فيتامين B3 النياسين، ما هي مصادره، أهميته للجسم وأعراض نقصه

فيتامين B3 ماهي فوائده
فيتامين B3 ماهي فوائده ومصادره

فيتامين B3، المعروف أيضا باسم النياسين أو النيكوتيناميد، هو واحد من الفيتامينات الضرورية لصحة الإنسان. يعتبر فيتامين B3 جزءاً من مجموعة فيتامينات B المركبة، ويؤدي دوراً هاماً في الحفاظ على وظائف الجسم العامة وصحة الجهاز العصبي.

تعد فوائد فيتامين B3 للصحة عديدة. فهو يساهم في تحسين وظائف الجهاز الهضمي والأعصاب، تنظيم نشاط الجهاز العصبي والهرمونات، تقوية الجهاز المناعي وتحسين صحة البشرة. يلعب النياسين أيضا دورا هاما في عملية استخلاص الطاقة من الأطعمة وتحويلها إلى وقود يستخدمه الجسم.

لذا، سنسلط الضوء في هذا المقال عن فوائد فيتامين B3 وأهميته للصحة، وما هي أهم مصادره الطبيعية وأعراض نقصه في الجسم وما هي الجرعات المسموح بها منه. 

فيتامين B3 

فوائد فيتامين B3 على صحة الجسم العامة

تعد فوائد فيتامين B3 للصحة عديدة. فهو يساهم في تحسين وظائف الجهاز الهضمي والأعصاب، تنظيم نشاط الجهاز العصبي والهرمونات، تقوية الجهاز المناعي وتحسين صحة البشرة. يلعب النياسين أيضا دورا هاما في عملية استخلاص الطاقة من الأطعمة وتحويلها إلى وقود يستخدمه الجسم.

ماهي المصادر الطبيعية لفيتامين B3؟ 

نحصل على فيتامين B3 من مجموعة مصادر طبيعية مختلفة. أحد أهم المصادر هو اللحوم، مثل الدجاج واللحم البقري والأسماك. كما يمكن العثور على فيتامين B3 في الحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات والبذور، بما في ذلك الفول السوداني والحمص والعدس والشوفان. الأطعمة البحرية مثل القريدس والروبيان أيضًا تعتبر مصدرًا جيدًا للنياسين.

أعراض ومشاكل نقص فيتامين B3 في الجسم 

قد يحدث نقص فيتامين B3 في الجسم نتيجة عدة عوامل، بما في ذلك امتصاص غير كافي للفيتامين في الأمعاء، أو نقص التنوع الغذائي، أو الحالات المرضية المزمنة مثل الالتهاب المعوي المزمن أو متلازمة مالابسوربشن.

قد يؤدي نقص فيتامين B3 إلى حالات صحية سلبية. قد تظهر أعراض مثل تعب شديد، وضعف عام، واضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والغثيان والقيء، وتهيج الجلد وتشققات الشفاه واللسان، واضطرابات عصبية مثل القلق والاكتئاب والصداع والدوار.

في حالة نقص فيتامين B3 وظهور هذه الأعراض، قد يكون من الضروري تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين B3. يمكن أن تشمل هذه المكملات الفيتامينية الأقراص والكبسولات والمشروبات الغذائية المخصصة لتعزيز توازن الفيتامينات في الجسم. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي مكمل غذائي لتحديد الجرعة المناسبة وضمان عدم حدوث أي تفاعلات سلبية محتملة مع الأدوية الأخرى أو الحالات الصحية القائمة.

نقص فيتامين B3 

نقص فيتامين B3 في الجسم قد يؤدي إلى حدوث عدة آثار جانبية وزيادة احتمالية الإصابة ببعض الأمراض. إليك بعض الآثار الجانبية الشائعة لنقص فيتامين B3:

1. بيلاغرا: يعد بيلاغرا أحد الأمراض الناجمة عن نقص فيتامين B3. يتميز بظهور طفح جلدي متقطع يؤثر على الأماكن المعرضة للشمس مثل الوجه واليدين والرقبة. يمكن أن يصاحب هذا الطفح الحكة والاحمرار.

2. التهاب الجلد والأغشية المخاطية: نقص فيتامين B3 قد يؤدي إلى التهاب الجلد والأغشية المخاطية، مما يسبب تشققات الجلد والشفاه واللسان، والتهابات في الفم واللثة.

3. تعب وضعف عام: قد يعاني الأشخاص من شعور بالتعب الشديد والضعف العام نتيجة نقص فيتامين B3، حيث يلعب هذا الفيتامين دورا هاما في استخلاص الطاقة من الأطعمة.

4. اضطرابات الجهاز الهضمي: قد يشمل ذلك الغثيان وفقدان الشهية والإسهال والقيء، حيث يؤثر نقص فيتامين B3 على وظائف الجهاز الهضمي.

5. اضطرابات الجهاز العصبي: نقص فيتامين B3 يمكن أن يؤثر على صحة الجهاز العصبي ويسبب اضطرابات مثل القلق والاكتئاب والصداع والدوار.

يجب ملاحظة أن هذه الآثار الجانبية قد تكون نتيجة لنقص حاد في فيتامين B3، وعادةً ما تكون نادرة. في حالة الشك في وجود نقص فيتامين B3 أو ظهور الأعراض المشابهة، يجب استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد العلاالعلاج المناسب. يمكن للطبيب تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لتناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامين B3 أو ضمن نظام غذائي متوازن.

أهمية فيتامين B3 

بالإضافة إلى الآثار الجانبية، يمكن أن يزيد نقص فيتامين B3 من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض والحالات الصحية، بما في ذلك:

1. التهابات الجلد: قد يصبح الجلد أكثر عرضة للالتهابات والعدوى نتيجة ضعف مناعته بسبب نقص فيتامين B3.

2. اضطرابات الجهاز العصبي المركزي: يعتبر فيتامين B3 أحد المكونات الأساسية لتشكيل النيكوتين أدينين داينونيوكليوتيد (NAD)، وهو مركب مهم لوظائف الجهاز العصبي. لذلك، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين B3 إلى اضطرابات في النشاط العصبي المركزي.

3. مشاكل في الجهاز القلبي والوعائي: هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن نقص فيتامين B3 قد يزيد من خطر الإصابة ببعض الحالات القلبية والوعائية، مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول وزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

من الجدير بالذكر أن تناول نسبة كافية من فيتامين B3 من خلال الأطعمة المتنوعة والمتوازنة يمكن أن يساعد على الوقاية من نقصه والآثار السلبية المحتملة. يُنصح بتضمين مصادر طبيعية لفيتامين B3 في النظام الغذائي مثل الأسماك، والدواجن، والبقوليات، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور.

هل الجرعات الزائدة من فيتامين B3 تؤثر على الجسم ؟

تناول جرعات عالية من فيتامين B3، أو ما يعرف بالنياسين بشكل مفرط، قد يؤثر على الصحة بطرق معينة.

فيما يلي بعض التأثيرات المحتملة للجرعات العالية من فيتامين B3:

1. احمرار الجلد والتهيج: قد يحدث احمرار وحكة في الجلد عند تناول جرعات عالية من النياسين، وهذا يعرف بـ"تفعيل النياسين" (Niacin flush). يتمثل هذا التفعيل في توسع الأوعية الدموية في الجلد، مما يسبب الاحمرار والتهيج المؤقت. قد يشعر الأشخاص بالحرقة أو الوخز خلال هذه الحالة.

2. تأثيرات على الجهاز الهضمي: قد يتسبب تناول جرعات عالية من فيتامين B3 في ظهور أعراض هضمية مثل الغثيان والإسهال والقيء.

3. تأثيرات على الكبد: هناك تقارير نادرة عن تأثيرات سلبية على الكبد نتيجة تناول جرعات عالية جداً من فيتامين B3، ولكنها حالات نادرة جدا.

مصادر فيتامين B3 

من هم الأشخاص الذين لا يمكنهم تناول فيتامين B3 ؟

أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يمكنهم تناول فيتامين B3، فقد يتضمن ذلك الأشخاص الذين يعانون من الأمراض التالية:

1. مشاكل في الكبد: إذا كان هناك تلف في الكبد أو مشاكل في وظائفه، قد يكون من الصعب على الجسم معالجة الجرعات العالية من فيتامين B3.

2. حساسية أو فرط تحسس للنياسين: بعض الأشخاص قد يكونون عرضة لتطور رد فعل تحسسي تجاه النياسين، وبالتالي قد يكون من الصعب عليهم تحمل الجرعات العالية.

3. مشاكل في الكلى: في حالة وجود مشاكل في الكلى وقدرتها على الت معالجة وإزالة النياسين من الجسم، قد يتراكم الفيتامين B3 عند تناول جرعات عالية ويمكن أن يسبب تأثيرات سلبية على وظائف الكلى.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي حالة صحية مذكورة سابقا أو يتناولون أدوية معينة استشارة الطبيب قبل تناول جرعات عالية من فيتامين B3 أو تناول مكملات تحتوي على النياسين. الطبيب سيقيم الحالة الصحية العامة ويحدد ما إذا كانت هناك أي تفاعلات سلبية محتملة أو تداخل مع الأدوية الأخرى التي يتم تناولها.

من الجدير بالذكر أن الجرعات الموصى بها من فيتامين B3 تختلف حسب العمر والجنس والحالة الصحية العامة. لذلك، يجب دائما استشارة الطبيب أو الخبير الغذائي لتحديد الجرعة الملائمة وفقا للاحتياجات الشخصية.

فوائد النياسين للصحة

في الختام، على الرغم من أهمية فيتامين B3 لصحة الجسم، إلا أن تناول الجرعات العالية يمكن أن يسبب تأثيرات سلبية على الصحة. يجب الالتزام بالجرعات الموصى بها واستشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية تحتوي على فيتامين B3، خاصةً للأشخاص الذين يعانون من الحالات الصحية المذكورة أو يتناولون أدوية أخرى.