المئة.

وبالاستناد إلى بيانات تقرير "ريج زون" الدولي للنفط الخام، سجلت أسعار النفط في نهاية الأسبوع مكاسب جديدة، مدفوعةً بعلامات على زيادة الطلب عالمياً.

 الخام أيضاً استفاد من الاستهلاك النفطي القوي الذي من المتوقع أن يظل في اتجاه تصاعدي، فضلاً عن الآفاق الإيجابية لموسم القيادة في الولايات المتحدة الأميركية.

ووفقاً للتقرير الدولي، من المتوقع أن يوفر توقف الاحتياطي الفيدرالي عن زيادة أسعار الفائدة بعض الراحة المؤقتة للاقتصاد.