الخميس 30 مايو 2024

فينيسيوس جونيور وصدور الحكم القضائي لصالحه

فينيسيوس جونيور لاعب
فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد

بعد حادثة مباراة فالانسيا و ريال مدريد التي تعرض لها فينيسيوس جونيور في ختام مباريات الليغا هذا الموسم في شهر أيار مايو الماضي حين قامت جماهير فالانسيا الإسباني في ملعب الفريق الميستايا بإطلاق عبارات عنصرية تجاه اللاعب البرازيلي وصفت بالسيئة جداً،

 الأمر الذي دفع اللاعب للبكاء قبل أن يطرد بالكرت الأحمر من قبل الحكم لدخوله بشجار مع لاعبي فريق فالانسيا، دافع كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد عن لاعبه في المؤتمر الصحفي وأكد أنهم سيتخذون الإجراءات المناسبة لمنع مثل هذه الأمور من الحدوث أبداً مع أي لاعب أسمر .

ما التدابير التي إتخذها ريال مدريد يومها للدفاع عن لاعبه

بيريز رئيس ريال مدريد الإسباني 

اجتمع فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد برابطة الليغا وباللجنة القانونية التي فتحت تحقيق شامل بالقضية وبالقضيات التي تعرض لها فينسيوس جونيور في ملاعب الدوري الإسباني من بداية الموسم الرياضي مع فريقه ريال مدريد ومن قبل جماهير الخصوم ،ويذكر ان فينيسيوس كان قد تعرض لهتافات عنصرية ضده في ملعب ريال مايوركا يوم لقاء الفريق في ملعب فريق مايوركا ، المباراة التي تعرض بها ريال مدريد للخسارة من فريق ريال مايوركا ومع زيادة هذه التصرفات العنصرية سعت إدارة ريال مدريد للحد من هذه الافعال ليس فقط تجاه فينيسيوس جونيور بل بالاجتماع مع ادارات كل إدارات الأندية في إسبانيا للحد من هذه الظواهر تجاه الاعبين أصحاب البشرة السمراء وحتى غير اصحاب البشرة السمراء ، حيث تؤثر مثل هذه التصرفات العنصرية من قبل الجمهور على اداء اللاعبين بشكل كبير وتخلق مشاكل كبيرة داخل الملاعب قد تصل لتكون بين جمهور الفريقين بشكل كبير أيضاً، تداعيات هذه الهتافات العنصرية ضررها يكون بشكل كبير على اللاعبين الشباب في مُقتبل العمر والتي من الممكن أن تؤثر على باقي مسيرتهم بشكل محتوم .

صدور تصديق قضية فنيسيوس جونيور من قبل المحكمة 

فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد الحالي 

أصدرت المحكمة الإسبانية لكرة القدم قرار تصديق القضية ومدانات من كان بسببها وأصدرت أيضاً قرارت متعلقة بالمباريات التي سيحدث بداخلها تداعيات عنصرية من قبل الجماهير ضد اللاعبين أو بغض النظر عن الأطراف التي تحدث بينها هذه الحوادث العنصرية وأصرت رابطة الليغا عن المحافظة على القرارت التي تم إصدارها قبل هذه الحوادث لتبقى ثابتة حفاظاً على أمن الليغا واللاعبين المنخرطين بهذه المباريات ضمن الدوري الإسباني الممتاز ، حيث سيتم إطلاق حملات توعية ضد مخاطر هذه الهتافات العنصرية وكيف توثر على حياة الإنسان بشكل عام بعيدً حتى عن كرة القدم أيضاً .

فينيسيوس جونيور ورده على هذه الهتافات العنصرية 

فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد 

بعد نهاية المباراة بين ريال مدريد وفالانسيا أوضح البرازيلي استياؤه وحزنه الشديد بسبب هذه الهتافات والأفعال وأكد على وقوفه مع كل من يتعرض لهذه الأفعال التي تعرض لها وهو في مباراة فالانسيا وقال اللاعب :
“ الدوري الذي لعب فيه كريستيانو رونالدو ليونيل ميسي نيمار ورنالدو الظاهرة ورونالدينيو وكل هذه الأساطير أصبح اليوم دوري العنصرية والتمييز بين البشر إنها ليست كرة قدم إنها لا ليغا "  وبهذا الرد يقصد فينيسيوس أن كل القيم التي قامت وتأسست عليها الليغا الإسبانية اليوم معرضة للإنهيار اذا ما استمرت مثل هذه التصرفات من قبل البعض في مجتمع كرة القدم وفي البيئة الحاضنة لهذه الرياضة أيضاً يأمل الجميع أن تتوقف مثل هذه التصرفات والأفعال من قبل كل جماهير كرة القدم وان يتم تعميم الوقوف مع اللاعبين الذين يتعرضون لمثل هذه المواقف لجعل كرة القدم مكان افضل لأن الرياضة هي رسالة خير وسلام لكل الشعوب .