الثلاثاء 16 أبريل 2024

التعرض للشمس في الخليج العربي: الفوائد والمخاطر وكيفية الحماية

التعرض للشمس في الخليج
التعرض للشمس في الخليج العربي: الفوائد والمخاطر

هل تعاني من التعرض للشمس في المنطقة الخليجية بكثرة؟ تعتبر المنطقة الخليجية في الشرق الأوسط واحدة من المناطق التي تتميز بوجود أشعة الشمس القوية طوال العام. حيث يشتهر الخليج العربي بمناخه الحار والجاف، وهذا يعني أن التعرض للشمس يعتبر جزءاً لا يتجزأ من حياة سكان المنطقة الخليجية. ومع ذلك، فإن التعرض للشمس يترتب عليه مجموعة من الفوائد والمخاطر التي يجب أن يكون لدينا الوعي بها.

لذلك سنسلط الضوء في هذا المقال عن أكثر الفوائد التي يحصل عليها الجسم من خلال التعرض لأشعة الشمس وما هي المخاطر والسلبيات المحتملة من التعرض الزائد لأشعة الشمس وبعض النصائح والتوجيهات للحماية من أشعة الشمس. 

التعرض للشمس في الخليج العربي 

ما هي فوائد التعرض للشمس؟ 

التعرض لأشعة الشمس يحمل العديد من الفوائد الصحية. إليك بعضها:

1. تزيد من إنتاج فيتامين D: عندما يتعلق الأمر بالفوائد، فإن التعرض لأشعة الشمس يلعب دوراً حاسماً في إنتاج فيتامين D في جسمنا. إن فيتامين D يلعب دوراً مهماً في صحة العظام والأسنان، ويساهم في امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يعزز التعرض للشمس الطبيعي الإحساس بالسعادة ويعزز المزاج العام، بفضل إفراز الهرمونات المسؤولة عن ذلك، مثل السيروتونين.

2. تحسين المزاج والعافية العامة: يساهم التعرض للشمس في إفراز هرمونات السعادة وزيادة مستويات السيروتونين في الجسم، مما يحسن المزاج ويقلل من التوتر والقلق.

3. دعم صحة الجهاز المناعي: تعزز أشعة الشمس المناعة وتعمل على تقوية الجهاز المناعي، مما يجعل الجسم أكثر قدرة على محاربة الأمراض والالتئام.

المخاطر المحتملة من التعرض للشمس

على الرغم من الفوائد المذكورة أعلاه عن التعرض للشمس، يجب أخذ المخاطر المحتملة للتعرض للشمس بعين الاعتبار. إليك بعض المخاطر المحتملة:

المخاطر من التعرض للشمس 

1. حروق الشمس: يمكن أن يؤدي التعرض المفرط للشمس إلى حروق الشمس، والتي تتسبب في تلف الجلد والتهيج والألم. قد تتراوح حدة الحروق من خفيفة إلى شديدة، وفي الحالات الشديدة قد تتطلب العلاج الطبي. 

2. زيادة خطر سرطان الجلد: التعرض المفرط لأشعة الشمس، خاصة لفترات طويلة دون حماية، يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. أشعة الشمس فوق البنفسجية قد تلحق أضرارًا بالخلايا الجلدية وتسبب تغييرات ضارة في الحمض النووي.

3. تسرب الجفاف: التعرض المطول للشمس يزيد من فقدان السوائل من الجسم ويساهم في التجفاف. يمكن أن يؤدي التجفاف إلى اضطرابات صحية مثل الصداع والدوار والإجهاد العام.

كيفية الحماية من التعرض للشمس

للحفاظ على صحة الجلد والحد من المخاطر المحتملة للتعرض للشمس، إلا أنه يمكن اتباع الإجراءات التالية للحماية من أشعة الشمس التي تسبب الكثير من المشاكل للجسم من خلال عدة خطوات كالتالي:

1. استخدام واقي الشمس: استخدم واقي الشمس ذو الطيف العريض وبعامل حماية مناسب (SPF) على جميع أجزاء الجسم المكشوفة قبل التعرض للشمس. كرر وضعه بانتظام وفقًا للتوجيهات الموجودة على العبوة.

2. ارتداء الملابس المناسبة: ارتدِ ملابس طويلة ومنسجات محمية لتغطية الجلد المكشوف. اختر الملابس ذات الألوان الفاتحة والنسيج المناسب لتقليل تأثير أشعة الشمس.

3. تجنب أوقات الذروة: حاول تجنب التعرض للشمس خلال فترات الذروة في وقت الظهيرة، عندما تكون أشعة الشمس أكثر حدة. ابحث عن الظل وا حاول البقاء في الظل وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس في الفترة بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً.

4. ارتداء القبعات والنظارات الشمسية: استخدم قبعة واسعة الحواف لحماية فروة الرأس والوجه والرقبة من أشعة الشمس. كما ارتدِ نظارات شمسية ذات عدسات ذات حماية من الأشعة فوق البنفسجية لحماية العيون.

5. البقاء مترطبا: حافظ على ترطيب الجسم بشرب كمية كافية من الماء طوال اليوم. استخدم مرطبات البشرة للحفاظ على رطوبتها وتجنب الجفاف.

6. التوعية بأدوية معينة: قد تزيد بعض الأدوية الحساسية للضوء من حساسية الجلد تجاه أشعة الشمس. تحدث مع طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية لتعرف المزيد عن التأثيرات الجانبية المحتملة.

أشهر الأمراض الجلدية التي يتعرض لها الخليجيون بسبب الشمس

نظراً للتعرض المكثف لأشعة الشمس في المنطقة الخليجية، قد تتعرض الأشخاص لمجموعة من الأمراض الجلدية المرتبطة بالشمس. وفيما يلي بعض أشهر الأمراض الجلدية التي قد يواجهها الخليجيون:

أمراض جلدية بسبب الشمس 

1. حروق الشمس: تعد حروق الشمس أحد أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً وتحدث نتيجة التعرض المفرط لأشعة الشمس دون حماية كافية. قد تتراوح حدة الحروق من خفيفة إلى شديدة وتتسبب في التهيج والألم والتقشير. 

2. إشعاع الشمس الزائد: يمكن للتعرض المكثف لأشعة الشمس أن يسبب إشعاعاً زائداً على الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع داكنة وتصبغات على البشرة، وقد يزيد من خطر الإصابة بأمراض جلدية مثل الليشمانيا.

3. الأكزيما الشمسية: تعد الأكزيما الشمسية حالة جلدية مؤلمة يتميز بها ظهور طفح جلدي وحكة شديدة على الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس. قد تكون الأكزيما الشمسية نتيجة لتحسس الجلد تجاه أشعة الشمس.

4. أورام الجلد: التعرض المكثف لأشعة الشمس قد يزيد من خطر الإصابة بأورام الجلد، بما في ذلك سرطان الجلد. يعد سرطان الجلد أكثر أنواع السرطان شيوعًا في العالم، وقد يكون التعرض المفرط لأشعة الشمس هو العامل الرئيسي في ظهوره.

من المهم الحفاظ على الوعي بأمراض الجلد المرتبطة بالشمس واتباع التدابير الوقائية المناسبة لحماية الجلد من التعرض المفرط لأشعة الشمس والوقاية من الأمراض الجلدية المحتملة. 

أفضل الواقيات الشمسية التي ينصح بها الكثير من أطباء الجلدية 

هناك العديد من الواقيات الشمسية المتوفرة في السوق والتي تحظى بتوصية الكثير من الأطباء. ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار واقي الشمس المناسب:

1. العامل الحماية من الشمس (SPF): اختر واقي شمسي يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF) بقيمة 30 على الأقل. يعد SPF 30 مثاليًا لحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية (UVA وUVB) بشكل فعال.

2. الطيف الواسع: تأكد من أن الواقي الشمسي يوفر حماية ضد الأشعة فوق البنفسجية من النوعين UVA وUVB. تلك الأشعة قادرة على التسبب في التجاعيد المبكرة وحروق الشمس وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

3. المكونات الفعالة: تحقق من المكونات الفعالة في واقي الشمس. يجب أن تحتوي على مركبات مثل أكسيد الزنك وثنائي أكسيد التيتانيوم، وهما ذات فاعلية عالية في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.

4. الملمس والقوام: يفضل اختيار واقي شمسي غير دهني وسهل الامتصاص، مما يجعله مريحًا عند الاستخدام ولا يترك أثر دهني على الجلد.

5. إعادة التطبيق: تأكد من أن الواقي الشمسي يتطلب إعادة التطبيق بانتظام، عادة كل ساعتين أو بعد السباحة أو التعرق الشديد. تأكد من اتباع التعليمات على العبوة.

6. تفضيل العلامات التجارية الموثوقة: ابحث عن العلامات التجارية المعروفة والموثوقة في مجال واقيات الشمس، حيث تكون مدعومة بالأبحاث و توجد العديد من الواقيات الشمسية المتوفرة في الأسواق، ولكن ينصح الأطباء ببعض العلامات التجارية المعروفة والتي توفر حماية جيدة من الأشعة فوق البنفسجية، ومن هذه العلامات:

1- لاروش بوزاي 

2- نيتروجينا 

3- أفين 

4- كيرفي

 5- غارنييه

 6- أومبريلا 

7- بيزلين

 8- بيوتيرم 

9- أنتهيليوس 

10- آيفورين

يجب اختيار واقي الشمس الذي يحتوي على معامل حماية شمسية SPF 30 على الأقل، ويتم تطبيق الواقي الشمسي بشكل سخي على الجلد، ويجب إعادة تطبيقه كل ساعتين أو بعد السباحة أو التعرق الشديد.

ينبغي عدم الاعتماد على واقيات الشمس فقط لحماية البشرة، وينصح باتباع بعض النصائح الإضافية للحماية من الشمس، مثل تجنب التعرض المباشر للشمس في أشد فترات النهار، وارتداء الملابس المناسبة والقبعات الواقية والنظارات الشمسية.  

فوائد التعرض للشمس 

التعرض للشمس في الخليج العربي يتضمن فوائد صحية مهمة، ولكنه يتطلب أيضا اتخاذ الحيطة والحماية اللازمة للحد من المخاطر المحتملة. من خلال اتباع إجراءات الحماية المناسبة، مثل استخدام واقي الشمس وارتداء الملابس المناسبة وتجنب أشعة الشمس المباشرة في أوقات الذروة، يمكنك الاستمتاع بفوائد الشمس بأمان.

لذا، قم بالتمتع بالشمس والطقس الجميل في المنطقة الخليجية، ولكن لا تنسَ الحماية الشمسية المناسبة للللشمس حفاظ على صحة البشرة والوقاية من المخاطر المحتملة.