الثلاثاء 16 أبريل 2024

بنوك خليجية تسير على خطى البنك الفيدرالي وترفع أسعار الفائدة

بنوك خليجية تسير
بنوك خليجية تسير على خطى البنك الفيدرالي وترفع أسعار الفائدة

البنوك المركزية في كل من السعودية والإمارات والبحرين وقطر وسلطنة عمان ترفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس متبعة أثر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي رفع الفائدة بالنسبة 5.25 بالمئة.

اجراءات بنك الاحتياطي الفيدرالي

وأتت هذه الإجراءات على حذو قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى منذ 16 عام، ساعياً لتحقيق استقرار في الأسعار وكبح التضخم، والوصول إلى هدف مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض التضخم إلى 2 بالمئة. وتأتي هذه الزيادة للفيدرالي لتكون الزيادة العاشرة على التوالي، منذ بدء دورة التشديد النقدي الأخيرة في مارس 2022، ويذكر أنه تم رفع السعر المرجعي للفائدة من 5 بالمئة إلى 5.25 بالمئة، وقد أدى هذا الارتفاع في سعر الفائدة إلى ارتفاع كبير في تكلفة القروض، مما حتم تباطؤ النشاط في قطاعات عدة وعلى رأسها قطاع الإسكان، كما أدت هذه الزيادة إلى إفلاس ثلاثة مصارف أمريكية في الفترة الأخيرة.

صرح رئيس البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، في مؤتمر صحفي بعد إعلان الزيادة مباشرةً بأن المركزي لم يعد يسبق الأحداث ويتوقع زيادات إضافية، وأن هذا الإجراء هو " تغيير كبير"، ويذكر بأن البنك المركزي قام برفع أسعار الفائدة العام الماضي، عندما حصل في الولايات المتحدة ارتفاع كبير في الأسعار بوتيرة كانت الأسرع منذ عقود. ولجأت بعدها البنوك المركزية في العالم، مثل البنوك المركزية في بريطانيا والاتحاد الأوروبي، إلى اتخاذ إجراءات مماثلة.

تؤثر أسعار الفائدة العالية على النشاط الاقتصادي كثيراً، فمثلاً تجعل من الصعب شراء بيت أو الاقتراض لتوسيع نشاط أو الاستدانة مرة أخرى، وهذا هو الهدف المرجو من الإجراء، حيث ترتفع تكلفة نشاطات معينة مما يؤدي إلى تراجع الطلب وانخفاض الأسعار، بالتالي انخفاض التضخم.

تصريحات هامة لرئيس البنك المركزي الأمريكي

خمس بنوك خليجية تسير على خطى الفيدرالي

بعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة مقدار 25 نقطة أساس إلى 5.25 بالمئة، اقتفت البنوك المركزية الخليجية أثر الفيدرالي وقامت برفع أسعار الفائدة أيضاً، حيث أعلن البنك المركزي السعودي عن رفع معدل إعادة (الريبو) بمقدار 25 نقطة أساس ليصل إلى 5.75 بالمئة، ومعدل إعادة الشراء المعاكس (الريبو العكسي) بمقدار 25 نقطة أساس ليصل إلى 5.25 بالمئة.

كما قام مصرف الإمارات المركزي برفع سعر الأساس بمقدار 25 نقطة أساس ليصل إلى 5.15 بالمئة. وتبع بنك قطر المركزي أثر البنوك الخليجية ليرفع الفائدة أيضاً بمقدار 5.5 بالمئة على الإيداع و6 بالمئة على الإقراض. 

كما صرح البنك  المركزي البحريني في بيان أنه رفع أسعار الأساس حوالي 25 نقطة أساس يوم الأربعاء 3 مايو، وتضمن البيان أيضاً أن البنك رفع سعر الفائدة على ودائع الأسبوع الواحد من 5.75 بالمئة إلى 6 بالمئة، وسعر فائدة الإيداع لليلة واحدة  من 5.5 بالمئة إلى 5.75 بالمئة، وفائدة الإيداع لأربعة أسابيع  من 6.5 بالمئة إلى 6.75 بالمئة وفائدة الإقراض من 6.75 بالمئة إلى سبعة بالمئة.

واستمرت الاجراءات لتصل إلى سلطنة عمان، حيث أقر البنك المركزي العماني بعد قرار الفيدرالي بيوم، بأنه سيقوم بزيادة مماثلة لتلك الخاصة بالاحتياطي الفيدرالي.

كيف سيتأثر اقتصاد الخليج؟

لإن دول الخليج تربط عملاتها بالدولار الأمريكي، لذلك تقوم البنوك المركزية الخليجية بمواكبة الإجراءات التي يقوم بها الاحتياطي الفيدرالي،وذلك لتضمن الحفاظ على قيمة عملاتها مقابل الدولار.

ويرجع السبب وراء استمرار البنوك المركزية برفع الفائدة إلى السعي لخفض التضخم المتسارع، حيث تقول توقعات صندوق النقد الدولي أن التضخم سيظل مرتفعاً في الاقتصادات الصاعدة ومتوسطة الدخل الشرق الأوسط هذا العام. 

وعلى الرغم من ذلك توقع الصندوق تباطؤ التضخم في دول مجلس التعاون الخليجي من 3.3 بالمئة عام 2022، إلى 2.9 بالمئة في 2023.