الأربعاء 22 مايو 2024

إيدين هازارد اللاعب الذي غادر تشيلسي ولم يعد أبداً

ايدين هازارد نسخة
ايدين هازارد نسخة تشيلسي.

أعلن اليوم نادي ريال مدريد خروج نجمه البلجيكي إيدين هازارد بعد اربعة مواسم من عام 2019 قضاها مع الفريق الأبيض بمستوى سيء جداً تخللته اصابات كثيرة وعديدة ووزن زائد ومستوى فني غير جيد ابداً ، مر على ريال مدريد في الفترة التي قضاها مع الفريق الأبيض 3 مدربين ولا مدرب منهم اعتمد عليه بشكل رسمي ، مر على الفريق مدربين كبار وهم سولاري زين الدين زيدان تلاهم بالترتيب كارلو أنشيلوتي الإيطالي المدرب الحالي للفريق الإسباني ريال مدريد.


كل المدربين اعلنوا استياؤهم بشكل مباشر أو غير مباشر من مستوى إيدين هازارد مع ريال مدريد أولهم زين الدين زيدان ووصولاً لمدرب الفريق الحالي كارلو أنشيلوتي على الترتيب 
اعلنوا استياءهم من الحالة الفنية والبدنية التي ظهر بها من موسمه الأول مع الفريق ، الامر الذي فاقم من إصاباته وجعله لاعب غير مهم في تشكيلة الفريق الملكي وقضى اخر مواسمه الثلاثة كلاعب خيار ثالث وعلى الدكة دائماً أيضاً.

كل هذه الأمور اوصلت إيدين هازارد لهذه المرحلة في مسيرته الكروية بعد أن كان لاعبا  مهماً جداً في صفوف منتخب بلجيكا وتشيلسي أيضاً اليوم للأسف يصبح لاعب هامشي بعيد كل البعد عن الأضواء .

إيدين هازارد تشيلسي : أين ذهبت تلك النسخة الجميلة !

إيدين هازارد تشيلسي 

كل متابعين كرة القدم في العالم عندما يذكر اسم هازارد أمامهم بشكل تلقائي يتذكرون نسخة واحدة فقط وهي إيدين هازارد تشيلسي ، تلك النسخة الجميلة المتكاملة للاعب الذي كان قادر على حمل فريق كامل على عاتقه من مهمات صناعة وتسجيل وزيادة عددية وحسم مباريات  وكل هذه الأمور ، النسخة المتكاملة التي لم تنجح بالحفاظ على بريقها وعطائها بشكل جيد النسخة الرائعة التي جعلت من مشجعي الدوري الإنكليزي يتمنون كل لاعب في صفوف فريقهم أن يكون إيدين هازارد الخاص بهم ، هذه النسخة التي خدمت الكثير من المدربين مع تشيلسي وأكثرهم أنطونيو كونتي الذي حقق بطولة الدوري الإنكليزي مع تشيلسي موسم 2016 مع تشكيلة رائعة للفريق الإنكليزي بوجود سيس فابريغاس وويليان وكل هذه الأسماء
للأسف إيدين هازاراد لم ينجح بابراز موهبته التي اعتاد عليها الجميع كما نجح برسمها بملاعب البريميرليغ الدوري الإنكليزي 
مع فريقه الأزرق تشيلسي ، كل العالم العربي أيضاً لا يمكنه أن ينسى ثنائية فن ايدين هازارد مع صوت المبدع فارس عوض .

ضياع الموهبة على أعتاب ريال مدريد.... ما الأسباب !

الجميع يعلم بشكل مؤكد أن مهمة اللاعب الموهوب الحفاظ على موهبته وإبعادها عن المشتتات المضرة بمسيرته وموهبته قدر الإمكان ، الجميع يعلم أيضاً أن الحالة البدنية لا تقل أبداً أهمية بالنسبة للاعب كرة القدم المحترف عن الحالة الذهنية وهذا الامر هو ما حصل مع ايدين هازارد ، لم يتمكن اللاعب من الحفاظ على موهبته بعدم مراعاة صحته وحالته البدنية ولا الذهنية وهو ما جعله يقضي كل مسيرته بين إصابة مزمنة ومدرب لا يرده ضمن خططه ويضعه على دكة بدلاء الفريق أيضاً، وهي الحالة التي استاء منها كل مدربين الفريق وكل مشجعي الفريق أيضاً عالمياً ومحلياً في اسبانيا ، وحتى هو اللاعب بشكل مؤكد استاء منها لأنها افقدته كل ما يملك من موهبة وقدرة على التقديم لكل ما هو مميز وملفت للنظر أيضاً .
جماهير كرة القدم اشتاقت لترى ايدين هازارد نسخة تشيلسي ونسخة ليل في فرنسا ، جماهير كرة القدم تتمنى أن يعود اللاعب الممتع المميز لما هو عليه بالحقيقة من موهبة وعطاء فردي مميز مفيد ومنتج للمجموعة أيضاً، إيدين هازارد نسخة السوبر الستار الذي يعشقها كل مشجع لكرة القدم .