الأربعاء 22 مايو 2024

الكولسترول، ماذا تعرف عن خطورة ارتفاعه، و كيف تتم الوقاية والعلاج؟

الكولسترول، ماذا
الكولسترول، ماذا تعرف عن خطورة ارتفاعه، و كيف تتم الوقاية

الكولسترول هو مركب دهني ضروري لنمو وتطور الجسم البشري، ويمكن العثور عليه في جميع خلايا الجسم وفي بعض الأطعمة التي نتناولها. يمكن تقسيم الكولسترول إلى نوعين: الكولسترول الجيد (HDL) والكولسترول السيئ (LDL). يتم تصنيف الكولسترول الجيد على أنه يحمي الجسم من الأمراض القلبية والأوعية الدموية، في حين يتم تصنيف الكولسترول السيئ على أنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وتعد أمراض القلب والأوعية الدموية من أكثر الأسباب شيوعًا للوفيات في العالم، ويمكن أن يكون ارتفاع مستويات الكولسترول السيئ في الدم هو عامل خطر رئيسي في زيادة خطر الإصابة بهذه الأمراض. وفي هذا المقال سوف نكتشف ماهي الأسباب وراء ارتفاع مستويات الكولسترول وكيف تكون الوقاية من ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.  

مستويات الكولسترول في الدم 

ماهي أعراض ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم؟ 

الكوليسترول هو مادة شمعية توجد في الدم، يحتاجها الجسم لبناء الخلايا الصحية، ولكن يمكن أن يتسبَّب ارتفاعها الشديد في زيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية. عادةً، لا يوجد أعراض لارتفاع مستويات الكولسترول في الدم، لذلك ينصح بإجراء فحص الكولسترول بشكل دوري للكشف عن أي ارتفاع في مستويات الكولسترول.

من الجدير بالذكر أنه في المراحل الأولى من ارتفاع الكوليستيرول في الدم ليس له أعراض لذلك فإن إجراء اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة للكشف عن إرتفاعه.  

ماهي الأسباب المؤدية لارتفاع مستويات الكولسترول في الجسم؟ 

يمكن أن يرتفع مستوى الكولسترول في الدم لأسباب عديدة، بما في ذلك:

1- العوامل الوراثية: يتم تمرير بعض الأنواع من ارتفاع الكولسترول من الجيل الأول إلى الجيل الثاني. ويمكن أن يكون لدى بعض الأشخاص جين يجعلهم أكثر عرضة لارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.

2- النظام الغذائي: يمكن أن يرتفع مستوى الكولسترول في الدم بسبب تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة والكولسترول في النظام الغذائي، مثل الأطعمة الدهنية والمقلية والأطعمة المصنعة.

مضاعفات ارتفاع الكولسترول 

3- النشاط البدني: عدم ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم يمكن أن يزيد من مستويات الكولسترول السيئ في الدم.

4- السمنة: يمكن أن يرتفع مستوى الكولسترول في الدم بسبب السمنة، وخاصة في منطقة البطن.

5- الأدوية: بعض الأدوية، مثل الهرمونات والأدوية المضادة للالتهابات والأدوية المضادة للفطريات والأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم والسكري، يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.

6- التدخين: يمكن أن يزيد التدخين من مستويات الكولسترول السيئ في الدم.

7- الأمراض: يمكن أن يرتفع مستوى الكولسترول في الدم بسبب بعض الأمراض، مثل مرض الكلى ومرض الغدة الدرقية ومرض الكبد والنقرس.

بالإضافة إلى عوامل لا يمكن التحكم بها:

قد يزيد التكوين الجيني من صعوبة تخلص الجسم من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة أو تكسيره في الكبد. 

لذلك، ينبغي مراجعة الطبيب لتحديد سبب ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم وتحديد الإجراءات اللازمة للوقاية منها وعلاجها. وينبغي الحرص على الالتزام بنمط حياة صحي، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف والحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكولسترول، وممارسة النشاط البدني بشكل منتظم، والإقلاع عن التدخين.

 

ماهي المضاعفات الناتجة عن ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم ؟

▪️ آلام الصدر. 

▪️ النوبة القلبية.

 ▪️ السكتة الدماغية.

الكولسترول 

ما هي الأدوية الموصوفة لخفض مستويات الكولسترول في الدم؟

هناك العديد من الأدوية الموصوفة لخفض مستويات الكولسترول في الدم، وتشمل:

1. مثبطات إنزيم الهيدروكسي ميثيل جلوتاريل كونزيم A (HMG-CoA)، والمعروفة باسم الستاتينات، وهي الأدوية الأكثر استخداماً لخفض مستويات الكولسترول في الدم، وتشمل أدوية مثل أتورفاستاتين وسيمفاستاتين وروزوفاستاتين.

2. مثبطات امتصاص الكولسترول في الأمعاء، والتي تعمل عن طريق تقليل امتصاص الكولسترول من الأمعاء، وتشمل أدوية مثل إيزيتيميب وكوليستيرامين.

3. مثبطات بروتين PCSK9 (البروتين المحفز لتحطيم الكولسترول الضار)، والتي تعمل عن طريق تقليل كمية الكولسترول الضار في الدم، وتشمل أدوية مثل إفولوكوماب وأليروكوماب.

4. أدوية الفيبرات، والتي تعمل عن طريق تقليل مستويات الدهون الثلاثية في الدم، وتشمل أدوية مثل فينوفيبرات وجيمفيبروزيل.

5. أدوية النيكوتينيك، والتي تعمل عن طريق زيادة مستوى الدهون الجيدة في الدم، وتشمل أدوية مثل النيكوتين وإيفابرادين.

يجب على الأفراد الذين يتناولون هذه الأدوية الالتزام بتعليمات الطبيب وتناول الجرعات الموصوفة، والتواصل مع الطبيب في حالة وجود أي مشاكل صحية أو أعراض غير عادية.

كيفية الوقاية من ارتفاع الكولسترول في الجسم 

تتوفر العديد من الطرق للوقاية من ارتفاع مستويات الكولسترول، بما في ذلك:

1. الحفاظ على نظام غذائي صحي: يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، والحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكولسترول، مثل اللحوم الحمراء والدهنية والزبدة والأطعمة المصنعة.

2. ممارسة النشاط البدني: ينصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام لزيادة مستويات الكولسترول الجيد وتخفيض مستويات الكولسترول السيئ.

3. الإقلاع عن التدخين: يمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين على تخفيض مستويات الكولسترول السيئ وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

4. تناول الأدوية: يمكن أن توصي الأطباء بتناول بعض الأدوية، مثل الستاتينات، لخفض مستويات الكولسترول السيئ في الدم.

الوقاية من ارتفاع مستويات الكولسترول 

في النهاية، يجب على الأفراد الحرص على إجراء فحص الكولسترول بانتظام واتباع نمط حياة صحي للوقاية من ارتفاع مستويات الكولسترول وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعيةالدموية. كما يجب عليهم الالتزام بتعليمات الأطباء وتناول الأدوية الموصوفة بانتظام، والتواصل مع الطبيب في حالة وجود أي مشاكل صحية أو أعراض غير عادية.

يجب أن يكون الوعي الصحي عاليًا بشأن خطورة ارتفاع مستويات الكولسترول السيئ في الدم، وتحري الأسباب المحتملة لارتفاعها واتباع الإجراءات اللازمة للوقاية منها وعلاجها.