الخميس 30 مايو 2024

تفاؤل بخصوص مفاوضات رفع سقف الدين الأمريكي

تفاؤل الرئيس الأمريكي
تفاؤل الرئيس الأمريكي والمفاوض الجمهوري بشأن حل أزمة سقف الد

تفاؤل كل من الرئيس الأمريكي و المفاوض الجمهوري بشأن أزمة سقف الدين الأمريكية، على الرغم من أن المفاوضات لم تنته بعد.

بعد أن صرحت وزارة الخزانة الأمريكية بأن اقتراب موعد التخلف عن سداد الديون الأمريكية المقرر في الخامس من يونيو دون وجود اجراء متخذ لحل الأزمة، صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه متفائل بشأن الوصول الى اتفاق حول رفع سقف الدين الأمريكي البالغ 31.4 تريليون دولار أمريكي، حيث صرح بايدن للصحفيين بأن الأمور تبدو وأنه يشعر بالتفاؤل.

كما صرح النائب الجمهوري باترك ماكهنري بأنه يتفق مع تصريحات الرئيس الأمريكي، وأنه متفائل أيضاً، ولكن نوه الى أن المفاوضات لم تنته بعد.

ويذكر بأن الطرفان،مجلس ادارة  الرئيس الأمريكي والجمهوريون يتفاوضان منذ أسابيع على الاتفاق لرفع حد اقتراض الحكومة الاتحادية، حيث يقوم الجمهوريون أيضاً بالضغط من أجل تقليص الانفاق، لكن مع البقاء دون التوصل الى اتفاق يمكن أن تواجه الولايات المتحدة الأمريكية تخلفاً عن السداد مسبباً آثار كارثية على البلاد.

وقد أدلى الطرفان بتصريحاتهما بشكل منفصل، بعد تصريحات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بأن الحكومة سوف تواجه عجز عن تدبير المال اللازم لسداد فواتيرها مع حلول موعد السداد، وكانت الوزيرة قد ذكرت سابقاً أن هذا الموعد قد يكون في الأول من يونيو. 

ماذا يحدث في المفاوضات؟

يتفاوض الأطراف على اتفاق من شأنه أن يرفع الحد لمدة عامين، لكن الخلاف حالياً على ما اذا كان سيتم تشديد متطلبات العمل على برامج مكافحة الفقر.

وذكر أحد المسؤولين أن المفاوضات توصلت حالياً الى اتفاق من شأنه أن يخفض الانفاق على العديد من البرامج الحكومية.

ويذكر بأن رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكهارثي غادر مبنى الكونغرس يوم الجمعة بعد مؤتمر على الهاتف بلغه فيه أحد كبار مساعديه اللجمهوريين أنه لم يتم التوصل الى اتفاق.

كيف يتم التوصل الى اتفاق؟

لكي يتم التوصل الى اتفاق يجب أن يوافق عليه مجلس النواب الذاي يسيطر عليه الجمهوريون بالاضافة الى مجلس الشيوخ بقيادة الديمقراطيون، بعد ذلك يوقع عليه الرئيس الأمريكي بايدن ليصبح قانون، ومن الممكن أن تستغرق هذه العملية أكثر من أسبوع.

الأسهم الأمريكية ترتفع وسط تفاؤل حول المفاوضات

الأسهم الأمريكية ترتفع وسط تفاؤل حول المفاوضات

أغلقت سوق الأسهم الأمريكية بارتفاع في يوم الجمعة وسط تفاؤل بشأن التقدم في المفاوضات المتعلقة برفع سقف الدين الامريكي والاقتراب من التوصل الى اتفاق لحل الأزمة، وكانت أسهم الرقائق قد ارتفعت لليوم الثاني على التوالي  وسط تفاؤل حول الذكاء الاصطناعي.

وبحسب بيانات أولية للمؤشرات، فان مؤشر ستاندرد اند بورز500 ارتفع بنسبة 1.31 بالمئة ليصل الى 4205.46 نقطة، بينما زاد مؤشر ناسداك المجمع 2.19 بالمئة ليصل الى 12975.69 نقطة، أما مؤشر داو جونز الصناعي فقد ازداد بنسبة 1% الى 33093.27 نقطة عند الاغلاق.

تصريحات صندوق النقد الدولي حول المفاوضات:

صرح صندوق النقد الدولي في بيان صدر بعد مراجعة "المادة الرابعة" لسياسات الولايات المتحدة الامريكية بأن الاقتصاد الأمريكي مرن في مواجهة السياسات المالية والنقدية المتشددة.

وتضمن مراجعة الصندوق توقعات لنمو الاقتصاد للعام 2023 عند 1.7 بالمئة، وهذا أعلى قليلاً من توقعات الصندوق لشهر أبريل نيسان  التي بلغت 1.6 بالمئة.

كما توقع الصندوق بأن ينخفض التضخم مع بقاءه أعلى من هدف مجلس الاحتياطي الاحتياطي البالغ 2 بالمئة للعامين 2023 و 2024.

كما صرحت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا خلال مؤتمر صحفي أن الحكومة الأمريكية تحتاج أن تقلل العجز، خصوصاً مع زيادة عائدات الضرائب، كما قالت جورجيفا أنها تأمل أن يتم  التوصل الى اتفاق خلال ال 12 ساعة القادمة من أجل تفادي تعثر كارثي يمكن أن يحدث صدمات في الاقتصاد العالمي ككل.