الخميس 08 يونيو 2023

منظمة الصحة العالمية تحذر: الوباء القادم قد يحدث قريباً

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية تحذر من وباء قادم

أطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيرات جديدة، حول وباء قادم، من الممكن أن يكون قريباً، حيث حثت منظمة الصحة العالمية، خلال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، دول العالم على الاستعداد بشكل أكبر لوباء جديد قادم قد يحدث بالفترة المقبلة، دون ذكر تفاصيل عن الوباء الجديد القادم، وعن موعد حدوثه بالضبط. 

منظمة الصحة العالمية تحذر
المدير العام لنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس

منظمة الصحة العالمية: الوباء القادم سيأتي قريباً

وفي التفاصيل، حذر مدير عام، منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يوم الاثنين 22 أيار / مايو، من أن دول العالم على موعد مع وباء جديد قادم، وقد يحدث قريباً، وأن على دول العالم الاستعداد جيداً والتجهيز للوباء القادم. 

وتحذير المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، جاء خلال خطاب له للدول الأعضاء في المنظمة التابعة للأمم المتحدة، بعد مرور أسابيع عدة عن إعلان المنظمة، إنهاء حالة الطوارئ العالمية المتعلقة بجائحة كورونا “كوفيد 19”. 

وقال “غيبريسوس” خلال خطابه: "لا يمكننا تأجيل هذا" في إشار إلى الوباء القادم، مشيراً إلى أن الوباء الجديد "من المرجح أن يحدث قريباً" على حد تعبيره. 

وتسأل المدير العام للمنظمة الأممية، عن  المخول بتنفيذ الإصلاحات اللازمة للقطاع الصحي، وعن موعد تنفيذ هذه الإصلاحات. 

هل فعلاً هناك وباء جديد قادم؟ 

وأثارت تصريحات “غيبريسوس” تساؤلات عدة حول الوباء الذي يقصده المسؤول الأممي، هل هو وباء جديد غير مكتشف، أم هو تحور جديد لفيروس “كوفيد 19” وامتداد ثاني لجائحة كورونا. 

غير أن تقارير كثيرة، أشارت إلى أن المسؤول الأممي قد لمح إلى موضوع الوباء القادم، لدفع دول العالم للالتزام والوفاء بتعهداتها التي أطلقتها خلال فترة جائحة كورونا، والقيام بالإصلاحات اللازمة، بالإضافة إلى زيادة تمويل منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

هل فعلاً هناك وباء جديد قادم؟
هل فعلاً هناك وباء جديد قادم؟ 

10 أيام من الاجتماعات 

وتنطلق اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في مدينة جنيف السويسرية، والتي ستمتد لمدة 10 أيام متواصلة، بالتزامن مع الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس منظمة الصحة العالمية، حيث من المرجح أن تتطرق الاجتماعات المذكورة، إلى قضايا عدة من بينها التحديات والمخاطر الصحية التي تواجه العالم، بما في ذلك الأوبئة المستقبلية.

ومن المتوقع أن تناقش الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية، البالغ عددها 194 دولة خلال اجتماعات الـ 10 أيام في جنيف، إصلاح القواعد والقوانين التي تلزم الدول في حال وجود تهديد وخطر صحي عالمي كالذي حصل خلال فترة جائحة كورونا، كما سيناقش المجتمعون الطرق الفعالة لصياغة اتفاق أو معاهدة تكون أوسع وأشمل للتعامل مع الجوائح والمشكلات الصحية المستقبلية، والمقرر التصديق عليها العام القادم 2024.  

10 أيام من الاجتماعات
 الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس منظمة الصحة العالمية

إنهاء حالة الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا 

وفي وقت سابق، أعلنت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، إنهاء حالة الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا “كوفيد 19” بعد أن حصدت الجائحة العالمية أرواح ما يقارب من 20 مليون شخص حول العالم. 

وعلى الرغم من إعلانها إنهاء حالة الطوارئ الخاصة بالجائحة، غير أن المنظمة حذرت من التراخي بالإجراءات الصحية المتبعة، مؤكدةً أن الجائحة لم تنته بعد، وعلى دول العالم توخي الحذر.

من جهة ثانية، كشفت تقديرات تابعة لمنظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، أن جائحة كورونا “كوفيد 19” خلفت ما بين ثلاثة عشرة مليون إلى ستة عشرة مليون وفاة، خلال الفترة الممتدة بين عامي 2020و2021، موضحةً ان النسبة الأكبر من أعداد الوفيات الناجمة عن مرض “كوفيد 19” هم من الرجال والأكثر بين المسنين.  

وتدفع هذه الأرقام الصادمة دول العالم لإنجاز إصلاحات كبيرة في النظام الصحي الخاص بها، استعداداً لمشكلات ومخاطر صحية مستقبلية.