الأربعاء 22 مايو 2024

أسعار النفط تواصل خسائرها مع ارتفاع الدولار وخام برنت قرب 75 دولاراً

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

أسعار النفط تسجل هبوطاً جديداً هو الثالث على التوالي في تعاملات اليوم الأربعاء 21 حزيران / يونيو، بفعل العديد من العوامل والمؤثرات.

هبوط جديد في أسعار النفط 

أسعار النفط اليوم

وبحسب تحليلات اقتصادية، فإن من بين العوامل التي تسببت بانخفاض أسعار النفط، هو ارتفاع قيمة العملة الخضراء “الدولار الأمريكي”، والذي يأتي على خلفية انتعاش سوق الإسكان في الولايات التحدة الأمريكية.

 البيانات الأخيرة تشير إلى أن بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية، وصل إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عام في شهرأيار /  مايو، وهو ما يعتبر بحسب تحليلات اقتصادية أن سوق الإسكان قد يبدأ في التعافي بعد تأثرها بزيادة أسعار الفائدة من جانب البنك المركزي الأمريكي (الاحتياطي الفيدرالي).

ومع ذلك، هناك أيضاً مخاوف من أن الإجراءات التحفيزية النقدية في الصين قد لا تكون كافية لدعم النمو الاقتصادي، وهذا قد يؤدي إلى ضعف في الطلب على النفط.

خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت القياسي الدولي

وبالاستناد على بيانات المؤشرات السابقة، سجلت أسعار النفط انخفاضاً متتالياً، حيث شهد سعر خام برنت القياسي العالمي هبوطاً بنسبة وصلت إلى 0.3 في المئة، ليصل إلى مستوى 75.69 دولار أمريكي للبرميل الواحد. في حين، سجل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي انخفاضاً بنسبة وصلت إلى 0.2 في المئة، ليصل إلى مستوى 71.06 دولار أمريكي للبرميل الواحد. 

وبحسب محللين وخبراء بالشأن الاقتصادي، يجب مراقبة هذه العوامل والمؤشرات لتحديد كيفية تأثيرها على أسعار النفط في المستقبل.

سعر برميل النفط اليوم 

من جهة ثانية، وعلى الرغم من الهبوط الذي شهدته أسعار النفط اليوم الأربعاء، بدأت الأسعار في التعافي مرة أخرى في الصباح التالي، بحلول الساعة 07:05 صباحًا بالتوقيت العالمي “غرينتش”. 

وسجلت العقود الآجلة لـ خام برنت القياسي العالمي، تسليم شهر أغسطس / آب 2023،  ارتفاعاً طفيفاً  بنسبة وصلت إلى 0.32 في المئة، لتصل إلى مستوى 76.14 دولار أمريكي للبرميل الواحد. في حين،  زادت العقود الآجلة لـ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم أغسطس / آب 2023 بنسبة وصلت إلى 0.14 في المئة، مسجلةً مستوى جديد عند 71.29 دولار أمريكي  للبرميل الواحد.

وبالاستناد إلى تحيلات الخبراء، فإن التراجع السابق في أسعار النفط كان ناتجاً عن قلق المستثمرين بشأن الطلب على النفط، بعد أن خفضت الصين أسعار الفائدة على الإقراض بنسبة أقل من المتوقع، كما أن الصين تعد أكبر مستورد للنفط في العالم، لذا فإن أي تغييرات في السياسة الاقتصادية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الطلب العالمي على النفط الخام.

وستكون القراءات المستقبلية بالنسبة لـ أسعار النفط من العوامل الرئيسية التي ستشكل ديناميكية السوق، من الضروري مراقبة تلك التحركات وكيفية تأثيرها على الأسعار في الأسابيع والأشهر المقبلة.

التراجع السابق في أسعار النفط كان ناتجاً عن قلق المستثمرين بشأن الطلب على النفط

شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

من جهة أخرى، سيقدم رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، جيروم باول، شهادته النصف سنوية أمام الكونغرس الأمريكي، وتبعاً لتحليلات "إيه إن زد ريسيرش"، من المتوقع أن يتبنى موقفاً صارماً، وهذا يعني أنه من المرجح أن يعكس توقعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لرفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة، بالإضافة إلى توقع تضخم أكثر مرونة في المدى القريب.

ومن المتوقع أن تقدم شهادة  باول أمام الكوشنغرس الأمريكي، إشارات قوية حول توجه السياسة النقدية في الولايات المتحدة، أكبر اقتصاد في العالم. 

وهذا يمكن أن يؤثر بدوره على الأسواق المالية العالمية، بما في ذلك أسواق العملات والأسهم والسندات والسلع، بما في ذلك سوق النفط.

 بناءً على ما يقوله باول، قد يحدث تغيير في التوقعات حول مستقبل السياسة النقدية، والتي بدورها قد تحدث تقلبات في هذه الأسواق.