الأربعاء 22 مايو 2024

عوائم العين ماهي، كيف تتشكل وكيف تؤثر على الرؤية؟

عوائم العين ما هي
عوائم العين ما هي وكيف تتشكل وهل تؤثر على الرؤية

تعتبر عوائم العين من الظواهر الشائعة التي يمكن للأشخاص ملاحظتها في بعض الأحيان. وتعتبر عوائم العين عبارة عن أشكال صغيرة أو نقاط طافية تبدو وكأنها تطفو أمام العينين، ويمكن لها أن تتحرك أو تظل ثابتة في حقل الرؤية. على الرغم من أن عوائم العين غير ضارة بشكل عام وشائعة الحدوث، إلا أنها قد تكون مزعجة وتؤثر على الرؤية في بعض الأحيان. 

عوائم العين هي بقع صغيرة من بروتين الكولاجين تتشكل في مجال الرؤية، عند النظر إلى شيء ساطع مثل الورق الأبيض أو السماء الزرقاء. تحدث في أي عمر ولكنها تحدث عادةً بين (50 و 75) عاماً، ومن المرجح أن تظهر إذا تمت المعاناة من قصر النظر أو جراحة إعتام عدسة العين، ويمكن أن تلقي ظلال خفيفة في العين. 

لذا سنسلط الضوء في هذا المقال على كيفية تشكل عوائم العين ومدى تأثيرها على الرؤية وهل يمكن أن تكون خطيرة! 

عوائم العين 

كيف تتشكل عوائم العين؟ 

تتشكل عوائم العين نتيجة لتجمع بعض الهياكل الصغيرة داخل العين. العين تتألف من العديد من الأجزاء المختلفة، ومن بينها الزجاجية الهلامية، وهي مادة هلامية شفافة تملأ الفجوة بين العدسة الشفافة والشبكية العصبية في الجزء الخلفي من العين. وتتكون الزجاجية الهلامية من ماء وبروتينات ومركبات أخرى.

عندما تتشكل عوائم العين، يتم عادةً بسبب وجود تجمعات صغيرة من البروتينات أو الألياف داخل الزجاجية الهلامية. يمكن أن تنتج هذه التجمعات نقاطاً أو خيوطا أو أشكالاً أخرى. تتمثل المشكلة الرئيسية في وجود عوائم العين في قدرتها على العرض على الشبكية العصبية في العين، مما يعني أنها تصبح جزءا من الصورة التي يراها الشخص.

بالرغم من أن عوائم العين تظهر في حقل الرؤية، إلا أنها ليست حقيقية في الحقيقة. وهذا يعني أن عوائم العين ليست حالة لوجود جسم أو عائم فعلي في البيئة المحيطة. بدلاً من ذلك، فإنها تعتبر اضطرابا بصريا يحدث داخل العين نفسها.

إن تشكل عوائم العين نتيجة لعوامل عديدة، بما في ذلك عملية الشيخوخة الطبيعية للعين، والتي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في تركيب الزجاجية الهلامية. كما يمكن أن تكون هناك عوامل أخرى مساهمة، مثل الإصابة أو الالتهابات أو التمزق في الزجاجية الهلامية.

كيف هو شكل عوائم العين؟ 

من المهم ملاحظة أن عوائم العين قد تختلف في شكلها وحجمها وكثافتها من شخص لآخر. قد تظهر على شكل نقاط صغيرة أو خيوط رفيعة أو حلقات أو أشكال غير منتظمة. قد تكون شفافة وشاحبة اللون، أو قد تظهر بألوان مختلفة مثل الأسود أو الرمادي أو الأبيض أو الشفاف. تزداد وضوحية عوائم العين عادةً عند التركيز على سطح مشرق مثل السماء الزرقاء أو الجدران البيضاء. إذاً، تأتي عوائم العين بأشكال مختلفة كالتالي :

❋ نقاط سوداء أو رمادية.

❋  خيوط شبه شفافة.

❋ أنسجة العنكبوت.

❋ خواتم.

تنتج عوائم العين أيضاً من :

• أمراض العين.

• أصابة العين.

• اعتلال الشبكية السكري.

• رواسب شبيهة بالبلورات تتشكل في الجسم الزجاجي.

• أورام العين.

هل عوائم العين تصيب أشخاص محددين؟

لا، عوائم العين لا تصيب أشخاص محددين. يمكن لأي شخص أن يعاني من عوائم العين، سواء كانوا أطفالًا أو كبارًا في السن، ولا يتأثر بذلك الجنس أو العرق أو الثقافة. ومع ذلك، قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالعوائم، مثل الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية مثل الجفاف العيني أو التهابات العين أو الإصابة بجروح في العين.

عوائم العين وأسبابها

هل اضطراب عوائم العين خطير على الرؤية؟ 

على الرغم من أن عوائم العين قد تكون مزعجة، إلا أنها لا تشكل خطرا على الرؤية العامة. عادة ما تكون تجربة مؤقتة وتتلاشى مع مرور الوقت. في بعض الأحيان، قد يتعود الشخص على وجودها ويتجاهلها تماماً.

ومع ذلك، قد تكون هناك بعض الحالات النادرة حيث يمكن أن تؤثر عوائم العين على الرؤية بشكل كبير. قد يحدث ذلك عندما تكون هناك تراكمات كبيرة أو تغيرات كبيرة في الزجاجية الهلامية. إذا كانت العوائم تؤثر بشكل كبير على الرؤية وتسبب إزعاجا شديداً، يجب استشارة طبيب العيون لتقييم الحالة وتوجيه العلاج المناسب.

تشمل اضطرابات العين الخطيرة المرتبطة بالعوائم:

✓ انفصال الشبكية.

✓ تمزق الشبكية.

✓ نزيف في الجسم الزجاجي.

✓ التهاب الجسم الزجاجي أو الشبكية الناجم عن الالتهابات أو أمراض المناعة الذاتية.

✓ أورام العين.

نصائح وتوجيهات لتقليل الانزعاج من عوائم العين 

كما ذكرنا فإن وائم العين هي ظاهرة شائعة وغير ضارة تحدث داخل العين نتيجة لتراكمات صغيرة في الزجاجية الهلامية. قد تكون عوائم العين قد تكون مزعجة للبعض، ولكنها عادة ما تكون غير ضارة وتتلاشى مع مرور الوقت. لتقليل الإزعاج الناجم عن عوائم العين، يمكن اتباع بعض الإرشادات البسيطة، مثل:

1. تغيير التركيز: حاول تحويل انتباهك إلى أشياء أخرى في محيطك بدلاً من التركيز على العوائم العين. قد تجد أنه عندما تشغل عقلك بأنشطة أخرى أو تركز على مهام معينة، يقل الوعي بالعوائم.

2. تحريك العينين: حاول تحريك عينيك ببطء أو التحديق في اتجاهات مختلفة. هذا يمكن أن يساعد في تغيير موقع العوائم والتقليل من وضوحها.

3. الراحة والاسترخاء: حاول الاسترخاء وتقليل التوتر والإجهاد العام في حياتك اليومية. قد يؤدي الإجهاد إلى زيادة الوعي بالعوائم وتأثيرها على الرؤية.

4. الحفاظ على صحة العيون: قم بزيارات منتظمة لطبيب العيون لفحص صحة عينيك. قد يكون هناك أسباب أخرى لظهور العوائم العين، مثل التهابات العين أو تشوهات أخرى في الزجاجية الهلامية، وقد يقدم الطبيب العلاج المناسب إذا كانت الحاجة ملحة.

شكل عوائم العين 

متى يجب زيارة الطبيب؟ 

يجب زيارة الطبيب في حال:

ــ زيادة مفاجئة في عدد العوامات.

ــ ومضات من الضوء.

ــ فقدان الرؤية الجانبية.

ــ عوائم العين بعد جراحة العيون أو رضوض العين.

ــ ألم في العين.

هل عوائم العين تسبب العمى؟

لا، عوائم العين لا تسبب العمى. العوائم هي غشاء رقيق يغطي سطح العين ويساعد على حمايتها وترطيبها. في بعض الأحيان، قد يتعرض الشخص لإصابة في العوائم أو يعاني من حالة طبية تؤثر عليها، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه سيصبح أعمى. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي مشاكل في العين التوجه إلى طبيب العيون لتقييم حالتهم وتلقي العلاج المناسب.

في النهاية، عوائم العين هي ظاهرة شائعة وعادةً ما تكون غير ضارة ومؤقتة. إذا كنت قلقًا بشأن وجودها أو إذا كانت تؤثر بشكل كبير على حياتك اليومية، يجب عليك استشارة طبيب العيون لتقييم الحالة وتقديم النصائح والعلاج المناسب.