الأحد 29 يناير 2023

ريشي سوناك يقترب من رئاسة الحكومة البريطانية

مقر الحكومة البريطانية
مقر الحكومة البريطانية

انحصر السباق نحو رئاسة الحكومة البريطانية وزعامة حزب المحافظين الحاكم في البلاد، بين ريشي سوناك، وزير المالية لسابق في حكومة بوريس جونسون، والمرشح المنافس لرئيسة الوزراء المستقيلة ليز تراس، وبين بيني موردونت، وزيرة الدفاع السابقة، وذلك بعدما انسحب جونسون، من السابق.

وانسحب رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون، أمس الأحد، من السباق على زعامة حزب المحافظين وبالتالي رئاسة وزراء بريطانيا، وقال إنه لن يرشح نفسه في سباق قيادة حزب المحافظين ليحل محل ليز تراس.

الحكومة في بريطانيا 

وذكرت تقارير بريطانية، أن رئيس الوزراء السابق ضاعف من ادعاءاته بأنه تجاوز العقبة الكبيرة للغاية المتمثلة في الحصول على 102 ترشيحا المطلوبة لدخول في اقتراع أعضاء البرلمان من حزب المحافظين، وذكر أنه توصل للأسف إلى استنتاج مفاده أن هذا ببساطة لن يكون الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله.

وتابع جونسون بحسب الإعلام البريطاني: لا يمكنك الحكم بفعالية ما لم يكن لديك حزب متحد داخل البرلمان.

ومع وصول أيا من ريشي سوناك وبيني موردنت إلى رئاسة الحكومة البريطانية، فإن البلاد ستكون قد نالت رئيس وزراء ثالث في 7 أسابيع فقط، ما يعني أن بريطانيا قادها 3 أشخاص في أقل من شهرين وهو أمر غير مسبوق في بريطانيا.

ريشي سوناك

ومن المقرر أن يصبح ريشي سوناك أحدث رئيس وزراء للمملكة المتحدة هذا الأسبوع، ليحل محل أقصر زعيمة في البلاد على الإطلاق في عمر البلاد، ليز تروس.

وسيصبح ثالث شخص يتصدر البلاد في سبعة أسابيع، والخامس منذ عام 2016، وسط تخبط سياسي مستم في المملكة المتحدة

وهذا يعني المزيد من التغيير في الحكومة، وسوناك هو الأوفر حظا للفوز برئاسة الحكومة البريطانية، لكنه سيواجه دعوات فورية لإجراء انتخابات عامة من أحزاب المعارضة، التي ستطالب بالسعي للحصول على تفويضه من أجل الحكم بأي سلطة.