Connect
To Top

المولد النبوي بين التحريم و الاباحة و الوجوب

المولد النبوي اليوم هو يوم ميلاد اشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو اليوم المشهور بيوم المولد النبوي والذي يمثل لدي كثير من المسلمين يوم احتفال وعيد

ونجد عدد كبير من المسلمين يحتفل بهذا اليوم ويعتبره من اهم الايام مثل المصريين

حيت ان  المولد النبوي لدى المصريين يعتبر من اهم الاحتفالات الدينية والشعبية

وله العديد من الطقوس الخاصة التي ينفردون بها حيث يعتبر هذا اليوم لديهم يوم اجازة رسمية

وله طقوسه الخاصة من حلقات الذكر وصنع الحلاوة الخاصة بهذا اليوم

حيث يصنعون العديد من الاصناف التي لا يتم صناعتها الا في هذا اليوم تحديدا

وتعرف بحلاوة مولد النبي وهي تراث شعبي تم تداوله منذ قديم الزمن

وعلى الرغم من هذا نجد ان عدد كبير من رجال الدين اعلنوا عدم اعترافهم وعدم صحة الاحتفال بهذا اليوم

حتى ان البعض ذهب الى تحريم الاحتفال به وتبنى فكرة انه بدعة

وان الاحتفال به ليس من الاسلام في شئ وذلك لأنه لم يثبت عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه احتفل بيوم مولده ،

وقد اصروا على أن هذه الاحتفالات ليست بمشروعة، وأنها من الأمور المحدثة،

وأول من أحدثها هم الفاطميون في القرن السادس الهجري عند ظهور الدولة الفاطمية.

الا ان البعض الاخر اجاز الامر وقال انه من باب محبة الرسول الكريم

وعلى الرغم من تضارب الاقوال والفتاوي في هذا الامر الا ان الاحتفال بالمولد النبوي

سيظل يحدث في كل الاماكن التي اعتاد المسلمون ان يحتفلون فيها به

سواء اجاز رجال الدين هذا الامر ام حرموه

والان اخبرنا ماهي طقوس الاحتفال بالمولد النبوي في بلدك؟

You must be logged in to post a comment Login

More in قضايا المجتمع

Advertisements