الأربعاء 22 مايو 2024

السعودية حاضرة في قمة مجموعة بريكس في جنوب أفريقيا

مجموعة بريكس
مجموعة بريكس

أعلنت المملكة العربية السعودية، عزمها المشاركة في الاجتماع الوزاري لأصدقاء "مجموعة بريكس" المقرر عقده اليوم الخميس 1 حزيران / يونيو في عاصة جنوب أفريقيا “كيب تاون”. 

قمة بريكس - الصين 2022

السعودية حاضرة في قمة مجموعة "بريكس" في جنوب أفريقيا

وفي هذا الصدد، أكدت وسائل إعلام سعودية، أن وزير خارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان، سيترأس وفد المملكة العربية السعودية، إلى عاصمة جنوب أفريقيا “كيب تاون” للمشاركة في  الاجتماع الوزاري لأصدقاء "مجموعة بريكس" المقرر عقده اليوم الخميس، والذي من المتوقع أن تستمر أعماله يومي 1 و 2 من شهر حزيران / يونيو الجاري.

مباحثات سعودية مكثفة على هامش اجتماع مجموعة بريكس 

إلى ذلك، كشفت تقارير صحفية، أن جدول أعمال الوزير السعودي سيكون حافلاً في جنوب أفريقيا، حيث من المقرر أن يعقد وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، جملة من اللقاءات الثنائية بين الوفود المشاركة. 

كما أوضحت التقارير أن الوزير “بن فرحان” سيعقد أيضاً مشاورات ولقاءات مع الوزراء المشاركين في اجتماع مجموعة بريكس، حول أخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى مناقشة تعزيز العمل المتعدد الأطراف لتحقيق الرخاء والازدهار في العالم.

مجموعة بريكس روسيا 2020 

ما هي مجموعة بريكس؟ 

تضم مجموعة "بريكس" الاقتصادية، كل من البرازيل وروسيا الاتحادية، والهند والصين وجنوب أفريقيا، حيث تعتبر مجموعة “بريكس” أسرع نمو اقتصادي في العالم. 

وبفضل النمو الاقتصادي الذي اتسمت به مجموعة بريكس، أثار هذا الشيء شهية بعض الدول للانضمام إلى التكتل الاقتصادي، لعل أبرز تلك الدول، دولة الإمارات العربية المتحدة، الكويت إيران، الجزائر، والسعودية.   

وتسهم دول مجموعة "بريكس" الاقتصادية، بما نسبته  22 في المئة من إجمالي الناتج العالمي، يضاف إليه تمثيل التكتل الاقتصادي أكثر من 41 في المئة من سكان العالم.

وفي شهر تشرين الأول / أكتوبر، أعربت الصين، عزمها توسيع عضوية مجموعة بريكس، في وقت كشفت روسيا الاتحادية في وقت سابق من العام الماضي، نية أكثر من 15 دولة الانضمام إلى التكتل الاقتصادي الكبير.

اجتماع روسي سعودي في قمة بريكس 

وفي ذات السياق، كشف سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، سيجتمع مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان على هامش قمة مجموعة بريكس في جنوب أفريقيا.  

وأشار “ريابكوف” إلى وجود العديد من المرشحين الأقوياء للانضمام إلى مجموعة "بريكس" الاقتصادية، لافتاً إلى أن المملكة العربية السعودية واحدة منهم، مؤكداً دعم روسيا لانضمام السعودية إلى التكتل الاقتصادي الكبير. 

بنك بريكس

السعودية والانضمام إلى بنك بريكس 

من جهة ثانية، تجري المملكة العربية السعودية، مباحثات مع بنك بريكس، والمعروف باسم مصرف التنمية الجديد، والذي يتخذ من مدينة شنغهاي الصينية مقراً له، بخصوص الانضمام إلى البنك، والتي تأتي بهدف السعي للانضمام إلى دول بريكس، بحسب ما أفادت به صحف صينية. 

ونقلت وسائل إعلام، عن بنك بريكس، قوله في بيان، إن بنك بريكس يولي اهتمام كبير بالمملكة العربية السعودية بمنطقة الشرق الأوسط، ويجري حواراً معها. 

وبحسب تقارير اقتصادية، فإن المملكة العربية السعودية، تعتبر في حالة جيدة من الاستقرار المالي، وهو ما يجعل وجودها في بنك بريكس معززاً للقوة المالية لمجموعة بريكس. 

ويسعى بنك بريكس، إلى تعزيز قدرة دول التكتل الاقتصادي، على الحماية من المخاطر، وتداعيات التراجع الكاسح للدولرة في العالم.

في عام 2006، أعلن عن تأسيس مجموعة بريكس، حيث كانت تسمى سابقاً “بريك” عندما كانت تضم دول روسيا الصين البرازيل والهند، ليطلق عليها بعد انضمام دولة جنوب أفريقيا “بريكس” BRICS، حيث عقدت أول قمة للمجموعة عام 2009.