الخميس 29 فبراير 2024

أسعار النفط اليوم الثلاثاء 20/6/2023 تراجع طفيف

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

 شهدت أسواق النفط والذهب والدولار تحركات منخفضة، حيث تراجعت أسعار النفط في بداية تعاملات  اليوم الثلاثاء، كما حقق المعدن النفيس الذهب انخفاضاً طفيفاً، في حين سجل الدولار “العملة الخضراء” مكاسب طفيفة،وفي ظل هذه التحركات، يراقب المستثمرون بحذر أداء الاقتصادات الكبرى، خاصة الصينية والأميركية.

وتشير أداة فيدووتش التابعة لـ "سي.إم.إي" إلى أن نحو 72 في المئة من المتعاملين يتوقعون رفع أسعار الفائدة في شهر تموز / يوليو المقبل.

ومن المتوقع أن يتم رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة  الأميركية في شهر تموز / يوليو المقبل، مع توقف مجلس الاحتياطي الاتحادي عن تشديد السياسة النقدية بعد سلسلة من الزيادات المتتالية. 

وخلال الأسبوع الحالي، تتزايد الاهتمامات بمجتمعات البنوك المركزية، حيث لم يقم مجلس الاحتياطي الاتحادي بتغيير أسعار الفائدة يوم الأربعاء الماضي، لكنه لوح بإمكانية استئناف الزيادات بذريعة مكافحة التضخم.

 يراقب المستثمرون بحذر أداء الاقتصادات الكبرى، خاصة الصينية والأميركية.

أسعار النفط اليوم 

 شهدت أسعار النفط العالمية في سوق الطاقة، انخفاضاً طفيفاً في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء 20 حزيران / يونيو الجاري، مما أدى إلى تراجعها عن المكاسب التي حققتها في الأسبوع الماضي.

وتراجع خام برنت القياسي  بمقدار 68 سنت ليتم تداوله عند مستوى 75.93 دولار اميركي للبرميل الواحد في الساعة 00:42 بالتوقيت العالمي “غرينتش”.

 الانخفاض طال أيضاً، خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، الذي سجل بدوره انخفاضاً طفيفاً بمقدار 59 سنتًا ليصل إلى مستوى 71.19 دولار اميركي للبرميل الواحد.

 وسادت الشكوك بشأن اقتصاد الصين وتأثيرها على تخفيضات إنتاج منظمة  البلدان المصدرة للنفط مع حلفائها “روسيا” (أوبك بلس)، بالإضافة إلى تقليص عدد منصات النفط والغاز العاملة في الولايات المتحدة الأميركية للأسبوع السابع على التوالي.

وخلال الأسبوع الماضي، سجل خام برنت القياسي زيادة بنسبة بلغت  2.4 في المئة، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة وصلت إلى 2.3 في المئة.

مصافي أميركا والصين 

من جهة ثانية، سجل معدل استهلاك المصافي في الصين خلال شهر أيار / مايو الماضي ارتفاعاً، في حين قامت شركات الطاقة الأميركية بتقليص عدد منصات النفط والغاز الطبيعي العاملة للأسبوع السابع على التوالي، وهذا يعد الانخفاض الأول منذ يوليو/تموز من العام 2020.

وانخفض عدد منصات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر لمستوى الإنتاج المستقبلي، بمقدار 8 ليصل إلى 687 منصة في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو/حزيران، وهو أدنى مستوى تسجله منذ إبريل/نيسان 2022. 

هذا التقلص في عدد المنصات يشير إلى تباطؤ في قطاع النفط والغاز في الولايات المتحدة.

أسعار النفط تتأثر برفع أسعار الفائدة 

وفيما يتعلق بأحداث أخرى، قام البنك المركزي الأوروبي بزيادة أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس يوم الخميس الماضي، مع ترك الباب مفتوحاً للمزيد من الزيادات في المستقبل، في حين  اختتم بنك اليابان الأسبوع بإصدار قراره الخاص.

وقد خفضت عدة بنوك كبرى توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين لعام 2023، بعدما كشفت بيانات شهر أيار / مايو الماضي عن تباطؤ في التعافي الاقتصادي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد جائحة “كوفيد-19”.

ومن المتوقع أن يرفع بنك إنكلترا أيضاً أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إضافية، حيث يكافح البنك المركزي البريطاني للتصدي للتضخم الذي تجاوز معدله المستهدف بأكثر من أربعة أضعاف.

إل ذلك، أفادت تقارير اقتصادية، بأن الصين ستقوم بتنفيذ المزيد من التحفيز للاقتصاد الذي يعاني من تباطؤ هذا العام، ولكن القلق بشأن الديون وتدفق رؤوس الأموال سيؤدي إلى استمرار الإجراءات التي تهدف إلى دعم الطلب الضعيف في القطاعين الاستهلاكي والخاص.