الجمعة 19 أبريل 2024

قضية "قرش الغردقة" تتصدر ووالد الضحية يعلق

قضية قرش الغردقة
قضية قرش الغردقة تتصدر التريند

تصدرت قضية قرش الغردقة، والهجوم المرعب والمخيف الذي تعرض له السائح الروسي فلاديمير بوفوف في البحر الأحمر  محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي. 

وفي هذا المقال سنستعرض لكم تفاصيل قضية “قرش الغردقة” والتطورات الجديدة، بالإضافة إلى تعليق والد السائح الروسي الضحية. 

الهجوم المرعب وقع في شاطئ مدينة الغردقة المصرية 

حادثة السائح الروسي وقرش الغردقة 

يعتبر البحر مصدر للجمال والمتعة والاسترخاء، حيث يقصدوه السياح الذين يزورون شواطئ مصر ودول الخليج العربي. 

لكن في أعماق هذا البحر، توجد كائنات خطيرة ومفترسة تهدد حياة البشر بلا رحمة، إنها أسماك القرش التي تتواجد بكثرة في البحر الأحمر ومنطقة الخليج العربي، حيث تهاجم هذه الأسماك المفترسة السائحين بشكل مفاجئ ووحشي. 

وفي أحدث هجماتها الوحشية، تصدرت قضية هجوم قرش الغردقة في مصر على السائح الروسي فلاديمير بوفوف الذي كان يمارس رياضة السباحة في شاطئ رملي في مدينة الغردقة المصرية. 

وفي هذا الصدد، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصوراً توثق لحظات هجوم سمكة قرش على السائح الروسي الذي كان يمارس السباحة في مياه الغردقة المصرية، ليتحول هذا الهجوم إلى قضية كبيرة عرفت لاحقاً بـ"قضية قرش الغردقة".

وأظهرت المقاطع  السائح الروسي  فلاديمير بوفوف، وهو يحاول جاهداً مقاومة سمكة القرش، التي هاجمته أكثر من مرة، قبل أن تتمكن من قتله في النهاية.

والد السائح الروسي يعلق

من جهته، وصف  والد السائح الروسي اللحظات التي عاشها وهو يراقب هجوم سمكة القرش على ابنه،  بالمرعبة والقاسية، قبل أن ينجح بعض الصيادين في القرب من إمساك سمكة القرش وقتلها.

وفجع الأب بنهاية تلك اللحظات القاسية والمرعبة، بتأكيد خبر وفاة ابنه الضحية، الذي كان بصحبته في رحلة سياحية إلى مصر، حيث يتواجه المئات من السياح الروس والأجانب إلى شواطئها بقصد التمتع بمناخها الجميل في هذه الأوقات من السنة. 

وعن اللحظات المرعبة التي شاهد فيها هجوم سمكة القرش على ابنه، علق يوري بوبوف، والد السائح الروسي الضحية ، وقال بهذا الخصوص، إن الهجوم وقع بسرعة كبيرة ومفاجئة “الهجوم  وقع في ثوان”.

وأوضح يوري بوبوف أنه قرر التوجه إلى مدينة الغردقة المصرية وقضاء عطلة جميلة برفقة عائلته للاسترخاء والاستمتاع بالبحر، غير أن الحال تغير وانتهى بوقوع ابنه فلاديمير بوبوف فريسة لسيمكة القرش، مشيراً إلى أنه كان بعيد عن ابنه في تلك اللحظات، لذلك لم يستطع أن يقدم له المساعدة. 

وأشار يوري بوبوف إلى أنه كان من المفترض أن تكون المنطقة التي كان ابنه فلاديمير يسبح بها آمنة بالكامل، كما أن المنطقة تعج بالنشاط البشري، وتواجد سمكة قرش في الأجواء أمر صعب للغاية. 

القرش المهاجم من نوع القرش 

تعليق مصري 

من جانبها، علقت وزارة البيئة المصرية، على قضية قرش الغردقة، حيث أصدرت الوزارة بيان أوضحت فيه أن سمكة القرش التي هاجمت السائح الروسي فلاديمير بوبوف،  من نوع القرش النمر Tiger Shark، مؤكدةً مصرع السائح الضحية.

وعقب الحادثة، أصدرت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، توجيهاتها بسرعة لتشكيل لجنة مختصة لمتابعة تطورات القضية، وملاحقة سمكة القرش التي هاجمت الضحية، والتي بحسب مشاهدات الأشخاص المتواجين بمكان الحادث كانت قريبة من سطح الماء.

وعقب الإمساك بسمكة القرش المهاجمة، وجهت وزارة البيئة المصرية بإجراء التحاليل المخبرية على السمكة والتي تنتمي لفصيلة سمكة القرش النمر Tiger Shark. 

ودعت الوزارة المصرية، إلى تطبيق الإجراءات المتبعة عالمياً فيما يخص أمن مرتادي الشواطئ البحرية بهدف ضمان عدم تكرار الحادث.

إلى ذلك، أصدر محافظ البحر الأحمر، قراراً  بإغلاق المنطقة الممتدة من الجونة في الشمال حتى منطقة خليج أبو سومة في الجنوب، حتى الانتهاء من عملية مسح الشاطئ، كما وجه بعدم ممارسة أي نشاط بحري في المنطقة حتى تاريخ 11 حزيران / يونيو القادم.

من جهتها، علقت القنصلية الروسية بمدينة الغردقة في البحر الأحمر، على الحادثة التي أودت بحياة سائح روسي،  وأصدرت القنصلية بياناً حول الحادث،  أكدت فيه وفاة السائح الروسي فلاديمير بوبوف، كما طالبت الرعايا الروس، بضرورة مراعاة التعلميات الرسمية بخصوص التعامل مع المياه في تلك المنطقة.