الثلاثاء 16 أبريل 2024

تصريحات مورينيو المثيرة للجدل تهز أوروبا

مورينيو
مورينيو

تصريحات مورينيو المثيرة للجدل بعد تاهل فريقه روما إلى نهائي الدوري الأوربي بعد ان أقصى نادي ليفركوزن بهدف وحيد بمجموع المبارتين ليواجه إشبيلية المميز مع خوسيه لويس ميدلبار الذي أقصى يوفنتوس من الدوري النصف النهائي بمباراة إياب كانت مميزة جداً بصراحة ليلاقي كما ذكرنا روما مورينيو في النهائي

 ويعد هذا النهائي هو النهائي الاوروبي الثاني لفريق روما بتاريخه الحديث بعد نعائي المؤتمر الأوروبي والذي توج به أيضاً ويعد اللقب الأوروبي الوحيد أيضاً في خزائن ذئاب العاصمة وقد يصبحان لقبين لو تمكن فريق روما من الظفر بلقب الدوري الأوروبي في بودابست هينغاريا أمام سيد البطولة وأكثر من توج بها وهو نادي إشبيلية
ماهي تصريحات مورينيو التي أثارت جدلاً في مواقع التواصل الإجتماعي كعادته فهو صاحب الجدل الكبير في أي مكان يعمل به...لنكتشف معاً !

تصريحات مورينيو عن المال والصرف

مانشستر سيتي

أثار المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو كعادته يوم أمس الجدل عندما تكلم عن الاندية التي تصرف اموال كثيرة لتجهيز فرقها بشكل كبير وأشار على أن السيتي يمتلك على دكة البدلاء لاعبين بمعدل أسعار وقيمة تسويقية تصل إلى 40-50 مليون يورو، بالتأكيد وكما الجميع يعلم أن أي مشروع ناجح وخاصةً في الدوري الإنكليزي يحتاج إلى مصدر مالي جيد لتعزيز الفريق وتمكينه للقتال في السباق التنافسي التي تخوضه أندية الدوري الإنكليزي الممتاز في آخر 10 أعوام، وهو أمر ملحوظ عن كمية الصرف المالي الذي قام به أندية مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي بشكل ملحوظ، لكن الأمر الذي من الضروري التركيز عليه هو أن ليس الصرف هو كل شيء بل الصرف المدروس ضمن نظام ومشروع معين هو الصرف المالي المفيد للفريق، لو أخذنا باريس سان جيرمان كمثال خارج فرنسا مثلاً صرفوا في آخر 4 سنين مايعادل الـ500 مليون يورو أو ربما أكثر وهو مايعادل ميزانية أندية كاملة، ولم يحققوا الهدف المطلوب والمرجو وهو دوري أبطال أوروبا بعد أن انتدبوا ليو ميسي من برشلونة وضمنوا بقاء مبابي ونيمار خرجوا من دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي أخر موسمين، وهو خير دليل على أن الصرف ليس كل شيء، بل الصرف المدروس بمشروعية هو الصرف الجيد، لنعود لموضوعنا جوزيه مورينيو هو من بين أكثر المدربين صرفاً للأموال منذ عام 2000 وليومنا برحلته مع تشيلسي وريال مدريد وإنتر ميلان ومانشستر يونايتد أيضاً، اتى ترتيبه في المركز الثالث بعد أنشيلوتي وغورديولا حسب موقع 
Transfer market الخاص بقيمة اللاعبين التسويقية.

رحلة إثبات الحقيقة ل مورينيو أمام إشبيلية في نهائي بودابست.

 

كما ذكرنا سيواجه فريق روما مع جوزيه مورينيو فريق إشبيلية الإسباني في نهائي الدوري الأوروبي في مدينة بودابست الهنغارية، فريق إشبيلية متسلح بفوز جميل ودرامي أمام يوفنتوس الإيطالي في نصف نهائي البطولة قبل أن يعبر للنهائي، فريق إشبيلية مميز جداً مع خوسيه لويس ميلدبار، ميلدبار أنقذهم من مراكز الهبوط مع سامباولي الأرجنتيني وعاش مشوار جميل معهم في بطولة الدوري الأوروبي ليصل معهم لهذا الدور الجميل فإذا حققها خوسيه لويس ميلدبار فهي عن إستحقاق تام وبإجتهاد شخصي من جميع اللاعبين الذين قاتلوا من اجل شعار إشبيلية ووصلوا لهذه المرحلة، ولو حققها أيضاً مورينيو مع روما سيكون إنجاز عظيم جداً كثاني بطولة أوروبية يحققها النادي في تاريخه، والتي ستبقى في ذاكرة جماهير النادي ماحيت أيضاً .

خوسيه لويس ميلدبار

هل ينجح مورينيو بإثبات وجهة نظره الحالية بتحقيق البطولات بدون معدل صرف عادي أم لخوسيه لويس ميلدبار رأي أخر بإيقاف هذه الرحلة الشاعرية مع نادي العاصمة الإيطالية روما .