الخميس 30 مايو 2024

عوز الكالسيوم ما أعراضه، أسبابه، ماذا يسبب! وطريقة العلاج المناسبة

عوز الكالسيوم ما
عوز الكالسيوم ما أعراضه، أسبابه، ماذا يسبب! وطريقة العلاج

يعتبر عوز الكالسيوم من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً في العديد من البلدان حول العالم، ويؤثر عوز الكالسيوم بشكل كبير على الصحة العامة للإنسان. يحتوي الجسم البشري على نسبة عالية من الكالسيوم، حيث يتم تخزينه في العظام والأسنان، ويتم استخدامه في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، مثل نقل الإشارات العصبية وتنظيم ضربات القلب وتقوية العضلات. لذلك عند حدوث عوز الكالسيوم تطرأ تغييرات كبيرة في جسم الإنسان. 

أعراض عوز الكالسيوم 

الكالسيوم هو عنصر غذائي مهم لصحة الإنسان، حيث يلعب دوراً حاسماً في تقوية العظام والأسنان، ودعم وظائف الجهاز العصبي والعضلي. ومع ذلك، يعاني العديد من الأشخاص من عوز الكالسيوم، والذي قد يؤدي إلى مشاكل صحية مثل هشاشة العظام والأسنان، وضعف العضلات، وغيرها من المشاكل الصحية المرتبطة بنقص الكالسيوم. لذلك، يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات، وفي حالة وجود نقص في مستويات الكالسيوم في الجسم، يمكن تجنبه بتناول المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب. يؤثر عوز الكالسيوم في الجسم على العديد من الوظائف الحيوية، ويمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة. وفيما يلي، سنتحدث عن أسباب عوز الكالسيوم، الأعراض المصاحبة، وطرق العلاج المناسبة. 

أسباب عوز الكالسيوم

يعتبر نقص الكالسيوم في الجسم من المشاكل الصحية الشائعة، وتوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى هذه المشكلة، ومنها:

1 - قلة تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يعتبر عدم تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الألبان والأسماك والبروكلي والمكسرات، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عوز الكالسيوم.

2- الحمل والرضاعة: يحتاج الجسم إلى كميات إضافية من الكالسيوم خلال فترة الحمل والرضاعة، مما يزيد من خطر عوز الكالسيوم في هذه الفترة.

3- عدم امتصاص الكالسيوم بشكل صحيح: يمكن أن يتسبب بعض الأمراض، مثل مرض القولون العصابي والتهاب الأمعاء والحساسية الغذائية، في عدم امتصاص الكالسيوم بشكل صحيح.

4- تناول بعض الأدوية: يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل الكورتيزون وبعض أدوية الصرع، إلى تقليل امتصاص الكالسيوم في الجسم. 

ماهي أعراض عوز الكالسيوم في الجسم ؟

أعراض عوز الكالسيوم في الجسم كثيرة ولكن أبرزها ما يلي:

1 - الإصابة بآلام العظام والأسنان.

2- ضعف العضلات والتعب.

3- زيادة خطر الإصابة بالكسور والتشنجات العضلية.

4- ضعف القلب وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

5- زيادة خطر الإصابة بأمراض العظام، مثل هشاشة العظام.

6- الإصابة بتشوهات في الأسنان وتآكل الأسنان.

أطعمة غنية بالكالسيوم 

ماهي طرق العلاج عند الإصابة بعوز الكالسيوم؟ 

تعتمد طريقة العلاج المناسبة لعوز الكالسيوم على سبب الحالة وشدتها، وفيما يلي بعض الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج عوز الكالسيوم:

1 - تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يجب تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الألبان والأسماك والبروكلي والمكسرات، لزيادة نسبة الكالسيوم في الجسم.

2- تناول المكملات الغذائية: يمكن تناول المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم، بعد استشارة الطبيب، لتعويض نقص الكالسيوم في الجسم.

3- التعرض للشمس: يساعد التعرض لأشعة الشمس في تصنيع فيتامين د في الجلد، الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل.

4- تناول المكملات الغذائية المدعمة بفيتامين د: يمكن تناول المكملات الغذائية المدعمة بفيتامين د، بعد استشارة الطبيب، لتعزيز امتصاص الكالسيوم في الجسم.

5- العلاج الدوائي: يمكن استخدام بعض الأدوية، مثل الكالسيوم وفيتامين د والهرمونات الجنسية، لعلاج عوز الكالسيوم في بعض الحالات.

6- تغيير النظام الغذائي: يمكن تغيير نظام الغذاء لزيادة تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات، وتجنب الأطعمة الحاوية على مواد قلوية، التي تؤثر على امتصاص الكالسيوم في الجسم. 

هل يمكن تجنب عوز الكالسيوم بتناول المكملات الغذائية؟

يمكن تجنب عوز الكالسيوم بتناول المكملات الغذائية المناسبة. حيث يمكن تناول المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم بعد استشارة الطبيب، حيث يمكنه تحديد الجرعة المناسبة وتوصيات التناول لكل حالة على حدة. 

على الرغم من أن المكملات الغذائية قد تساعد في تعويض نقص الكالسيوم في الجسم، إلا أن الحل الأفضل هو تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات، مثل الألبان والأسماك والبروكلي والمكسرات، والتي تحتوي على مزيج من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم بشكل عام.

يجب الانتباه إلى أن تناول جرعات زائدة من المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية، مثل حصوات الكلى وترسب الكالسيوم في الأوعية الدموية. لذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية لتجنب أي مضاعفات صحية.

مصادر الكالسيوم 

إذاً إن الكالسيوم هو عنصر غذائي أساسي يحتاجه جسم الإنسان للحفاظ على صحة العظام والأسنان، ويساعد في عمليات أخرى مثل تنظيم ضغط الدم وانقباض العضلات. ومع ذلك، يمكن أن يكون تناول كميات كبيرة من الكالسيوم خطيراً على الصحة، حيث يمكن أن يؤدي إلى ترسبات الكالسيوم في الجسم، وخاصة في الكلى والشرايين، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل حصوات الكلى والتصلب العصيدي.

لذلك، ينصح بتناول كميات مناسبة من الكالسيوم وفقاً لاحتياجات الجسم، ويمكن الحصول على الكالسيوم من مصادر غذائية مثل الحليب والأجبان والزبادي والبروتينات النباتية مثل السبانخ والبروكلي والأسماك والمأكولات البحرية، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم.

في النهاية، يجب على الأفراد الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات، وتجنب العوامل التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم في الجسم. كما يجب استشارة الطبيب في حالة ظهور أعراض عوز الكالسيوم، لتحديد السبب والعلاج المناسب.