الأربعاء 22 مايو 2024

بالزي الأسود وتحت شعار ضد العنصرية البرازيل تمطر شباك غينيا برباعية مدريدية

البرازيل ضد العنصرية
البرازيل ضد العنصرية

في إطار التصدي للعنصرية، ارتدى منتخب البرازيل زيًا أسود بالكامل لأول مرة في تاريخه خلال مباراته الودية ضد منتخب غينيا. وحقق المنتخب البرازيلي الفوز بنتيجة 4-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب إسبانيول في مقاطعة كتالونيا في اسبانيا.

المنتخب البرازيلي يرتدي الزي الأسود لأول مرة في تاريخه 

الأتحاد البرازيلي ينشر تغريدة ضد العنصرية

ونشر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر جاء فيها: "يوم البرازيل! يوم لخطوة مهمة في محاربة العنصرية". وأضاف الاتحاد: "لا يوجد مكان للعنصرية، نحن جميعًا معًا لمحاربتها في كل مكان".

اهداف البرازيل الأربعة سجل منها لاعبي ريال مدريد ثلاثة أهداف 

فوز البرازيل جاء بأقدام لاعبي ريال مدريد

ففي إطار دعم الحملات ضد العنصرية، احتضن ملعب إسبانيول بإسبانيا مباراة ودية بين منتخب البرازيل ومنتخب غينيا.وانتهى اللقاء بفوز البرازيل بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد وشهدت المباراة تألقًا لثلاثي نادي ريال مدريد، حيث سجل كلًا من جويلينتون ورودريغو غوس وإدير ميليتاو وفينيسيوس جونيور أهدافًا رائعة لصالح المنتخب البرازيلي.

المنتخب البرازيلي يرتدي الزي الأسود لأول مرة في تاريخه

وكانت بداية المباراة مميزة بارتداء المنتخب البرازيلي زيًا أسود بالكامل خلال الشوط الأول، مع ارتداء فينيسيوس الرقم التاريخي 10 لأول مرة والى تفاصيل المباراة

البرازيل امطرت شباك غينيا بأربع أهداف 

المنتخب البرازيلي يمطر شباك منتخب غينيا برباعية

وافتتح جولينتون لاعب نيوكاسل يونايتد التسجيل للبرازيل في الدقيقة 27، وأضاف ثلاثي ريال مدريد ثلاثة أهداف أخرى للمنتخب البرازيلي بدأها رودريجو بالهدف الثاني في الدقيقة 30، وتمكن سيريهو جيراسي من تسجيل هدف الشرف للفريق الخاسر منتخب غينيا في الدقيقة 36.

وفي الشوط الثاني، نجح إيدير ميليتاو مدافع ريال مدريد في تسجيل الهدف الثالث للبرازيل في الدقيقة 47، وقام فينيسيوس جونيور بتحويل ركلة جزاء في الدقيقة 88 إلى الهدف الرابع للمنتخب البرازيلي مع دعم كبير للاعب البرازيلي في مدرجات الملعب .

وارتدى اللاعبون الزي الأصفر التقليدي لمنتخب البرازيل في الشوط الثاني، ومن المقرر أن يلعب منتخب البرازيل مباراة ودية أخرى في البرتغال ، حيث سيواجه السنغال يوم الثلاثاء على ملعب خوسي ألفالاد في مدينة لشبونة ويأمل الجميع أن تكون هذه المباراة استمرارًا لنجاح المبادرة ضد العنصرية، وأن تؤدي إلى نشر الوعي حول هذه المشكلة الخطيرة في المجتمع الرياضي بشكل خاص وفي العالم بأسره بشكل عام.

تعرض فينيسيوس جونيور للعنصرية في اللقاء الأخير الذي جمع فالنسيا وريال مدريد في الدوري الاسباني 

قانون فينيسيوس جونيور من ضمن الحملة ضد العنصرية التي يقودها الاتحاد البرازيلي

وكانت قد أقرت هيئة تشريعية في البرازيل قانونا جديداً يحمل اسم نجم ريال مدريد ومنتخب البرازيل فينيسيوس جونيور، للتصدي للهجمات العنصرية في الأحداث الرياضية. جاء ذلك بعد تعرض فينيسيوس لهجوم عنصري في مباراة فالنسيا وريال مدريد في الدوري الإسباني، وهتف المشجعون ضده. وينص القانون على إيقاف أو إلغاء المباريات إذا شهدت هجمات عنصرية، وحدد بروتوكول عمل لتوجيه السلطات في التعامل مع الشكاوى. وحظي فينيسيوس جونيور  بدعم واسع النطاق من نجوم كرة القدم حول العالم، بينما طالبت حكومة البرازيل من نظيرتها الإسبانية باتخاذ إجراءات عاجلة.

وكان قد تعرض فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد، لهجوم عنصري من قبل جماهير فريق فالنسيا خلال المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين في الدوري الإسباني، حيث هتف المشجعون ضده وأدى ذلك إلى دخوله في مشادة لفظية مع أحد المشجعين، وتعرض للطرد في اللحظات الأخيرة من اللقاء وترافقت المباراة بأحداث مؤسفة