الثلاثاء 16 أبريل 2024

قرار يزيد التحصيل الدراسي لطلبة الشارقة وجهود رائعة لرفع جودة التعليم

77% تحسناً في الدراسة
77% تحسناً في الدراسة لطلبة الشارقة

قرار يزيد التحصيل الدراسي لطلبة الشارقةبعد دراسة تفصيلية أجرتها هيئة الشارقة للتعليم الخاص لقياس مدى تأثير تطبيق قرار حكومة إمارة الشارقة بتقليص أسبوع العمل الرسمي إلى أربعة أيام فقط 

وإعلان ثلاثة أيام عطلة نهاية الأسبوع، على الإنتاجية وجودة الحياة في المجتمع التعليمي في الشارقة، توصلت إلى تحقيق حزمة من المخرجات والمكتسبات التعليمية النوعية التي تضاف إلى سجل الهيئة.

حيث شهدت الدراسة مشاركة نحو 7000 من الكوادر التعليمية والكوادر الإدارية، إضافة إلى مشاركة 31 ألفاً و198 أسرة من أكثر من 70 جنسية يرتاد أبناؤها 127 مدرسة خاصة في المنطقة.

زيادة التحصيل الدراسي لطلبة الشارقة

وأكدت رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، الدكتورة "محدثة الهاشمي"، أهمية الوقوف على المكتسبات خلال قرار العمل لأربعة أيام أسبوعياً، وذلك لتمكين الكوادر التعليمية والطلبة والأسر من إدارة الوقت بشكل أفضل، لتتمكن المؤسسات التعليمية من استكمال أعمالها ومخططاتها للدروس والتحضير، بالإضافة إلى توفير الوقت مع العائلة، الأمر الذي يعزز جودة الحياة والسعادة، ويسعى إلى تحقيق مخرجات تعليمية غير مسبوقة.

وأشارت إلى أن قرار التحصيل الدراسي العمل لأربعة أيام أسهم في إحداث نقلة نوعية في جودة وأداء جميع أطراف المنظومة التعليمية، كما تعززت قدرتها التنافسية وأضافت تجربة ثرية إلى تجاربها السابقة التي تجعل منها نموذجاً ناجحاً وملهماً. حيث اكدت انه قرار يزيد التحصيل الدراسي لطلبة الشارقة.

وكشفت الدراسة عن تحسن التحصيل الدراسي بين الطلبة بنسبة 77%، وارتفاع مهارات وعلاقات الطالب الاجتماعية بنسبة 78%، وتحسن مهارات حل المشكلات لدى الطلبة بنسبة 74%، إضافة إلى تحسن بنسبة 73% في إدارة الوقت، و78% في مستوى التحصيل الدراسي للواجبات المدرسية، فضلاً عن 88% زيادة في الوقت الذي يمضيه الطلبة مع العائلة.

ونحو 7000 معلم ومعلمة وكادر إداري ممن شاركوا في الدراسة ومثلوا ما نسبته 43% من معلمي ومعلمات الإمارة في المدارس الخاصة، ارتأوا أن القرار أسهم في تحسين التوازن بين العمل والحياة بنسبة 90%، وزيادة في الشعور العام بالرفاهية وجودة الحياة وقضاء الوقت مع العائلة بنسبة 91%، إلى جانب 88% تحسناً في مستوى الدافع للعمل للكادر الإداري والتعليمي، و86% تحسناً في إنتاجية الكادر الإداري والتعليمي، و83% توفير فرصة أفضل لاستكمال التطوير المهني للكادر الإداري والتعليمي، القرار أسهم في تحسين التوازن بين العمل والحياة بنسبة 90%

عدد المشاركين بالدراسة وأهميتها

شارك بالدراسة حوالي 7000 من الكوادر التعليمية والإدارية بالإضافة 31 ألفاً و198 عائلة من 70 جنسية يتلقن التعليم أبناؤها في 127 مدرسة خاصة بالشارقة تستوعب أكثر من 184 ألف طالب وطالبة.

رأي مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص بالقرار

تحدث مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص علي الحوسني عن الهدف من الدراسة الجارية ومدى تحقيقها للأهداف المرجوة منها على تحسين حياة المعلمين بشكل خاص وانعكاس جودة حياتهم على درجة جودة التعليم للطلبة والتركيز على أهمية العطلة لأسر التلاميذ.

وذكر أن الغرض من الدراسة يتمحور حول مدى تحقيق قرار التحصيل الدراسي العمل لأربعة أيام مقابل ثلاثة أيام عطلة أسبوعية، للأهداف المنتظرة التي تنطوي على مدى تأثيرها في جودة حياة المعلمين بشكل مباشر وانعكاسها على جودة التعليم للطلبة، ومدى استفادة الأسر من الأيام الثلاثة، وأكد على تعديل الساعات الدراسية لتتناسب مع المعدل العالمي والمخرجات التعليمية لكل منهاج، مع متابعة وتسهيل تطبيق القرار لتحقيق الكفاءة والفاعلية.

نتائج القرار على التحصيل العلمي

أكد الكادر التدريسي بأن قرار التحصيل الدراسي لطلبة الشارقة أدى للتوازن بين العمل والحياة بنسبة 90% والشعور بالرفاهية بنسبة91%، وأيضاً أدى لتحسن الدافع للعمل من قبل الإداريين والمعلمين والهدف الأول هو زيادة الوعي لأهمية الرياضة والصحة الجسدية للطلبة والحصول على وقت أكبر للأنشطة وتطوير المهارات الشخصية.