الأحد 25 فبراير 2024

التقشير الكيميائي ماذا تعرف عنه وكيف يتم إجراؤه؟

التقشير الكيميائي
التقشير الكيميائي ماذا تعرف عنه وكيف يتم إجراؤه

التقشير الكيميائي هو إجراء تجميلي يهدف إلى تحسين مظهر البشرة وتفتيحها والتخلص من بعض المشاكل الجلدية مثل البقع السوداء والنمش والكلف والندبات. يتم التقشير الكيميائي عن طريق استخدام مواد كيميائية مثل الأحماض لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد الميتة وتحفيز تجديد الخلايا الجلدية.

 إن التقشير الكيميائي معروف بأنه أحد أهم الطرق الشائعة لتفتيح البشرة والتخلص من البقع السوداء والنمش والكلف وحتى الندبات وتجديد خلايا البشرة والحرص على عدم ظهور البثور. 

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن التقشير الكيميائي وأنواعه المختلفة مع الفرق بين كل نوع وكيفية إجراء التقشير الكيميائي بالطريقة الصحيحة والفعالة مع شرح الفوائد والأضرار من التقشير الكيميائي وبعض النصائح والإرشادات بخصوص إجراء التقشير. 

التقشير الكيميائي 

ماهو التقشير الكيميائي ؟

التقشير الكيميائي هو إجراء يتم فيه وضع محلول كيميائي على الجلد لإزالة الطبقات العلوية منه، وعادةً ما يكون الجلد الذي ينمو مرة أخرى أكثر نعومة.

يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد وتغير لون الجلد والندوب، والتي عادةً ما تكون في الوجه، ويمكن إجراء التقشير الكيميائي بدرجات عمق مختلفة.  

كيف يتم تطبيق التقشير الكيميائي؟ 

يستخدم الطبيب أداة وضع برأس قطنية أو شاش لكي يضع سائلاً كيميائياً يحتوي على حمض التريكلوروسيتيك، وأحياناً مقترناً بحمض الجليكوليك. عندها سيبدأ الجلد المُعالج في التحول إلى اللون الأبيض، وبعد عدة دقائق سوف يُطبق الطبيب ضمادات باردة لتهدئة الجلد المُعالج، ولا تكون هناك حاجة إلى سائل تحييد. وقد تشعر بوخز وحرقان لمدة تصل إلى 20 دقيقة. 

أنواع التقشير الكيميائي 

هناك عدة أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي، وتختلف في تركيز ونوعية المواد الكيميائية المستخدمة وفي قوة وعمق التقشير. ومن بين الأنواع الشائعة للتقشير الكيميائي: 

1. التقشير السطحي (Superficial Peels): يتم استخدام مواد كيميائية مثل الأحماض الفاكهية (مثل حمض الجليكوليك) لإزالة الطبقة الخارجية الرقيقة من الجلد. يتم تطبيقها بواسطة الطبيب أو الجلدية المؤهلة ويسبب تقشيرا خفيفا وتجديدا للبشرة.

2. التقشير المتوسط (Medium Peels): يشمل استخدام مواد كيميائية مثل حمض الساليسيليك أو حمض التريكلوروأسيتيك لتقشير البشرة بشكل أكثر عمقا. يمكن أن يسبب تحسنا في مظهر البقع الداكنة والنمش والتجاعيد الخفيفة.

3. التقشير العميق (Deep Peels): يستخدم مواد كيميائية أقوى مثل حمض الفينول للتقشير العميق للبشرة. يتم تطبيقه بواسطة طبيب متخصص فقط، ويسبب تجديدًا شاملا للبشرة وقد يتطلب وقتًا أطول للشفاء.

تتطلب جميع أنواع التقشير الكيميائي تقييما واستشارة مع طبيب الجلدية المؤهل. قبل إجراء التقشير الكيميائي، سيقوم الطبيب بتقييم حالتك الجلدية وتحديد النوع المناسب من التقشير وتوضيح النتائج المتوقعة والمخاطر المحتملة.

ما هي خطوات وآلية عمل التقشير الكيميائي ؟

خطوات التقشير الكيميائي 

يتم إجراء التقشير الكيميائي عادة في عيادة الطبيب أو الجلدية، ويتضمن الخطوات التالية: 

1. تنظيف البشرة: يتم تنظيف البشرة بعناية لإزالة الشوائب والدهون.

2. تطبيق المادة الكيميائية: يتم تطبيق المادة الكيميائية المناسبة على البشرة بواسطة الطبيب باستخدام فرشاة أو قطنة أو أداة أخرى. يتم تحديد وقت التطبيق بناءً على نوع التقشير وحالة البشرة.

3. وقت الانتظار: يترك الكيميائي على البشرة لبضع دقائق حتى يتفاعل مع الجلد. يتم تتبع الوقت بعناية لتجنب حدوث تهيج زائد.

4. إزالة المادة الكيميائية: يتم إزالة المادة الكيميائية باستخدام ماء نظيف أو محلول معين. يتم تنظيف البشرة برفق لإزالة الكيميائي والجلد الميت. 

5. الترطيب والعناية: بعد إجراء التقشير الكيميائي، يوصي الطبيب عادة بتطبيق مرطب مهدئ ومناسب لنوع البشرة. يتم أيضا تقديم توجيهات حول العناية اللاحقة واستخدام واقي الشمس.

ماهي الآثار السلبية المحتملة للتقشير الكيميائي ؟َ

يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي بعض الآثار الجانبية المحتملة، مثل:

1. جفاف البشرة وتهيجها.

2. احمرار وتورم البشرة.

3. ظهور حبوب صغيرة على البشرة.

4. تفاقم حب الشباب والبثور.

5. تغير لون البشرة.

6. زيادة حساسية البشرة لأشعة الشمس.

يجب على الأشخاص الذين يخضعون للتقشير الكيميائي اتباع تعليمات الطبيب بعناية، والابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة، واستخدام واقي الشمس بعد إجراء التقشير الكيميائي. كما يجب عليهم تجنب استخدام المنتجات المهيجة للبشرة بعد إجراء التقشير.

ماهو العمر المسموح به إجراء التقشير الكيميائي؟

لا يوجد عمر محدد لإجراء التقشير الكيميائي، ولكن يجب تحديد المناسبة لهذا الإجراء بناءً على حالة البشرة والأهداف المرجوة منه. يفضل تجنب إجراء التقشير الكيميائي للأطفال والمراهقين والنساء الحوامل والمرضعات والأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية التي قد تؤثر على البشرة. يجب استشارة طبيب الجلدية لتحديد ما إذا كان التقشير الكيميائي مناسبًا لحالتك وعمرك.

أضرار التقشير الكيميائي 

نصائح وتوصيات مهمة للاستفادة من عملية التقشير الكيميائي دون آثار سلبية على صحة البشرة

يجب الانتباه إلى أن التقشير الكيميائي قد يسبب تحسسا أو تهيجًا في بعض الحالات، وقد يتطلب فترة شفاء قصيرة للبشرة. بعد الجلسة، قد يشعر الشخص بحرقة خفيفة أو تورم طفيف، وقد تتشكل طبقة رقيقة من الجلد المتقشر. يعتمد وقت الشفاء على نوع التقشير وقوته، حيث يستغرق التقشير السطحي عادة أيامًا قليلة للتعافي، في حين يمكن أن يستغرق التقشير العميق عدة أسابيع.

خلال فترة التعافي، يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس بشكل منتظم. يمكن أن تنصحك الطبيب بتجنب استخدام بعض المستحضرات الجلدية المهيجة مثل المنتجات المقشرة أو المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية قوية.

من المهم أن تتواصل مع طبيب الجلدية إذا كانت هناك أي مضاعفات مثل حروق شديدة أو التهابات. كما يجب عدم إجراء التقشير الكيميائي للأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الجلدية مثل الحساسية الشديدة أو الإصابة بأمراض الجلد المزمنة.

الشتاء أفضل وقت لإجراء التقشير الكيميائي 

يفضل إجراء التقشير الكيميائي في فصل الشتاء، حيث تكون درجة حرارة الجو أقل ولا يكون هناك تعرض كبير لأشعة الشمس المباشرة، مما يقلل من خطر تفاقم حساسية البشرة وظهور التهيج والاحمرار. كما أن فصل الشتاء يعد فترة مناسبة للعناية بالبشرة وتجديدها، حيث يكون الجلد أكثر جفافًا وتقشيرًا بسبب تأثير الرياح والبرودة، مما يسهل عملية التقشير الكيميائي. 

ميزات التقشير الكيميائي 

يجب أن يتم إجراء التقشير الكيميائي بواسطة متخصص مؤهل ومتمرس في إجراءات التجميل الجلدية. تأكد من زيارة طبيب الجلدية المعتمد ومناقشة توقعاتك وأهدافك المرتبطة بالتقشير الكيميائي قبل إجراء الإجراء.