الثلاثاء 16 أبريل 2024

طقطقة الأصابع ما هي، أسبابها، فوائدها، وأضرارها على الأصابع

طقطقة الأصابع ما
طقطقة الأصابع ما هي، أسبابها، فوائدها، وأضرارها

تعد طقطقة الأصابع ظاهرة شائعة ومألوفة لدى العديد من الأشخاص. إنها عملية إحداث صوت قرقعة خفيفة أو "طقة" عند ثني الأصابع باتجاه مفصلها، وعادة ما يتم طقطقة أصابع اليد، وخاصة الأصابع الكبيرة والوسطى. قد يكون لهذه العادة أسباب مختلفة تتعلق بالراحة أو التخفيف من التوتر، لكن الأمر قد يثير العديد من الأسئلة حول فوائد طقطقة الأصابع وأضرارها على المدى الطويل.

ترتبط طقطقة الأصابع بالراحة النفسية، الأمر الذي يساعد على تخفيف التوتر. حيث تحدث طقطقة الأصابع تحدث نتيجة لـ تسرب الغازات، حيث يحوي السائل الزليلي بالمفصل على غازات عند فرقعة الأصابع ينطلق الغاز بسرعة وتتشكل فجوة.

لذا سنسلط الضوء في هذا المقال على ظاهرة طقطقة الأصابع وفوائدها ومضارها وهل هي حقاً تسبب الراحة النفسية للشخص؟ 

طقطقة الأصابع 

ما هي أسباب طقطقة الأصابع؟

توجد عدة أسباب تفسر ظاهرة طقطقة الأصابع، وهي تشمل:

1. انزلاق المفصل: يعتقد البعض أن طقطقة الأصابع تحدث بسبب انزلاق المفصل. عند ثني الأصابع بشكل سريع، قد يتشكل فراغ صغير في المفصل، وعند تحريك الأصابع بشكل صحيح، يمكن أن ينتج صوت الطقطقة.

2. تحرير الغاز: تشير بعض الدراسات إلى أن الطقطقة تنتج عن تحرير غاز ثاني أكسيد الكربون المحتبس في المفصل. عند ثني الأصابع، يمكن أن ينتج ضغط سلبي يؤدي إلى تحرير الغاز وإحداث صوت الطقطقة.

3. العادات الشخصية: قد يكون لبعض الأشخاص عادة غير مقصودة لطقطقة أصابعهم. يعتبر هذا النوع من الطقطقة أكثر شيوعًا في المراهقين والشباب، وعادة ما يكون ناتجًا عن الفضول أو العادة الروتينية.

فوائد طقطقة الأصابع

أسباب طقطقة الأصابع 

تعتبر طقطقة الأصابع لبعض الأشخاص طريقة للشعور بالارتياح والتخفيف من التوتر. قد يشعر البعض بالراحة الفورية بعد طقطقة أصابعهم، حيث يعتبرونها عملية تحرير للضغط النفسي والتوتر العصبي. يشعر بعض الأشخاص أيضًا بتحسين مرونة المفاصل بعد طقطقة الأصابع، مما يعطيهم الشعور بالراحة الجسدية.

بعض الأشخاص يستمتعون بصوت طقطقة الأصابع لأنها تتيح مجالاً أكبر بين المفاصل مما يخفف التوتر ويزيد الحركة.

لماذا يقوم بعض الأشخاص بطقطقة الأصابع أثناء النوم ؟

يعتقد بعض الأشخاص أن طقطقة الأصابع أثناء النوم تساعدهم في الاسترخاء وتخفيف التوتر. قد يشعر البعض بتصاعد التوتر أو القلق قبل النوم، وقد يجدون أن طقطقة الأصابع تساهم في تخفيف هذا التوتر وتوفير شعور بالارتياح. 

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن هذا السلوك ليس ضروريًا للنوم الجيد وقد يؤدي إلى تكون عادة غير صحية. قد ينتج عن تكرار طقطقة الأصابع بشكل مفرط تهيج المفاصل والأنسجة المحيطة بها. في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يحدث تمزق في الأربطة أو الأنسجة الرخوة المحيطة بالمفاصل، لكن هذه الحالات نادرة جدًا.

إذا كنت تعاني من قلق أو توتر قبل النوم، فمن الأفضل استخدام تقنيات الاسترخاء المثبتة علميًا مثل التنفس العميق وتمارين الاسترخاء العضلي المتوتر. إذا استمرت المشكلة أو أصبحت مزعجة، يفضل استشارة الطبيب لتقييم الحالة واستشارته بشأن أفضل الطرق للتعامل مع التوتر والقلق قبل النوم.

فوائد طقطقة الأصابع 

هل طقطقة الأصابع لها أضرار؟ 

ليس لطقطقة الأصابع ضرر على المفصل، ولكن من المحتمل أن تُحدِث ضرراً في الأنسجة الرخوة كالعضلات وضعفاً في قبضة اليد وربما انتفاخاً.

وعلى الرغم من أن طقطقة الأصابع ليست عملية ضارة بشكل كبير، إلا أنها يمكن أن تسبب بعض المشاكل على المدى الطويل. قد تؤدي الطقطقة المتكررة إلى تهيج المفاصل والأنسجة المحيطة بها، مما يمكن أن يتسبب في آلام مزعجة وإصابات محتملة. قد يتسبب أيضًا في فقدان مرونة المفاصل وتدمير الغضروف الطبيعي الذي يعمل كوسادة للحد من الاحتكاك بين العظام. 

بعض الأبحاث أشارت إلى احتمالية زيادة خطر الإصابة بآلام المفاصل وأمراض التهاب المفاصل لدى الأشخاص الذين يمارسون طقطقة الأصابع بشكل متكرر. ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد العلاقة الدقيقة بين الطقطقة ومشاكل المفاصل.

الاعتدال في ممارسة طقطقة الأصابع يعد أمرًا مهمًا. يجب تجنب القوة الزائدة أو التكرار المفرط للحركة، حيث يمكن أن تتسبب في إلحاق الضرر بالمفاصل على المدى الطويل.

طقطقة الأصابع بشكل عام لا تسبب الكسور والكدمات. الصوت الذي يحدث عند طقطقة الأصابع ناتج عن انفصال غاز ثاني أكسيد الكربون المذاب في المفصل. هذا الانفصال ليس ضارًا وعادةً لا يسبب أي ضرر للمفصل أو الأنسجة المحيطة به.

ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أن بعض الأشخاص قد يشعرون بتوتر في المفاصل أو آلام طفيفة بعد طقطقة الأصابع. هذه الآلام عادة مؤقتة وتزول بسرعة. إذا كنت تعاني من آلام مستمرة أو شديدة في المفاصل بعد طقطقة الأصابع، فقد يكون من الأفضل مراجعة الطبيب لتقييم الحالة.

أضرار طقطقة الأصابع 

في الختام، يجب على الأشخاص الذين يمارسون طقطقة الأصابع أن يكونوا على علم بأن طقطقة الأصابع قد تكون عادة غير صحية وتسبب مشاكل في المفاصل على المدى الطويل. ينصح بالتوجه إلى الطبيب المتخصص في حالة وجود ألم مزمن أو مشاكل في المفاصل بعد ممارسة طقطقة الأصابع.

من الأفضل تجنب العادة المتكررة لطقطقة الأصابع والاكتفاء بتمدد الأصابع بلطف وبدون تطبيق قوة زائدة. يمكن استخدام تقنيات أخرى للتخفيف من التوتر والارتياح النفسي مثل ممارسة التأمل والتنفس العميق وممارسة الرياضة اليومية.

في النهاية، على الرغم من أن طقطقة الأصابع قد تعطي بعض الراحة الفورية للبعض، إلا أنها تحمل مخاطر على المدى الطويل. يجب على الأفراد أن يتوخوا الحذر ويهتموا بصحة مفاصلهم ويتبعوا أساليب صحية للتخفيف من التوتر والحفاظ على مرونة المفاصل دون اللجوء لطقطقة الأصابع المتكررة.