الإثنين 15 أبريل 2024

الإبهام الأفحج (Halux Valgus) ما أسبابه أنماطه وما هي طرق الوقاية والعلاج

الإبهام الأفحج (Halux
الإبهام الأفحج (Halux Valgus) ما أسبابه وأنماطه

الإبهام الأفحج مشكلة شائعة تصيب الكثير من الناس، وتؤثر على جودة حياتهم، حيث يشعرون بألم شديد في المفصل الذي يمكن أن يؤثر على قدرتهم على المشي والقيام بأنشطتهم اليومية بشكل طبيعي. وبالرغم من أن الإبهام الأفحج يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال، فإنه يمكن أن يحدث لأي شخص في أي عمر. ولذلك، من المهم معرفة أسباب وأنماط هذه الحالة، بالإضافة إلى طرق الوقاية والعلاج المتاحة للتخلص من هذه المشكلة المؤلمة.

الإبهام الأفحج (Halux Valgus)

تعتبر القدم من أكثر الأجزاء التي تتعرض للأمراض والمشاكل الصحية، ومن أبرز هذه المشاكل التي تؤثر على القدمين، هو مرض الإبهام الأفحج (Halux Valgus)، والذي يعتبر من الأمراض الشائعة التي تصيب القدم. لذلك دعونا نكتشف في هذا المقال ما هي حالة الإبهام الأفحج (Halux Valgus) وما أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية والعلاج المناسبة.

ما هو مرض الإبهام الأفحج؟

الإبهام الأفحج هو حالة تؤثر على مفصل الإبهام في القدم، وتتميز بظهور نتوء عظمي على جانب القدم، وتسبب الحالة ميل الإبهام للداخل نحو الأصابع الأخرى، وقد يتسبب ذلك في التهابات وألم شديد في المفصل.

الإبهام الأفحج أشيع عند النساء، له العديد من العوامل المسببة لكن يبقى العامل الوراثي هو المسيطر. 

ما هي أعراض الإبهام الأفحج (Halux Valgus) ؟

  • يشكو المريض من صعوبة في لبس الأحذية (خاصة الضيقة والجلدية والتي قد تكون بحد ذاتها من العوامل المؤهبة لتفاقم التشوه) وذلك بسبب التبارز الأنسي "الداخلي".
  • التورم والألم في هذه المنطقة والذي يتفاوت من (خفيف ومحتمل إلى شديد جداً).
  • وفي الحالات المتقدمة قد يتطور لدى المريض خدر ونمل بسبب انضغاط الأعصاب بالتشوه الحاصل.
  • كتلة عظمية أعلى مفصل إصبع القدم الكبير.

أسباب الإبهام الأفحج

الإبهام الأفحج يحدث عندما يتغير شكل القدم بشكل غير طبيعي، حيث يُصبح القدم أكثر اتساعاً في الجزء الأمامي، وهذا يمكن أن يتسبب في ضغط شديد على مفصل الإبهام، وتشمل الأسباب الأخرى للإبهام الأفحج:

1. الوراثة: قد يكون مرض الإبهام الأفحج وراثياً ويكون متواجداً في العائلة.

2. ارتداء الأحذية غير الملائمة: يمكن أن يسبب استخدام الأحذية الضيقة والمرتفعة الكعب زيادة الضغط على مفصل الإبهام.

3. العمر: يتحدث البعض عن احتمالية تفاقم الحالة مع التقدم في العمر.

أسباب الإبهام الأفحج (Halux Valgus)

ماهي أنماط الإبهام الأفحج؟

يوجد نوعان من الإبهام الأفحج: 

1. الإبهام الأفحج المكتسب: وهو النوع الأكثر شيوعاً والذي يحدث نتيجة لأسباب خارجية، مثل الأحذية غير الملائمة وغيرها.

2. الإبهام الأفحج الخلقي: وهو النوع الذي يحدث نتيجة لعيوب النمو في الجسم، ويكون موجوداً منذ الولادة.

طرق الوقاية والعلاج من الإبهام الأفحج (Halux Valgus)

يمكن الحد من تقدم مرض الإبهام الأفحج عن طريق اتباع بعض الإرشادات، مثل:

1. ارتداء الأحذية المريحة والتي تتناسب مع حجم القدم ولا تضغط على مفصل الإبهام.

2. ممارسة التمارين الرياضية المخصصة لتقوية عضلات القدم والساق.

3.استخدام وسادة خاصة للقدم عند النوم، والتي يمكنها تخفيف الضغط على مفصل الإبهام.

4. المشي بقدمين حافيتين قدر الإمكان حيث يقوي عضلات القدمين ويساعد العظام في إعادة التنظيم بشكلها الطبيعي. 

5. تجنب النشاطات التي تؤدي للتورم مثل رقص الباليه والنشاطات التي تتطلب أحذية ضيقة. 

6. علاج الإبهام الأفحج يعتمد على شدة الحالة، ويمكن العلاج بالطرق التالية:

-العلاج الدوائي: يمكن استخدام الأدوية المسكنة للألم، والتي يمكن أن تساعد على الحد من الألم المصاحب للإبهام الأفحج.

- العلاج الجراحي: في الحالات الشديدة، يمكن اللجوء إلى الجراحة لتصحيح الشكل الغير طبيعي للقدم وإزالة النتوء العظمي.

- العلاج الطبيعي: يمكن استخدام جلسات العلاج الطبيعي لتقوية العضلات وتحسين وضع القدم.

هل يمكنني القيام بتمارين لتقوية المفصل والتخلص من الإبهام الأفحج؟

أنماط الإبهام الأفحج (Halux Valgus)

نعم، يمكن للتمارين المخصصة لتقوية عضلات القدم أن تساعد في الحد من تطور الإبهام الأفحج وتخفيف الألم المصاحب لهذه الحالة. ومن بين هذه التمارين:

1- التمارين اليوغا: تساعد التمارين اليوغا في تحسين توازن الجسم وزيادة المرونة في العضلات، كما أن بعض الحركات اليوغا تستهدف تحسين وضعية القدم وتخفيف الضغط على مفصل الإبهام.

2- تدريبات تقوية العضلات: يمكن القيام بتمارين تقوية العضلات في القدم، مثل الرفع على الأصابع والتمارين الإسومترية، وهي التمارين التي تتطلب تشديد العضلات بدون حركة، وتعزيز توازن العضلات في القدم.

3- تمارين الإطالة: تساعد تمارين الإطالة على تحسين مرونة العضلات والأربطة في القدم، وتخفيف الضغط على مفصل الإبهام، ويمكن القيام بتمارين الإطالة قبل النوم أو بعد التدريب.

مع ذلك، ينصح بالتحدث مع طبيب العظام قبل البدء في أي برنامج لتقوية العضلات، حتى يمكن التأكد من أن البرنامج يلائم حالة المريض ولا يؤدي إلى تفاقم الحالة.

يعتبر الإبهام الأفحج مشكلة شائعة لدى الكثير من الناس، ويمكن الحد من تقدم الحالة عن طريق اتباع بعض الإرشادات الوقائية، مثل اختيار الأحذية المناسبة وممارسة التمارين الرياضية المخصصة لتقوية عضلات القدم. كما يمكن العلاج بالطرق المختلفة، بما في ذلك العلاج الدوائي والجراحي والعلاج الطبيعي، ويمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض الإبهام الأفحج استشارة طبيب العظام للحصول على العلاج المناسب.