الثلاثاء 16 أبريل 2024

الزمالك بمواجهة الإتحاد الإسكندري ، و الأهلي بمباراته المؤجلة .

مدرب الزمالك
مدرب الزمالك

بعد تأجيل مباراة الاهلي والمصري بسبب نهائي كأس أبطال إفريقيا بين الأهلي المصري والوداد المغربي، يطمح نادي الزمالك مساء اليوم من الناحية الأخرى لحسم الثلاث نقاط أمام الإتحاد الإسكندري ، ثلاث نقاط مهمة لفريق الزمالك ليصعد على سلم الترتيب ويتخلص من المركز الرابع كمطلب جماهيري كبير بعد المشاكل التي حصلت مع نادي الزمالك هذا الموسم وخاصة في بطولة الدوري المصري الممتاز ، مطالبات جماهيرية كبيرة لتوضيح ماذا يحصل داخل نادي الزمالك وخاصةّ مطالبة رئيس النادي مرتضى منصور بتوضيح كل هذه الأمور بشكل علني وشفاف للجماهير لتطمئن على ناديها وفريقها المفضل للموسم المقبل.

 

لكن يبدو بعملية التأجيل التي تحصل بمواعيد مباريات الدوري لن تتم الإجابة عن كل هذه الأسئلة لنهاية الموسم الرياضي الحالي في مصر وبشكل خاص نهاية الدوري المصري الممتاز الذي دخل من بداية إنطلاقته هذا العام بدوامة تأجيل المباريات لمواعيد أخرى ، مباريات كثيرة تأجلت بشكل غريب ومنها بطلب رسمي من الأندية أيضاً ، الأهلي تم تأجيل مباراته كما ذكرنا التي كانت من المفترض تقام اليوم لكن أُجلت بسبب نهائي كأس أبطال افريقيا الخاص بالأندية، أما عن الزمالك فسيخوض مباراته رقم 30 اليوم بمواجهة الإتحاد .

الزمالك وتطلعات مدربه للمرحلة القادمة .

فريق الزمالك الرياضي

يسعى مدرب الزمالك الكولومبي خوان كارلوس أوساريو لتحسين مستوى فريقه الفني تطلعاً لما تبقى من مباريات من عمر الدوري المصري الممتاز ، الزمالك حالياً ثابت في المركز الرابع برصيد 50 نقطة برصيد 29 مباراة لعبها حالياً ، وستكون مباراته رقم 30 ضد الإتحاد الإسكندري مساء اليوم في تمام الساعة الثامنة بتوقيت مكة المكرمة ، مع وصول اللاعبين إلى ملعب القاهرة الدولي ، الملعب المشترك بينهم وبين النادي الأهلي ، أختار أوساريو حالياً تشكيلة مبنية على أسماء هجومية لحسم هذا اللقاء وكسب الثلاث نقط منه بشكل مضمون بوجود إبراهيم نداي و نبيل عماد دونجا في خط الوسط معهم سيد عبدلله نيمار وأحمد زيزو أيضاً ، بوجود سيف الدين الجزيري وناصر منسي أيضاً .

الأهلي يتطلع لحسم موقعة إياب النهائي قبل مواجهة المصري بالدوري 

الأهلي من إحدى مباريات الدوري المصري

يطمح نادي الأهلي لحسم موقعة الإياب بمباراته مع الوداد المغربي بعد إنتهاء لقاء الذهاب بنتيجة إيجابية لصالحه بهدفين لهدف، قد تكون مباراة الإياب مباراة صعبة جداً خاصةً بفارق هدف وحيد بواحد من أصعب ملاعب افريقيا في المغرب ،يطمح مارسيل كولير مدرب النادي الأهلي للحفاظ على نتيجة الذهاب بأي طريقة كانت خاصةً مع نظام البطولة الذي أصبح صعب على كل أندية القارة ( نظام نهائي الذهاب إياب ) فيصبح على الفرق أن تعلم كيف تنظم جهودها ومدخراتها الفنية حتى تحقق النتائج الجيدة على صعيد جميع البطولات إنا كان كدوريات محلية أو ك بطولات قارية إفريقية بشكل عام  أيضاً .

هل سينجح مدرب الزمالك الكولومبي بتحقيق غاياته الرياضية لاسعاد الجماهير والوصول لترتيب أفضل أم سيكون لفرق الدوري رأي اخر مغاير تمام عند مقابلتهم لفريق الزمالك ومدربه ، وهل سيستطيع مدرب الأهلي مارسيل كولر من تخطي عقبة الوداد الرياضي في المغرب أما الجماهير الودادية البيضاء تريد أن يكون اللقب هذا العام أبيض خاص لفريقها وتحقق ما عجز عن تحقيقه أندية المغرب العربي الأخرى من الرجاء البيضاوي للترجي التونسي والنجم الأفريقي ، وغيرها الكثير من الأندية التي لها تاريخ طويل وكبير في هذه البطولة التاريخية. تحقيق هذا اللقب سيعني الكثير للنادي الأهلي وجماهيره خاصة في ظل هذا الجو التنافسي الكبير بينه وبين الوداد الرياضي المغربي على اللقب دوري أبطال إفريقيا لهذا الموسم .