الثلاثاء 16 أبريل 2024

ذات الرئة ما هو، أسبابه، أعراضه وطرق العلاج والتعامل معه

ذات الرئة ما هو،
ذات الرئة ما هو، أسبابه، أعراضه وطرق العلاج والتعامل معه

يعد مرض ذات الرئة (Pneumothorax) حالة طبية تحدث عندما يتراكم الهواء في الفراغ بين الغشاء الرئوي وجدار الصدر. يمكن أن يحدث ذات الرئة لأسباب متنوعة وتظهر أعراض مميزة. إن ذات الرئة هو عدوى رئوية يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة (لدرجة أنّه قد يتوجب عليك الذهاب إلى المستشفى). 

إذاً إن مرض ذات الرئة يحدث عندما تتسبب العدوى في امتلاء الحويصلات الهوائية في رئتيك بالسوائل أو القيح، يمكن أن يسبب ذلك صعوبةً في التنفس ووصول ما يكفي من الأكسجين إلى مجرى الدم. لذلك سنتناول في هذا المقال تعريف ذات الرئة، أسبابه المحتملة، الأعراض التي قد تظهر، وطرق العلاج والتعامل معه.

ذات الرئة 

ماهو ذات الرئة أو الالتهاب الرئوي؟ 

ذات الرئة هو انكماش الرئة نتيجة وجود هواء غير طبيعي في الفضاء المحيط بالرئة. يحدث هذا الانكماش عندما يتم فتح فجوة في الغشاء الرئوي الداخلي (البلورة البطنية)، مما يسمح للهواء بالتسرب من الرئة إلى الفضاء البلاوري (الفراغ بين الرئة وجدار الصدر).

أسباب ذات الرئة

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى حدوث ذات الرئة، بما في ذلك:

1. إصابة: قد يحدث انكماش الرئة نتيجة لإصابة شديدة في الصدر، مثل حادث سيارة أو سقوط من ارتفاع.

2. كسر ضلع: قد يحدث تمزق في الرئة بسبب كسر ضلع، مما يؤدي إلى تسرب الهواء إلى الفضاء البلاوري.

3. تليف الرئة: يمكن أن يؤدي تليف الرئة إلى ضعف الأنسجة الرئوية وتشكل فجوات تسمح للهواء بالتسرب.

4. التنفس العميق الزائد: قد يحدث ذات الرئة عندما يتم التنفس العميق بشكل زائد ومتكرر، مثل عند ممارسة بعض أنواع الرياضات أو الأنشطة البدنية المكثفة.

علاج ذات الرئة 

أيضاً يمكن أن تسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات الالتهاب الرئوي. وتشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

  • فيروسات الإنفلونزا.
  • فيروسات البرد.
  • فيروس RSV (السبب الرئيسي للالتهاب الرئوي عند الأطفال بعمر 1 سنة أو أقل).
  • بكتيريا Streptococcus pneumoniae و Mycoplasma pneumoniae.

ما هي أعراض ذات الرئة؟

تتفاوت أعراض ذات الرئة بين الشدة والحدة، وقد تشمل ما يلي:

1. ألم في الصدر: قد يشعر المريض بألم حاد في الصدر، وخاصة في الجانب المصاب.

2. صعوبة في التنفس: قد يصبح التنفس أكثر صعوبة وشحوبًا، وقد يشعر المريض بالضيق أثناء التنفس.

3. ضيق في النفس: قد يشعر المريض بشعور بالضيق أو الانزعاج في الصدر، ويمكن أن يصاحبه انخفاض في مستوى الأكسجين في الدم.

4. زيادة في معدل نبضات القلب: قد يلاحظ المريض زيادة في معدل نبضات القلب، وهو استجابة لنقص الأكسجين في الدم.

قد لا تظهر أي علامات للعدوى على حديثي الولادة والرضّع أو قد يتقيأون ويعانون من الحمى والسعال ويبدو عليهم التعب.

التهاب الرئة

من هم أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة بذات الرئة؟ 

يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى الرئة هذه، لكن الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن عامين والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا يكونون أكثر عرضة للإصابة، وذلك لأن أجهزة المناعة لديهم قد لا تكون قوية بما يكفي لمكافحتها.

طرق العلاج الفعالة عند الإصابة بذات الرئة

عندما يشتبه في وجود ذات الرئة، يجب على المريض الحصول على الرعاية الطبية الفورية. إجراء التشخيص يتضمن فحص الأعراض والتاريخ الطبي والفحوصات الإشعاعية مثل الأشعة السينية للصدر وفحص الموجات فوق الصوتية (السونار) وفحص CT للرئة.

تعتمد طريقة العلاج على شدة وسبب ذات الرئة. قد يتضمن العلاج الاتي:

1. إدخال الهواء: يتم استخدام إبرة رفيعة لإزالة الهواء المتراكم في الفضاء البلاوري واستعادة الضغط الطبيعي للرئة.

2. الصمام الصدري: في حالات متكررة أو مزمنة لذات الرئة، يمكن وضع صمام صغير في الفجوة لمنع تكرار التسرب.

3. الجراحة: في حالات ذات الرئة الشديدة أو المتكررة، قد يتطلب ذلك إجراء جراحي لإصلاح الفجوة في الغشاء الرئوي أو لإزالة الأنسجة التالفة.

بالإضافة إلى العلاج الطبي، هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للتعامل مع ذات الرئة والوقاية من حدوثها مرة أخرى:

1. تجنب الأنشطة المرتبطة بخطر الإصابة: ينبغي الحذر من ممارسة الأنشطة البدنية المكثفة أو الرياضات ذات الارتفاع العالي التي قد تزيد من خطر حدوث إصابة في الصدر.

2. الاهتمام بالصحة العامة: ينبغي الحفاظ على نمط حياة صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام لتعزيز صحة الرئتين وتقوية جهاز التنفس.

أسباب ذات الرئة

3. الابتعاد عن التدخين: يجب تجنب التدخين وتجنب التعرض للدخان الثانوي، حيث يعتبر التدخين عامل خطر للإصابة بمشاكل الرئة بما في ذلك ذات الرئة.

4. زيارة الطبيب بانتظام: ينبغي إجراء فحوصات وفحوصات طبية دورية لتقييم صحة الرئتين والكشف المبكر عن أي مشاكل محتملة. حيث يمكن لطبيبك أن يخبرك بالعلاج المناسب لك، فإذا كنت مصابًا بالتهاب رئوي جرثومي مثلاً، فستحصل على مضادات حيوية. تأكد من تناول كل الأدوية التي يقدمها لك طبيبك، حتى لو بدأت تشعر بتحسن قبل أن تنتهي منها.

أما إذا كنت مصابًا بالتهاب رئوي فيروسي مثلاً، فلن تساعد المضادات الحيوية بل ستحتاج إلى الراحة وشرب الكثير من السوائل وتناول دواء للحمى. 

إذا كانت أعراضك شديدة أو إذا كنت تعاني من حالات أخرى تجعلك أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات، فقد يرسلك طبيبك إلى المستشفى، أثناء وجودك هناك، من المحتمل أن يعطيك طبيبك سوائل أو مضادات حيوية من خلال أنبوب وريدي، وقد تحتاج حتى إلى العلاج بالأكسجين أو علاجات التنفس.

مع أي نوع من أنواع الالتهاب الرئوي، فإن الشفاء سيستغرق وقتًا، بالإضافة إلى أنك ستحتاج إلى الكثير من الراحة.

أعراض ذات الرئة

في الختام، يعتبر تشخيص وعلاج ذات الرئة مسألة طبية هامة، ويجب على المرضى البحث عن العناية الطبية المناسبة. ينبغي الالتزام بتعليمات الطبيب والتوجيهات اللازمة للعلاج والتعامل مع ذات الرئة، وذلك لتقليل المضاعفات والحفاظ على صحة الرئتين في المستقبل.