الأربعاء 22 مايو 2024

"س&ج" ما هو أكبر حقل نفط بري في العالم 2023؟.. تفاصيل

أكبر حقل نفط بري
أكبر حقل نفط بري في العالم

يعتبر حقل “الغوار” النفطي، أكبر حقل نفط بري في العالم، يقع في محافظة الإحساء بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، وهو واحد من أهم حقول البترول. 

ما هو أكبر حقل نفط بري في العالم

 

ويعتبر النفط من أهم الوسائل المعروفة لرفع مستوى الاقتصاد في الدولة، حيث تمتلك بعض الدول حقول نفطية تعود بالفائدة على الاقتصاد وترفع من مستواه، ولعل أبرز الدول المعروفة بغناها ووفرة النفط فيها، إلى جانب امتلاكها عدد من الثروات الباطنية الكبيرة، هي المملكة العربية السعودية، تليها دول الخليج العربي منها الإمارات والكويت وقطر والبحرين وغيرها. 

وفي هذا المقال سنقدم لكم معلومات تفصيلية عن أكبر حقل نفط بري في العالم، أين يقع، وما هي كمية الاحتياطي النفطي المتوافر في هذا الحقل.

حقل “الغوار” النفطي، أكبر حقل نفط بري في العالم 

 أكبر حقل نفط بري في العالم

يعتبر حقل الغوار النفطي، أكبر حقل نفط بري في العالم، يستخدم لاستخراج وإنتاج النفط الخام، يقع في المنطقة الشرقية تحديداً في محافظة الإحساء، شرقي المملكة العربية السعودية. 

تبلغ مساحة حقل “الغوار” النفطي “أكبر حقل نفط بري في العالم” ما يقارب من280 في 30 كم، فيما تبلغ عمق الحفرة الخاصة به إلى ثلاثة وثلاثين متراً . 

ويعد حقل الغوار النفطي، أكبر حقل نفط بري في العالم، من حيث احتياطي النفط، حيث تقدر  كمية الاحتياطي الخاص به حوالي خمسة مليارات طن من النفط الخام.

طالع موضوعات أكثر:

أسعار النفط تسجل ثاني خسارة أسبوعية لها على التوالي

تراجع أسعار النفط الخام عالمياً بالرغم من إعلان خفض الإنتاج

ارتفاع أسعار النفط عالمياً عقب إعلان اتفاق رفع سقف الدين الأميركي

ما الذي تعرفه عن " رؤية السعودية 2030 "؟

يمتلك عملاق النفط السعودي “أرامكو” حقل الغوار النفطي بالكامل 

حقل الغوار النفطي

 يعتبر حقل الغوار السعودي، أحد أكبر حقول النفط البرية على مستوى العالم، حيث يمتد على مساحات كبيرة بمحافظة الإحساء السعودية، وأجزاء من مدينة الهفوف، كما يمتد أيضاً  إلى أجزاء شرق المنطقة الوسطى وفي منطقة عين دار، بالإضافة إلى مناطق أخرى من المملكة العربية السعودية. 

سمي الحقل النفطي باسم “ الغوار” نسبة إلى المصطلح العربي “غار” وتعني كلمة “غار” باللغة العربية “شديد العمق” أو بمعنى أخر “البعيد في باطن الأرض”. 

اكتشف حقل الغوار النفطي السعودي، سنة 1948 ميلادية،  ليعلن لاحقاً بدء عملية إنتاج النفط في سنة 1951 ميلادية. 

 ويعد حقل الغوار، أحد  أهم وأكبر الحقول النفطية على مستوى المملكة العربية السعودية، حيث يقوم الحقل النفطي بانتاج كمية من النفط تعادل نصف كمية النفط الخام التي تنتجها باقي الحقول النفطية في البلاد. 

وبحسب تقارير إعلامية، فإن حقل الغوار النفطي السعودي،  يعتبر الأضخم نظراً لاحتوائه  على نسبة كبيرة جداً من احتياطي النفط الخام، وأشارت التقارير إلى أن  احتياطي النفط الخام الموجود في الحقل الشهير، تقدر بحوالي خمسة مليارات طن، ليس هذا فحسب بل يعتبر حقل الغوار بما يملكه من احتياطي نفطي ضخم، الأهم والأكبر بالنسبة للحقول النفطية البرية الموجودة على مستوى العالم، حيث تقدر احتياطيات حقل الغوار النفطي القابلة للاستخراج ما يقارب من 71 مليار برميل نفط.

وبحسب تقارير وتحليلات اقتصادية عدة، فإن حقل الغوار النفطي السعودي لديه القدرة على ضخ ما يقارب من 3.8 مليون برميل نفط في اليوم، كحد أقصى. 

أهمية حقل الغوار النفطي للمملكة العربية السعودية 

يمتلك عملاق النفط السعودي “أرامكو” حقل الغوار النفطي بالكامل، وهي شركة نفطية ضخمة تعود ملكيته للدولة السعودية.

وقامت شركة أرامكة النفطية السعودية “حكومية” في شهر نيسان / أبريل عام 2019، بنشر أرقام تعكس أرباح الشركة للمرة الأولى منذ قيام المملكة العربية السعودية بتأميم الشركة الضخمة قبل حوالي 40 عاماً، حيث جاءت خطوة السعودية بتأميم شركة “أرامكو” ضمن سياق إصدار سندات للأسواق الدولية. 

وبحسب تقارير وتحليلات اقتصادية عدة، فإن حقل الغوار النفطي السعودي لديه القدرة على ضخ ما يقارب من 3.8 مليون برميل نفط في اليوم، كحد أقصى. 

كما أوضحت التقارير، أن كمية إنتاج النفط من حقل الغوار، بلغت نسبة من 60 إلى 65 في المئة، من إجمالي إنتاج المملكة العربية السعودية في الفترة الممتدة ما بين عام 1948 وعام 2000.  

من جهة ثانية، أعلن فريق تابع لعملاق النفط السعودي “ أرامكو” عن اكتشاف تركيبة داخلية جديدة من المسارات، الموجود أساساً  في تركيبة الصخور الكربونية، وهو ما من  شأنه زيادة كميات استخلاص واستخراج النفط الخام من  حقل الغوار.