الأحد 29 يناير 2023

للمرة الثانية خلال أيام.. هجوم إسرائيلي جديد على دمشق يستهدف مليشيات إيران

دفاع جوي سوري
دفاع جوي سوري

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، هجوما جويا جديدا على محيط العاصمة السورية دمشق، فيما ذكرت السلطات السورية أن دفاعاتها الجوية تصدرت لبعض صواريخ الهجوم الإسرائيلي.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، أن قوات الدفاع الجوي في الجيش السوري، تصدت اليوم الاثنين، لهجوم إسرائيلي بالصواريخ استهدف بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وأسقطت قوات الدفاع الجوي السورية معظم الصواريخ المعادية، بحسب ما ذكرته الوكالة.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية، عن مصدر عسكري سوري قوله إن القوات الإسرائيلية نفذت ظهر اليوم هجوما جويا برشقات من الصواريخ من شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وتصدت وسائط الدفاع الجوي السوري للصواريخ وأسقطت عددا منها.

وذكر المصدر العسكري السوري، بحسب الوكالة أن الهجوم الإسرائيلي أسفر عن إصابة عسكري بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية نتيجة الاعتداء.

هجوم إسرائيلي على سوريا

وهذه هي المرة الثانية خلال ثلاثة أيام التي تستهدف فيها قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواقع داخل سوريا.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الهجمات الإسرائيلية تستهدف مواقع الميليشيات الإيرانية بريف دمشق الغربي، للمرة الثانية خلال 3 أيام.

وأفاد المرصد السوري، بسماع دوي انفجارات عنيفة بمناطق متفرقة من العاصمة دمشق وريفها بعد ظهر اليوم الاثنين، ناجمة عن استهداف إسرائيلي جديد لريف دمشق، موضحا أن الهجمات الإسرائيلية استهدافت مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية وقوات النظام في منطقة الديماس ومحيطها بريف دمشق الغربي.

تدمير أسلحة إيرانية في سوريا

ونقل المرصد السوري، معلومات تفيد باستهداف مواقع أخرى بالريف الدمشقي، دون معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر.

ويعد الهجوم الإسرائيلي اليوم الاثنين 24 أكتوبر، هو الاستهداف الإسرائيلي رقم 27 للأراضي السورية منذ مطلع العام الجاري 2022.

ونوه المرصد السوري، بأن القصف الإسرائيلي الذي طال الأراضي السورية يوم الجمعة الماضي، دمر معدات عسكرية لوجستية تستخدم لتجميع طائرات مسيرة مصنعة في إيران ويتم تجميعها ضمن منطقة مطار الديماس العسكري بريف دمشق الغربي، نتيجة لاستهدافه بشكل مباشر من قبل الجانب الإسرائيلي، كما تم استهداف رادار ومهبط بالمطار أيضا.