الأحد 29 يناير 2023

مباحثات بين وزيرا دفاع روسيا وأمريكا.. ومساعي لوقف أي توجه للحرب النووية

قوات روسية في أوكرانيا
قوات روسية في أوكرانيا

أجرى وزيرا الدفاع الأمريكي والروسي، محادثات هاتفية اليوم الجمعة، هي الثانية بينهما منذ بدء الحر الروسية الأوكرانية، وتناول اتصالهما قضايا الأمن الدولي.

وأعلنت وزارتا الدفاع في كل روسيا وأوكرانيا، أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أجريا محادثات هاتفية اليوم الجمعة، تناولا خلالها قضايا الأمن الدولي ومن بينها الأزمة الأوكرانية.

ووفقا لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، فإن وزير الدفاع لويد أوستن تحدث مع وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، وشدد على أهمية الحفاظ على خطوط الاتصال بين البلدين وسط الحرب المستمرة ضد أوكرانيا.

فيما أفادت الدفاع الروسية بأن الوزيرين تناولا الوضع في أوكرانيا والأمن الدولي.

فيما أكد سفير روسيا في الولايات المتحدة الأمريكية، أن موسكو تبذل قصارى جهدها لمنع احتمالية نشوب أي حرب نووية، وكان قد حذر أمس من توقف خطوط الاتصال بين روسيا والولايات المتحدة ما يهدد الأمن الدولي وتدمير ما نباه الدولتان من تواصل بينهما على مدار العقود الماضية. 

وزير الدفاع الأمريكي يعد أوكرانيا باستمرار الدعم

وفي هذا السياق، أفادا وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، فإن وزير الدفاع لويد أوستن تحدث مع وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، كذلك لتأكيد التزام الولايات المتحدة الثابت بدعم قدرة أوكرانيا على مواجهة العدوان الروسي، بحسب البيان الأمريكي.

كما شدد الوزير أوستن على استمرار دعم المجتمع الدولي لبناء القوة الدائمة لأوكرانيا وحماية قدرة أوكرانيا على الدفاع عن نفسها في المستقبل، مشيرا إلى التزامات الولايات المتحدة بتقديم المساعدة الأمنية التي اتفق عليها الحلفاء والشركاء في آخر اجتماع لمجموعة الاتصال الدفاعية الأوكرانية في 12 أكتوبر الجاري.

وتتواصل العمليات القتالية في أوكرانيا للشهر الثامن، وأول أمس الأربعاء، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مراسيم بشأن تطبيق الأحكام العرفية على أراضي الأربعة مناطق التي ضمتها روسيا مؤخرا بناء على استفتاءات شعبية فيها لكن أوكرانيا والدول الغربية لا تعترف بها.

وكان سيرجي سوروفيكين، قائد القوات الروسية في منطقة العمليات العسكرية الخاصة بأوكرانيا، قد صرح بأن الوضع في منطقة العملية الروسية متوتر، حيث تواصل القوات الأوكرانية مهاجمة المواقع الروسية.

وحذر الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، أمس الخميس، من استعداد روسيا لتدمير سد ضخم في جنوب أوكرانيا يمد معظم مناطق الجنوب بالماء ما يهدد بقطع إمدادات الماء عن المنطقة، لكن روسيا نفت هذهالمعلومات تماما.

وكانت روسيا قد اتهمت أوكرانيا في وقت سابق هذا الأسبوع بقصف السد بالصواريخ والتخطيط لتدميره، لكن لم يقدم أي من الطرفين دليل عن حديثه سط تبادل للاتهامات بينهما.