الأحد 16 يونيو 2024

رواية نص وش بقلم الكاتبة دينا مختار

انت في الصفحة 1 من 22 صفحات

موقع أيام نيوز

‫‪‫أنا مش قادرة أحبني أصلا ‪،‬كل محاوالتي في إني أحب نفسي أو حتى أتقبلها فشلت ‪،‬كل محاوالتي‬
 ‫إني أحس إن ليا قيمة في الدنيا إتبخرت وبتتبخر مع كل موقف بمر بيه ‪،‬بس هم السبب مش أنا ‪.....‬‬
‫هم السبب‪.‬‬
‫إلى المتنمرين في كل بقاع الدنيا ‪:‬عمرك ما هاتطلع فوق لمجرد إنك هاتخلي حد تاني يكون تحت ‪.‬‬
‫بلش تشاور علي اللي طول الوقت الناس بتحاول تداريه‬

‫إلى الذين وجه ت إليهم الكلمات اللذعه ‪،‬ولم تكن لديهم ملكة الرد ‪:‬إقتناعك بنفسك هو أكبر رد على أي‬‫إنتقاد منهم‬‫أعلم أن الصمت هو وسيلة التعبير عن الحزن والسعادة ‪،‬القبول والرفض ‪،‬الممنوعات والمرغوبات ‪،‬إال‬‫أن الصمت في هذه الحاله لن يؤدي بك إال إلى مزيد من اآلالم ‪:‬فاصرخ‬

‫إلى قارئي العزيز ‪:‬إخترت أن تكون هذه الرواية بالعامية وتحديدا اللهجة المصرية ألن معظم سكان الدول‬‫العربية يستطيعون فهمها ‪ (،‬وهو مين يعني مابيحبش مصر )‬‬
   ‫في مكان هادي جدًا‬
      ‫أمير قاعد في أوضته اللي مفيهاش اي حاجه غير السرير والدوالب والكومودينو ‪،‬حتى الشباك ممنوع يتفتح‬‫والباب بيتقفل عليه من برة كمان ‪،‬آه ما هو عنده حمام في األوضة هايعوز إيه من الدنيا تاني ‪.‬‬
    ‫ب ـيقوم يجيب النوت اللي بيكتب فيها ‪،‬وبيكتشف إنها متغيره ودي نوته جديدة مش مكتوب فيها أي حاجه ‪،‬‬‫بيحاول يفكر مين اللي إتج أر وفتح النوت بتاعته أل وكمان غيرها وحط له مكانها نوت فاضى لكن لألسف‬

  ‫ماوصلش وال هايوصل للي عمل كدا ‪،‬إختصر على نفسه ومافكرش كتير وقرر إنه هايفتحها وهايكتب فيها بدل‬‫بتاعته اللي إتبدلت ‪.‬‬                                                   

   ‫فتح على أول صفحة ولسه بيمسك القلم عشان يكتب‬                

 ‫لفت نظره كلمة مكتوبة في آخر سطر من الصفحة والكلمة دي مكانتش غير ( بحبك يا أميري )‬
‫‪-------‬‬
   ‫في مكان تاني أشبه بقصور الفراعنة ‪،‬بتنزل بنت من على السلم الداخلي للبيت وبتقابل باباها اللي نازل في‬‫نفس الوقت ‪.‬‬‫ملك ( بحب ) ‪:‬صباح الخير يا بابا‬

‫مهدي ‪:‬صباح النور يا قلب بابا ‪،‬يالل تعالي إفطري معايا‬
‫ملك ‪:‬أل مش هالحق عندي محاضرة ومتأخرة جدا‬
‫مهدي ‪:‬ماشي حبيبتي إبقي طمنيني عليكي وخلصي محاضرات وتعالي على طول‬
‫ملك ‪:‬طب بابا بعد إذنك أنا عايزه أعدي على أمير بعد المحاضرة أتطمن عليه‬
‫مهدي ‪:‬ماتروحيلهوش لوحدك إبقي إتصلي بيا وأنا آجي معاكي‬
‫‪9‬‬                                                ‫دينا ‫نص وش‬
‫ملك ‪:‬بس أنا عايزه أقعد معاه ونتكلم يا بابا ‪،‬من فضلك سيبني براحتي‬
‫مهدي ( بزهق ) ‪:‬إعملي اللي تعمليه‬
‫ملك ‪:‬شك ار يا بابا ربنا ما يحرمنا منك أبدا يارب‬
‫وباسته على خده وراحت ناحية الباب ونزلت فعلا ‪.‬‬
‫‪------‬‬
‫في كلية اآلداب جامعة القاهرة‬
‫ملك قاعدة مع أصحابها حور ورقية‬
‫حور ‪:‬بس هانعمل إيه في مشروع التخرج يا ملك‬
‫ملك ‪:‬هو محدش قاعد غيري مثلا ‪،‬هاعمل اللي هاتعملوه إنتو اإلتنين‬
‫رقية ‪:‬عادي يا بنتي إنتو مكبرين الموضوع ليه هانروح المستشفى ونعمل مشروعنا على أي حالة من‬‫الحاالت ‪،‬الموضوع ممتع جدا‬
‫ملك ‪:‬طب تفتكري نروح فين يا روكا‬
‫رقية ‪:‬أعتقد مستشفى العباسية كويسة وفيها حاالت كتير نقدر نختار لكل واحده فينا حاله نشتغل عليها‬
‫حور ( بخضة ) ‪:‬أل المستشفى دي أل‬
‫ملك ( باستغراب ) ‪:‬ليه يا بنتي دا أنا حتى أمير اخويا فيها وأهو أبقى أتطمن عليه كل ما نروح‬
‫حور ( بدموع ) ‪:‬قلت المستشفى دي أل ‪،‬عايزين تروحوا روحوا إنتو ‪،‬وقامت تمشي بسرعه‬
‫رقية وملك ( باستغراب ) ‪:‬مالها دي‬
‫‪------‬‬
‫على كورنيش النيل‬
‫حور بتتمشى لوحدها وبتعيط لما بتفتكر حياتها من حوالي ‪ 9‬سنين‬
  ‫فالش باك‬


‫حور بتصرخ جامد وبتقول للدكتور خرجني من هنا أنا مش مجنونه إنتوا اللي إتجننتوا لما صدقتوهم وكدبتوني‬‫‪،‬خرجوني من هنا أنا مش دا مكاني‬
‫وبتفضل تصرخ لحد ما الدكتور بيديلها حقنة منوم وبتنام‬
‫وبتفوق حور من تفكيرها على صوت حد بيقولها ‪:‬إنتي كويسة يا حور‬
‫حور ‪:‬آه يا عم محمد أتطمن أنا كويسة ماتقلقش‬
‫عم محمد ‪:‬مش باين عليكي خالص وشك دبلن وأصفر زي اللمونة إيه اللي عامل كدا فيكي يا بنتي‬

‫حور ( بتهتهة ) ‪:‬مش عارفة أناااا ‪ -‬أنا كويسة كويسة‬
‫ومشيت بسرعه من قدامه وهي بتعيط‬
‫‪------‬‬
‫عند أمير
‫فضل ماسك النوت وباصص فيها قوي وبيكلم نفسه بصوت عالي ‪،‬بتحبيني وأميرك وأخدتي النوت بتاعي ‪،‬‬‫إنتي مين وتعرفي عني إيه عشان تحبيني ‪،‬إنتي بتكدبي ‪.‬‬
‫ومسك الورقة اللي مكتوب فيها وقطعها وقرر إنه هيكتب في الصفحة اللي بعدها‬
‫ولكن المفاجأة إن كل صفحات النوت كان مكتوب فيها نفس الجملة في نفس السطر من كل صفحة ‪.‬‬
‫إتنهد أمير باستغراب وهو بيقول لنفسه ‪:‬تحبني وال ماتحبنيش بقي هي حرة ‪،‬مفيش حل قدامي غير إني‬‫أكتب في النوت دا ألني ماقدرش ماكتبش ‪،‬هاكتب ‪،‬لكن هاكتب إيه ؟‬
‫مسك أمير فعل القلم عشان يكتب اللي هو حاسس بيه زي ما بيعمل دايما لكن لقى نفسه بيكتب في السطر‬‫اللي قبل األخير من الصفحة ‪،‬وأنا بحبك يا ‪...‬‬
‫يا إيـ ـه ‪،‬بتحب مين ‪،‬إنت عارف تحب نفسك عشان تحب حد‬
‫دينا ‫نص وش‬
      ‫قطع أمير الصفحه دي كمان ومسك القلم عشان يكتب اللي حاسه ويرتاح من كل الوجع اللي مبيعرفش‬‫يخرجه غير على هيئة كلم مكتوب‬
‫أنا نفسي أخرج من هنا ‪،‬ماليش ذنب في كل الي حصل ‪،‬أنا كنت قاصد خير ‪،‬أنا مش عايز كدا ‪،‬‬‫أنا تعبت ‪،‬أنا بكرههم ‪،‬هم كرهوني في نفسي ‪،‬هم وجعوني ورموني ‪،‬أنا بحبها ‪،‬ال مبحبهاش ‪،‬‬‫أنا مش عارف ‪.‬‬
‫وبعد ما كتب الكلم دا قفل النوت وضلم النور وقرر يغمض عنيه يمكن يقدر ينام ‪.‬‬
‫‪------‬‬
‫في مستشفى العباسية لألمراض النفسية‬
‫بتقف ملك عند األوضة اللي موجود فيها الدكتور المسؤول عن حالة أمير وبتخبط على الباب‬
‫سيف ‪:‬إدخل‬
‫بتدخل ملك وبتقول للدكتور ( بإبتسامه مالية وشها ) ‪:‬دكتور سيف أخبارك إيه ؟‬
‫سيف ‪:‬الحمد لله يا آنسة ‪،‬طبعا عايزة تسألي عن أمير صح ؟‬
‫ملك ‪:‬آه آه طبعا عن أمير ‪،‬هـ ـو كويس‬
‫سيف ‪:‬مفيش أي تغيير خالص في حالته ‪،‬من يوم ما جه المستشفى وهو زي ما هو كدا ‪،‬‬‫‪ 4‬سنين وأنا بحاول معاه ومفيش أي فايدة ‪،‬أنا مش هاقدر أعالجه أبدا غير لو قرر يتكلم ‪،‬‬
    ‫وهو مبيتكلمش وال بيحكي أبدا ‪،‬وماجالهوش زيارات خالص وال حد بيسأل عنه من يوم ما جه غير حضرتك‬‫بتيجي تسألي عليه وتمشي من غير حتى ما تشوفيه ‪،‬ودا مسبب له آذى نفسي كبير جدا ‪،‬‬‫حاسس إن الكل ما صدق يخلص منه ‪،‬ياريت تدخلي له وتبلغي والدك يزوره ‪،‬هو محتاج لكم جدا‬
‫ملك ( باستعجال ) ‪:‬ماشي يا دكتور ‪،‬ا‬‫شكر لحضرتك‬
‫سيف ‪:‬تحبي تدخلي 
‫ملك ‪:‬مرة تانية إن شاء الله‬
‫دينا ‫نص وش‬

انت في الصفحة 1 من 22 صفحات