‏‎تواصل
‎للأعلى

فتاة اماراتية تلقي بامها المريضة في الشارع للتخلص منها

Advertisement

فتاة اماراتية اصبح الجحود امر معتاد من الابناء ولم يعد احد يعمل بالاية الكريمة التي امرنا فيها الله سبحانه وتعالى بالاهتمام بالوالدين ورعايتهما وعدم اغضابهم او عقوقهم باي شكل من الاشكال

ومن المعروف ان الام بصفة خاصة لها مكانة خاصة في الاسلام فقد ذكرها الرسول ثلاث مرات في الحديث الشريف واوصانا بها اكثر من اي شئ اخر

ولكن اليوم اصبح العقوق والجحود امر طبيعي وغير مستبعد من الابناء بل ان البعض اصبح يحاول ان يتخلص من اهله باي طريقة ممكنة حتى لا يكونوا عبء عليه

Advertisements

وهذا هو ما قامت به فتاة اماراتية حاولت ان تتخلص من امها المريضة والتي تعاني من فقدان مؤقت في الذاكرة بان قامت باركابها السيارة وذهبت بها بعد ذلك الى احد الشوارع بامارة دبي

وقامت بانزالها من السيارة ثم بعد ذلك تركتها وذهبت دون ان تهتم لحال هذة الام المريض وقام بعض المارة بالاتصال بالشرطة تبليغهم بوضع السيدة التي تجلس في الشارع

ويقول العقيد عبد الله خادم سرور المعصم مدير مركز شرطة بر دبي إلى تلقي اتصال يفيد بوجود امرأة مسنة تجلس على أحد أرصفة حديقة الصفا في منطقة الجميرا

وتوجهت إحدى الدوريات الأمنية إلى موقع البلاغ وتبين أن السيدة ليس لديها هاتف وتم اصطحابها إلى مركز الشرطة والاهتمام بها من قبل موظفات التواصل مع الضحية

وحاولن استقاء بعض المعلومات عن اسمها وأسرتها وتبين أنها تحمل الجنسية الخليجية وعثر معها على بطاقة الهوية وتم التوصل إلى أرقام هواتف أبنائها.

وقال العقيد عبد الله: إن الأم لم تتمكن من تحديد موقع البيت الذي تعيش فيه، وأدلت بأسماء أبنائها فقط وأن إحدى بناتها التي تقيم معها في البيت اصطحبتها في السيارة، وطلبت منها النزول إلى الشارع ثم غادرت المكان

وتمكنت إحدى الموظفات من الحديث معها والتوصل إلى هاتف ابنتها الأخرى، وطلبت منها الحضور لأخذها إلا أنها اعتذرت بحجة أنها ليست في إمارة دبي وأدلت برقم هاتف أختها التي تعيش معها الأم

وتم الاتصال بالابنة الأخرى والتي تبين أنها من تركتها في الشارع ورفضت الحضور إلى المركز واستلام الأم واكتفت بمنح الموظفة عنوان البيت الذي يقع في منطقة محيصنة.

وأشار العقيد عبد الله خادم إلى أن موظفة التواصل مع الضحية اصطحبت الأم بعد مرور ما يقارب من 6 ساعات إلى بيتها وقابلت الابنة الذي تبين أنها في الثلاثينات من عمرها وتعاني من حالة نفسية غير مستقرة

وقامت بالصراخ على الأم، مؤكدة أنها تسببت لها في مشاكل وأنها أرادت التخلص منها فقامت بتركها في الشارع في منطقة الجميرا، وحاولت الموظفة التفاهم مع الابنة لقبول الأم التي تحصل على معاشها وتقدمه لها كل شهر وأنها لا تهتم بها.

وأفاد مدير مركز بر دبي أنه تم التوصل مع هيئة تنمية المجتمع لمتابعة حالة الأم بعد أن تم الاطمئنان عليها وإقناع الفتاة بضرورة تقديم الرعاية اللازمة للأم وعرضها على طبيب متخصص لمساعدتها في العلاج من فقدان الذاكرة المؤقت، ونصحتها بضرورة توفير خادمة لها لمساعدتها على أعباء رعاية الأم.

متابعة القراءة
Advertisement

30 Comments

  1. فدوى

    فبراير 19, 2016 at 6:25 م

    من المعروف ان الام بصفة خاصة لها مكانة خاصة في الاسلام فقد ذكرها الرسول ثلاث مرات في الحديث الشريف واوصانا بها اكثر من اي شئ اخر

  2. مروة

    فبراير 19, 2016 at 7:53 م

    هده بنت مو مرباية بنوب

  3. خميس البدري

    فبراير 19, 2016 at 9:52 م

    الجنة تحت اقدام الامهات نصيحتي لتك الفتاة ان ترجع امها الى بيتها وتطلب الغفران من رب العالميم

  4. خميس البدري

    فبراير 19, 2016 at 9:54 م

    العالمين

  5. خميس البدري

    فبراير 19, 2016 at 9:57 م

    اختي العزيزة لايغرك الشيطان اقسم لكي ان لم ترجعيها انتي في نار جهنم في الدرك الاسفل من النار الا قراتي القران وقول رب العالمين ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما ……. صدق الله العظيم

    • انصاف

      فبراير 22, 2016 at 5:43 م

      ستندمين في الاخرة لان امك اصلا هي كل شيء في حياتك لا حياة بدون ام فالرسول (ص) قال امك امك امك ثم ابوك.

  6. free d

    فبراير 20, 2016 at 9:45 ص

    ان كان هذا الامر لايعجبها هذه الإمارتية المتخلفة هي والعرب الجرب تسلمها لدار المسنين في اسرائبل ستحظى برعاية شريفة احسن من امرائكم العرب والفرس …. الساقطين ……………

  7. سعيد حنيفي

    فبراير 20, 2016 at 11:27 ص

    تبكي العيون و لا يكفيها ماء البحر و تصرخ القلوب و لا يكفيها فجوة الكهوف من ولد يعق والديه فاي سماء تضله و اي ارض تحمله يخرج من ساحل الامان الى وحل الحرمان و العصيان كيف يغمض الجفن و انت اغلقت باب الجنة عليك و دست على ارجل جعل الله جنة تحت قدمها هل نسو الايات بانغماسهم في اللذات هل نسو ان عقوبة العقوق صاحبه معجل له في الدنيا قبل الاخرة امك و امك و امك وصية نبيك الكريم فاحذر مغبة الدنيا و اهل السوء و ان كانت كافره امرك ربك بالاحسان اليها رغم انها عدوة لله بكفرها فبالله عليك فاي اعظم حق من هذا و اعلم كما تدين تدان فالله يمهل و لا يهمل

  8. Zagdouk1

    فبراير 20, 2016 at 5:09 م

    يا ويلها في الدنيا وما جوابها يوم الدين عند العزيز الجبار

  9. أحمد

    فبراير 20, 2016 at 5:34 م

    الحد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوالله صلي الله عليه وسلم أنا كانسان لما قرأت هذا الخبر ما استطعت أن قرأ ثم سألت في نفسي هل من الممكن أن يفعل ولد أوبنت أن ترمي امها في الشارع. يابنتاه توبي إلى الله سبحانه وارجع أمك إلي بيتها.

  10. فارس محمد

    فبراير 21, 2016 at 12:28 ص

    لاحول والقوة الا بالله, اللهم اسكنك ربي جهنم خالده فيها .

  11. فارس محمد

    فبراير 21, 2016 at 12:31 ص

    اللهم تسكنها جهنم خالدة فيها.انت شيطان لعنت آلله عليك.

  12. محمد الاغظف بوحجر

    فبراير 21, 2016 at 7:49 ص

    تقي الله في امك هي رباتك وكبرتك وسهرت عليك ملي كنت صغيرة جاء دورك وقضى وربك الا تعبدو إلى اياه وبي الوالدين احسانا مايبلغن عندك الكبر ولاتقل لهما اف ولاتنهرهما وقل لهم قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من رحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغير عقوق الوالدين كبيرة من الكباير سبعة وغضب من الله علي العاق فاليمشي العاق ماشاء فإن مصيره النار فليكس البار ماشاء فإن مصيره الجنة

  13. علي غلغله

    فبراير 21, 2016 at 7:17 م

    بعد ما ربيتي يا امي وتعبتي وشقتي وصهرتي محستش بيكي هي يوم معا انك شلتي كتير من الهموم في الاخر ترميكي في الشارع خلي الي معاها ينفعها كما تدين تدان وربي لا يغفل ولا ينام لا اله الا الله محمد رسول الله صلي علي محمد

  14. مريم

    فبراير 21, 2016 at 7:30 م

    هاي البنت ما عندها رحمة

  15. مرام

    فبراير 21, 2016 at 7:32 م

    ياويلها من الله

  16. kooka29

    فبراير 21, 2016 at 7:37 م

    قال تعالى
    ولا تقل لهم اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واغفر لهم جناح الدل من الرحمة

    صدق الله العظيم

  17. شسماء

    فبراير 22, 2016 at 5:48 م

    عقابك يا اختي هو عقاب الاخرة فكري جيدا اعيدي امك الى منزلها فان طلبت امك السخط منك فجزاءك هو جهنم……

  18. ايمان

    فبراير 22, 2016 at 6:54 م

    حرام عليك هي التي رباتك و هي التي ولدتكي حححححححححححححححححححححرررررررررررررررررررااااااااااااااممممممممممممممممممممممم

  19. ايمان مهدي

    فبراير 22, 2016 at 6:59 م

    كم عمر تلك الفتاة مابها منزلها. منزل الام و ليس منزلها و لمادا تركتها يا ترى اين هي الان ان شاء الله ان تدخل الى نار الجهنم
    حرام عليك

  20. ايمان

    فبراير 22, 2016 at 7:29 م

    ارجوا ان ترجع امها الى البيت. الام مسكينة دائمة ولو كانت مريضة

  21. محمد لمين

    فبراير 22, 2016 at 11:12 م

    كما تدين تدان كما فعلت بامك تفعل بك بنتك كوني على يقين هذا كلام الذي لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى (صلى الله عليه و سلم)

  22. محمد لمين

    فبراير 22, 2016 at 11:21 م

    لك عذاب شديد في الدنيا و لعذاب الاخرة اشد وابقى

  23. صوفيا

    فبراير 23, 2016 at 1:06 م

    مسكينننننننننننة

  24. صوفيا

    فبراير 23, 2016 at 1:11 م

    حرررررررررررررررررررراااااااااااااااامممممممممممممم يا حمممممممممممماررررررررررررررررة

  25. فاطمة

    فبراير 24, 2016 at 7:11 م

    مستحيل أن تكون انسانة وبداخلها قلب مستحيل الله يهديها ويغفر لها

  26. كريمة

    أبريل 20, 2016 at 2:37 م

    أنا في رأيي أن هذه البنت العاقة حتى و لو عادت أمها إلى البيت فستظلمها و ستقهرها فمن تستطيع ترك أمها في الشارع تستطيع فعل أي شيء، لذا أطلب من الهيئات الخيرية في الإمارات التكفل بهذه الأم المريضة التي تحتاج لمن يرعاها لقلب حنون يحيطها بالعطف و الإحسان، و هذه البنت العاقة الغير مؤدبة و التي لا تخاف الله في امها لن تكون أمينة عليها و لن تحفظها بل تريد التخلص منها بأي شكل، لذا أحضر السلطات في الإمارات من هذه الفتاة الجاحدة و أن لا يتركوا هذه الأم الكبيرة و المريضة في أيدي هذه البنت الجاحدة الشريرة.

  27. عامر الحسناوي

    أبريل 23, 2016 at 5:01 ص

    ان الجنه تحت اقدام الامهات

‏‎عليك تسجيل الدخول للتعليق ‎تسجيل الدخول

‏‎اترك تعليقا