الأربعاء 22 مايو 2024

الملح الصيني ماهو ما هي استخداماته وما مضاره على الصحة ؟

الملح الصيني ماهو
الملح الصيني ماهو ما هي استخداماته وما مضاره على الصحة ؟

يتميز الملح الصيني بأنه يحتوي على نسبة عالية من الرصاص والزئبق وغيرها من المعادن الثقيلة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة الإنسان، ويتم تصنيعه بشكل أساسي في الصين ويتم تصديره إلى العديد من البلدان، وتتمثل استخداماته الرئيسية في تحضير الأطعمة والعصائر والمشروبات والمخللات. ومن بين هذه الجدير بالذكر، يُعد الملح من المواد الأساسية في المطبخ، ويستخدم على نطاق واسع في تحضير الطعام وإضفاء النكهة عليه، إلا أن هناك بعض الملح المستخدم في بعض البلدان يثير القلق بشأن سلامته وجودته، ويعتبر الملح الصيني واحدًا من هذه الأنواع. 

الملح الصيني 

هذه المعلومات التي سنذكرها في مقال اليوم تهدف إلى توعية الأفراد حول الملح الصيني وتأثيراته على الصحة. وبشكل عام، يجب الحرص على استخدام الملح الطبيعي المحلي أو الملح البحري المعتمد من قبل السلطات الصحية، وتجنب استخدام الملح الصيني الذي يمكن أن يحتوي على مواد سامة. كما يجب الالتزام بالكمية الموصى بها من الملح والتي تبلغ 5 غرامات يوميًا وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية. ويجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية والمتوازنة التي تحتوي على الكمية المناسبة من الأملاح والمعادن والفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الجسم. 

ماهي تأثيرات الملح الصيني على الصحة ؟

يمكن أن يؤثر استخدام الملح الصيني على الصحة العامة بطرق مختلفة، حيث قد يؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى زيادة نسبة الرصاص والزئبق في الجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض الكلى والأعصاب والقلب، كما يمكن أن يسبب تهيج المعدة وارتفاع ضغط الدم والتورم. 

لتفادي تأثيرات الملح الصيني السلبية على الصحة، ينصح الخبراء باستخدام الملح المحلي في الطهي والتحلية عوضًا عن الملح الصيني، والتأكد من شراء الملح من مصادر موثوقة ومعتمدة، والاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات والألياف الغذائية الأخرى التي تحتاجها الجسم. 

ماهي الأطعمة التي تحتوي على الملح الصيني؟

لا يمكن تحديد الأطعمة التي تحتوي على الملح الصيني بشكل دقيق، لأن الملح الصيني قد يتم استخدامه في مختلف الأطعمة والمشروبات بدون تحديد. ومن المهم مراقبة جودة الملح الذي يتم استخدامه في صناعة الأطعمة والمشروبات، والتأكد من مصدره وما إذا كان يحتوي على مواد سامة مثل الرصاص والزئبق والكادميوم والزرنيخ. ولكن من أشهر المأكولات والأطعمة التي تحتوي على الملح الصيني هي “الإندومي” أو النودلز سريعة التحضير ، والتي تباع بكثرة في الأسواق العربية وخاصة في الخليج العربي. 

الإندومي تحتوي على الملح الصيني 

ويمكن الحد من تناول الملح عن طريق تناول الأطعمة الطبيعية الغنية بالنكهة والتي لا يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من الملح لتحسين نكهتها، مثل الخضروات والفواكه والأطعمة الطازجة بشكل عام. ويمكن أيضًا استخدام التوابل والأعشاب الطازجة لتحسين النكهة بدلاً من استخدام الملح بكميات كبيرة. 

هل يمكن الحصول على الملح الصيني في الأسواق المحلية؟

لا يوجد توزيع رسمي للملح الصيني في الأسواق المحلية، ويتم منع استيراده في العديد من البلدان بما في ذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ومع ذلك، قد يتم تداوله في بعض الأسواق المحلية غير المنظمة، ومن المهم أن يتم الحذر وعدم شرائه. 

يجب الحرص على شراء الملح من مصادر موثوقة ومعتمدة، وإذا كان هناك شك حول الملح المستخدم في الأطعمة المحضرة خارج المنزل، فيتعين عليك تجنب تناولها وتحضير الوجبات في المنزل باستخدام الملح المحلي الذي يمكن الحصول عليه من الأسواق المحلية. 

على الرغم من أن الملح الصيني يتم تداوله في بعض الأسواق المحلية غير المنظمة، إلا أنه لا ينصح باستخدامه ويجب الحرص على تجنبه للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض. وفي حالة الشك حول الملح المستخدم في الأطعمة، يجب عليك التحلي بالحذر وتجنب تناولها. 

ما هي الأضرار الصحية المحتملة لتناول الملح الصيني؟

تحتوي عدة أبحاث على دلائل على أن تناول الملح الصيني يمكن أن يتسبب في تلف الصحة. فقد تم اكتشاف أن الملح الصيني يحتوي على نسب عالية من المواد السامة مثل الرصاص والزئبق والكادميوم والزرنيخ، وهي معادن ثقيلة تم استخدامها في عملية التصنيع. 

تناول الملح الصيني بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تراكم هذه المواد السامة في الجسم مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض الكلى والأعصاب والقلب والجهاز التنفسي. كما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المعوية وتهيج المعدة والأمعاء، ومن الممكن أن يؤثر على ضغط الدم ويسبب الانتفاخ والتورم. 

يجب الحذر من تناول الملح الصيني وتجنبه قدر الإمكان، واستخدام الملح الطبيعي المحلي أو الملح البحري المعتمد من قبل السلطات الصحية. يجب أن يشمل النظام الغذائي تناول الأطعمة الصحية والمتوازنة التي تحتوي على الكمية المناسبة من الأملاح والمعادن والفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الجسم. 

أضرار تناول الملح الصيني 

ماهي الكمية الموصى بها من الملح الصيني والتي يمكن تناولها يومياً؟

لا يوجد كمية موصى بها من الملح الصيني التي يجب تناولها يوميًا، وذلك لأن الملح الصيني غير موثوق به ويمكن أن يحتوي على مواد سامة. يجب تجنب استخدام الملح الصيني والحرص على استخدام الملح الطبيعي المحلي أو الملح البحري المعتمد من قبل السلطات الصحية، والتقيد بالكمية الموصى بها من الملح والتي تبلغ 5 غرامات يوميًا وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية. 

وبالتالي، يجب الحرص على تجنب استخدام الملح الصيني في الطهي وتناول الأطعمة التي تحتوي على ملح طبيعي ومأكولات صحية أخرى، والاعتماد على نظام غذائي متوازن وصحي للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض.