الخميس 30 مايو 2024

مانشستر سيتي يسعى للثلاثية التاريخية في نهائي دوري أبطال أوروبا

نهائي دوري أبطال
نهائي دوري أبطال أوروبا

يسير فريق مانشستر سيتي بخطا ثابتة نحو الثلاثية التاريخية، فالفريق الذي حقق الفوز بلقب الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم، المرشح الأوفر حظًا لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه بعد عدة محاولات سابقة ويبدو أن الفريق الإنجليزي قادر على تحقيق هذا الإنجاز التاريخي. ويتطلع المدرب بيب غوارديولا للفوز بالثلاثية التاريخية، بعد أن حقق لقب الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي.

مباراة من العيار الثقيل في نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وانتر ميلان 

مانشستر سيتي وحلم الثلاثية التاريخية

ولم يخسر مانشستر سيتي هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، وحقق انتصارات كبيرة على منافسيه، وهو ما يجعله مرشحا قويا للفوز باللقب. ويعول غوارديولا على قوته الهجومية التي تضم اللاعب النرويجي ايرلينغ هالاند، صاحب 52 هدفا هذا الموسم، بالإضافة إلى زملائه في الهجوم.

ويعتبر فوز مانشستر سيتي باللقب إنجازًا تاريخيًا، حيث يمكن أن يسجل المدرب غوارديولا ثلاثية تاريخية حيث حصد الدوري الممتاز ثلاث مرات تواليا، وأضاف إليه كأس الاتحاد الإنجليزي ، ويضاف إلى قائمة بطولات مانشستر سيتي هذا الموسم في حال الفوز مساء اليوم. وسيكون رجال غوارديولا قادرين على السير على خطى مانشستر يونايتد، الذي حقق الثلاثية الشهيرة في 1999 تحت إشراف السير الإسكتلندي أليكس فيرغوسون.

هل يحقق بيب غوارديولا بطولة أوربية بعد طول غياب

بيب غوارديولا يحلم بكسر النحس في البطولات الأوروبية

بيب غوارديولا، المدرب الإسباني، يستعد لمواجهة فريق إنتر ميلانو في نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريق مانشستر سيتي الإنكليزي. ويواجه غوارديولا التحدي الكبير في كسر نحسه في البطولة الأوروبية بعدما خسر في المرات السابقة مع فرق برشلونة وبايرن ميونخ.

مع توليه قيادة مانشستر سيتي في عام 2016، وجد غوارديولا نفسه مرة أخرى في مواجهة صعوبات في البطولة الأوروبية حيث وصل إلى الدور النهائي للمرة الأولى في تاريخ النادي الإنجليزي في موسم 2020-2021، ولكنه خسر المباراة النهائية أمام فريق تشلسي.

وفي الموسم الماضي، وصل مانشستر سيتي إلى الدور نصف النهائي وكان مرشحاً فوق العادة للتأهل، إلا أنه خسر في الدقائق الأخيرة من المباراة، ولم يتمكن غوارديولا من كسر نحسه في البطولة.

ولكن هذا الموسم، يستعد غوارديولا لمواجهة فريق إنتر ميلانو الإيطالي في المباراة النهائية، ويأمل في كسر النحس والفوز باللقب الأوروبي الذي لم يحصده منذ عام 2011 مع فريق برشلونة.

ويعول بيب غوارديولا على مهاجمه إيرلينغ هالاند أحد أهم الأوراق الهجومية لمانشستر سيتي، حيث يعتمد عليه الفريق لتحقيق الفوز، ويأمل غوارديولا في تحقيق اللقب الأوروبي بدعم من اللاعب النرويجي، صاحب الموهبة الهجومية الفتاكة والذي يستطيع تسجيل الأهداف بكل سهولة.

ارقام حديدية لانزاغي في النهائيات قد تعيق بيب غوارديولا 

سيموني انزاغي وارقامه التي قد تقلق بيب غوارديولا

في ساحة كرة القدم، نادرًا ما يتمكن المدربون من تحقيق إنجازات عظيمة والانتصار في المباريات النهائية بشكل متكرر. ولكن هذا ليس الحال بالنسبة للمدرب الإيطالي سيموني إنزاغي.

في المواسم الأخيرة، استطاع إنزاغي أن يثبت نفسه كواحد من أفضل المدربين في العالم في النهائيات، حيث تمكن من الفوز بسلسلة من الألقاب المهمة، بما في ذلك كأس سوبر إيطاليا، وكأس إيطاليا، وغيرها من البطولات.

هذا الإنجاز الرائع يتعلق بسجله الحديدي في المباريات النهائية، حيث لم يخسر سوى في ظهوره الأول فقط، ونجح في الفوز في 7 نهائيات متتالية. وكان العديد من هذه الانتصارات درامية ومثيرة، وأضافت الكثير إلى سجله الإنجازات المميزة.

ومع ذلك، فإن تحقيق هذه الإنجازات لم يأتي بسهولة. فالنهائيات تشكل دائمًا اختبارًا صعبًا لأي مدرب، ولكن إنزاغي استطاع أن يثبت نفسه كمدرب قوي وفني متميز، وكانت مهاراته الإستراتيجية والفنية هي السبب الرئيسي في تحقيق هذه الانتصارات الكبرى.

ومع وصول إنتر ميلانو إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، يتطلع العالم إلى ما سيحققه إنزاغي في هذه المباراة الهامة. فهل يستطيع الحفاظ على سجله الحديدي والفوز باللقب الأكبر في القارة الأوروبية؟

إنتر يخوض النهائي الأول في المسابقة القارية الأولى منذ قيادته لقبه الثالث في 2010، وهو التتويج الأخير لفريق إيطالي. ورفع "نيراتزوري" الكأس ثلاث مرات من قبل، في حين يملك سيتي لقبًا يتيمًا في أوروبا، بعد تتويجه بكأس الكؤوس الأوروبية البائدة في عام 1970.

أشار إنزاغي المعيّن في عام 2021 بعد إحراز لقب الدوري حين سئل عن نهائي دوري أبطال أوروبا

"نحن نتحدّث عن مباراة كرة قدم، لسنا خائفين".

موعد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 

موعد ومكان المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي و إنتر ميلان

يستضيف ملعب أتاتورك الأولمبي في إسطنبول تركيا النهائي الحاسم لدوري أبطال أوروبا، والذي يجمع بين فريقي إنترميلان الإيطالي وما نشستر سيتي الإنجليزي. يُعَدُّ الملعب واحدًا من أكبر ملاعب كرة القدم في تركيا، حيث يتسع لنحو 80 ألف متفرج، ويبلغ طول مسار خاص بألعاب القوى 9 حارات. يضم الملعب ملعبين مضاءين للتدريب والألعاب الرياضية، ويلبي متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتنطلق المباراة عند الساعة العاشرة مساءً بتوقيت مكة المكرمة والقاهرة، والثامنة مساءً بتوقيت غرينتش

فيما تم تعيين طاقم تحكيم مكون من الحكم سيمون مارسينياك وثلاثة حكام مُساعدين، إضافة إلى حكم فيديو.

والتقى الفريقان فقط في مباراتين ودية سابقتين، تمكّن إنتر من الفوز في المباراة الأولى، بينما فاز سيتي في المباراة الثانية.

افتُتِح الملعب رسميًا في العام 2002، بمباراة ودية جمعت فريقي "غلطة سراي" التركي و"أولمبياكوس" اليوناني، وبلغت تكلفة تشييده 140 مليون دولار. صنّفه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في عام 2004 كمجمع رياضي من فئة 5 نجوم، ما يعني أنه مؤهل لاستضافة مختلف المسابقات الأوروبية التي تُقام باسم UEFA.

بالإضافة إلى ذلك، اتخذت السلطات التركية جميع الإجراءات الأمنية والصحية والمواصلات اللازمة، استعدادًا للمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا. حيث تم تخصيص 15,850 شرطيًا سينتشرون داخل الملعب وحوله، بالإضافة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات ومحطات المواصلات العامة والفنادق التي تستضيف المشجعين